فوائد فيتامين ه‍ للحامل والفيتامينات الأخرى الضرورية عند التخطيط للحمل

فوائد فيتامين ه للحامل

فيتامين هـ هو أحد الفيتامينات الضرورية لصحة الإنسان، وتتأكد أهميته أكثر للمرأة أثناء الحمل، فمن فوائد فيتامين ه‍ للحامل أنه أحد العوامل التي تساعد على استمرارية الحمل وتقليل مخاطر الإجهاض وموت الجنين، وله منافع متعددة لصحة الحامل في العموم، ويمكن للحامل تحصيل هذه الفوائد من خلال الإكثار من تناول الأطعمة الغنية به أو من خلال المكملات الغذائية إذا لمس الطبيب حاجتها إلى ذلك، لذا يلزم كل حامل معرفة فوائده والكمية المناسبة التي يُنصح بالحصول عليها يوميًا أثناء الحمل.

جدول المحتويات عرض

فيتامين ه‍

فيتامين ه‍

يتميز فيتامين ه‍ بأنه من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، وأيضًا يتميز بأنه يمتلك دوراً محوريًا في المحافظة على صحة الإنسان، وحمايته من خطر الإصابة بالأمراض والعدوى، كما أنه يعتبر من أهم مضادات الأكسدة التي تحمي جذور خلايا الجسم من التلف.

وبسبب أن فيتامين ه‍ له دور وأهمية كبيرة للصحة الجنسية سواء للرجال أو النساء فإنه يسمى بفيتامين الجنس وفيتامين الخصوبة، كما يتواجد فيتامين ه‍ كمكمل غذائي، سواء مكمل غذائي طبيعي الذي يعرف بـ d-alpha-tocopherol، أو مكمل غذائي صناعي الذي يعرف بـ dl-alpha-tocopherol حيث يعتبر المكمل الغذائي الطبيعي أكثر فعالية عن الصناعي.

ويوجد من فيتامين ه‍ حوالي ثمانية أنواع، وهي: ألفا-توكوفيرول، وبيتا-توكوفيرول، وغاما-توكوفيرول، ودلتا-توكوفيرول، وألفا-توكوترينول، وبيتا-توكوترينول، وغاما-توکوترینول، ودلتا-توکوترینول.

لكن يعتبر ألفا-توكوفيرول المركب الوحيد الذي يوفر احتياجات الجسم من فيتامين ه‍، كما أن معظم أشكال فيتامين ه‍  تتحول إلي النوع ألفا-توكوفيرول، وذلك من أجل سهولة امتصاصه والاستفادة منه، بالإضافة إلى أن معظم مكملات فيتامين ه‍  تحتوي على هذا المركب لكن بعضها يحتوي على أشكال أخرى لفيتامين ه‍.


المصادر الغنية بفيتامين ه‍

تحتوي العديد من الأطعمة على فيتامين ه‍ التي يجب تناولها لتجنب أي أضرار قد تنتج عن نقص الفيتامين بالجسم، ومن هذه الأطعمة البروكلي، والمكسرات، والمانجا، والطماطم، واللحمة الحمراء، وزيت الزيتون وعباد الشمس، وزيت جوز الهند، وزيت بذرة القطن وسمك السلمون، والسبانخ، والفلفل الحلو، واللفت، والخس، والحليب، والبيض.

كما أنه من الممكن الحصول على فيتامين ه‍ عن طريق المكملات الغذائية، إلا أنه من الأفضل عدم تناولها أثناء فترة الحمل تجنباً لأي أضرار قد تحدث، ولكن في حالة تناولها لابد أن يكون ذلك تحت إشراف طبي، وذلك من أجل  الحصول على فوائد فيتامين ه‍ للحامل.

دور فيتامين ه‍ عند التخطيط للحمل

لابد عند التخطيط للحمل من معرفة فوائد فيتامين ه‍ للحامل وللجنين، حيث يمتلك فيتامين ه‍  دورًا فعالًا في تحفيز عملية الإخصاب، وذلك من خلال تناوله بشكل منتظم، حيث أنه يساهم في حدوث التوازن في الهرمونات، كما أنه ينظم الدورة الشهرية، ونقصه الجسم يتسبب في حدوث خلل في وظيفة المبيض عند المرأة، مما يؤدي ذلك عدم نضوج البويضة، كما أنه يمتلك دورا فعال في تكوين المشيمة.

يساهم فيتامين ه‍ في تقوية وزيادة عدد الحيوانات المنوية عند الرجل، حيث أن نقص هذا الفيتامين عند الرجل يؤدي إلى حدوث انسداد في الأنابيب المنوية، وقد يتسبب في حدوث ضمور في نسيج الخصية أحيانًا، وبذلك تقل فرصة الإنجاب، لذلك المحافظة على تناول فيتامين ه‍ بشكل كافي ومناسب أمر في غاية الأهمية.

فوائد فيتامين ه‍ للحامل

تتعدد فوائد فيتامين ه‍ للحامل وللجنين، فهو يعتبر مصدرًا مهمًا لمضادات الأكسدة، وذلك لأنه يمنع حدوث الإجهاد التأكسدي، حيث أثبتت الدراسات أن الإجهاد التأكسدي أثناء فترة الحمل يتسبب في حدوث حالة ما قبل تسمم الحمل، أو تمزق الأغشية قبل المخاض، وولادة طفل صغير الوزن مقارنة بسن الحمل، كما أنه السبب في حدوث الاضطرابات الشائعة التي تحدث للرُضع المولودين مبكراً، مثل إصابتهم بأمراض الرئة المزمنة، والالتهاب المعوي القولوني الناخر.


ومع أن نقص فيتامين ه‍ عند الكبار الأصحاء نادرًا ما يحدث، إلا أن المرأة الحامل التي تعاني من نقص فيتامين ه‍ نتيجة عدم تناول الأطعمة الغنية به تكون أكثر عرضة لخطر الإصابة بهذه المضاعفات.

قد يكون نقص فيتامين ه‍ ناتجًا عن تناول كميات كبيرة من الحديد، فقد أثبتت بعض الدراسات أن تناول فيتامين ه‍ بمفرده أو تناوله مع مكملات أخري لا يكون مفيداً؛ لأنه لا يحمي من الإصابة بالمشاكل التي قد تحدث خلال فترة الحمل، ومن هذه المشاكل ولادة جنين متوفى، أو ولادة مبكرة، أو تسمم ما قبل الحمل، وغيرها، كما وجد أن المكملات قد تزيد من آلام البطن عند النساء اللاتي يشتكون من تمزق مبكر في الأغشية.

قد يهمكِ: فوائد فيتامين د للحامل : والجرعة المناسبة أثناء الحمل

فوائد فيتامين ه‍ للحامل والحمل

فوائد فيتامين ه‍ للحامل والحمل

  • من فوائد فيتامين ه‍ للحامل أنه يساعد  على زيادة نسبة المخاط بالرحم، حيث أنه يعمل على التحسين من فرصة الحمل، وذلك عن طريق أنه يتمسك بالحيوانات المنوية، ويساعدها على تخصيب البويضة من أجل حدوث الحمل لذلك يسمى فيتامين ه‍ بأنه فيتامين الخصوبة.
  • يقلل فيتامين ه‍ من فرصة حدوث إجهاض، كما أنه يساهم في حماية الجنين من خطر الإصابة بالعيوب والتشوهات الخلقية.
  • يساعد فيتامين ه‍ في تقوية مناعة الجسم، وبذلك يساعد الجسم على محاربة أي جسم غريب يسبب الإصابة بالأمراض والعدوى، ويحدث ذلك نتيجة أن هذا الفيتامين غني بنسبة مرتفعة من مضادات الأكسدة، التي تساعد على محاربة الشقوق الحرة.
  • يساعد فيتامين ه‍ على التخلص من العلامات الممتدة البيضاء أو البنية التي تتواجد على جسم المرأة الحامل بسبب الوزن الزائد، وخاصة بمنطقة البطن، والأرداف، كما أن هذا الفيتامين يمتلك قدرة على علاج المشاكل المختلفة الخاصة بالجلد، والقضاء على العلامات الداكنة.
  • يحافظ فيتامين ه‍ على صحة القلب والأوعية الدموية، ويقلل من فرصة الإصابة بالنوبات القلبية وأمراض الشرايين التي تكون المرأة الحامل أكثر تعرضا لها أثناء فترة الحمل.

فوائد فيتامين هـ التجميلية للحامل

من فوائد فيتامين هـ للحامل أنه يساعد على تحسين صحة ومظهر الشعر والبشرة، حيث أن المرأة الحامل تعاني من تقصف وضعف وتساقط الشعر أثناء فترة الحمل، لذلك لابد من تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ه‍؛ وذلك لأنه يساهم في التالي:

  • نمو الشعر بشكل سريع، وذلك من خلال استخدام زيت فيتامين ه‍، حيث يدلك به الشعر بحركات دائرية وذلك لعدة  دقائق،
  • حل مثالي لعلاج مشكلة تساقط وتقصف الشعر؛ وذلك لأن استخدام فيتامين ه‍ يزيد من معدل الأكسجين بالجسم، كما أنه يحفز الدورة الدموية.
  • توفير العناصر الغذائية التي تغذي فروة الرأس وإكساب بصيلات الشعر القوة.
  • تأخر ظهور الشيب في سن مبكر.
  • يساعد فيتامين ه‍ في علاج مشاكل البشرة التي تزيد أثناء فترة الحمل، حيث يظهر على وجه وجسم المرأة الحبوب والبثور، وأيضًا يظهر الكلف والنمش.

فوائد فيتامين هـ العامة

بعد معرفة فوائد فيتامين ه‍ للحامل وللجنين، فإننا سنشير إلى ما يمتلكه فيتامين ه‍ من فوائد صحية عديدة للجسم بشكل عام، ومنها:


علاج مرض الترنح

هذا المرض عبارة عن اضطرابات وراثية تؤدي إلي حدوث نقص شديد وحاد في مستويات فيتامين ه‍، وتعتبر المكملات الغذائية لفيتامين ه‍ لها دوراً مهماً في علاج هذه الاضطرابات.

يبطئ من تفاقم مرض الزهايمر

وجد أن الأشخاص الذين يعانون من الزهايمر سواء كانت الحالة طفيفة أو متوسطة عند تناولهم فيتامين ه‍ فإنه يؤخر فرصة اعتمادهم على مقدمي الرعاية الصحية، وأيضا وُجد أن فيتامين ه‍ يمتلك قدرة على تقليل سرعة تفاقم بعض الحالات التي يعاني منها مرضى الزهايمر سواء بدرجات متوسطة أو شديدة من فقدان الذاكرة.

تحسين حالات فقر الدم الناتج عن غسل الكلى

أثبتت الدراسات أن فيتامين ه‍  يحسن من استجابة الجسم لدواء الإريثروبويتين، هذا الدواء يؤثر على مستويات خلايا الدم الحمراء عند البالغين أو الأطفال الذين يعانون من فقر الدم الذي ينتج عن غسيل الكلى.

يحسن حالات مرضى الثلاسيميا

وجدت بعض الدراسات أن تناول فيتامين ه‍ يحسن من حالات الأطفال التي تمتلك مستوى منخفض من فيتامين ه‍، والذين يعانون من اضطرابات في الدم نتيجة انخفاض مستوى البروتين بالدم، ويعرف هذا الاضطراب باسم بيتا ثلاسيميا.

يقلل خطر الوفاة عند مرضى سرطان المثانة

أثُبت علميًا أن تناول 200 وحدة دولية من فيتامين ه‍ لمدة 10 سنوات يقلل من خطر حدوث الوفاة التي تحدث بسبب سرطان المثانة.


يقلل تسرّب العلاج الكيماوي إلى الأغشية المحيطة بالأورام

يساعد فيتامين ه‍  في التقليل من خطر تسرب العلاج الكيماوي إلى الأغشية التي تحيط بالورم، وذلك عن طريق وضعه على الجلد مع دواء ثنائي ميثيل سلفوكسيد.

يقلل من خطر الإصابة بتلف الأعصاب

حيث أنه عند تناول فيتامين ه‍ على هيئة ألفا-توكوفيرول قبل وبعد استخدام دواء سيسبلاتين، فذلك يساعد على تقليل خطر الإصابة بتلف الأعصاب الذي ينتج عن الخضوع لهذا العلاج.

يقلل من خطر الإصابة بالخرف

يقلل من خطر الإصابة بالخرف

إحدى الدراسات وجدت أنه عندما يتناول الرجال فيتامين ه‍ مع فيتامين ج فذلك يقلل من فرصة الإصابة بالخرف، ففيتامين ه‍ يساعد على تقليل خطر الإصابة بمرض الزهايمر.

التقليل من الآلام الناتجة عن الدورة الشهرية

تناول الفيتامين قبل بداية الدورة الشهرية بيومين وأيضا تناوله لمدة ثلاثة أيام بعد بداية الدورة الشهرية، فذلك يساعد على التقليل من شدة ومدة الآلام التي تنتج عنها، وأيضًا يساعد على انخفاض كمية الدم المفقودة خلال هذه الفترة، وعند استخدام فيتامين ه‍ مع زيت السمك يقلل ذلك من الآلام أكثر من استخدام الفيتامين بمفرده.

تحسين حالة المصابين بخلل في الأداء التنموي

لقد وجد أن تناول فيتامين ه‍ مع زيت الأخدرية المحولة، والزيت المستخرج من زيت الزعتر، وزيت السمك، قد يساعد في تحسن الاضطرابات الحركية لدى الأطفال المصابين بخلل في الأداء التنموي.


تحسن الأشخاص الذين يعانون من التفول

من خلال الأبحاث وجد أنه عند تناول فيتامين ه‍ سواء بمفرده أو تناوله مع السيلينيوم، قد يعزز ويحسن حالة الأشخاص الذين يعانون من التفول، المعروف باسم فقر الدم الناتج عن نقص سداسي فوسفات الجلوكوز النازع الهيدروجين.

علاج الورم الحبيبي الحلقي

يلعب فيتامين ه‍ دورًا مهمًا في علاج القرحة الجلدية التي تحدث نتيجة الإصابة بمرض الورم الحبيبي الحلقي.

التهاب المفاصل الروماتويدي

عند استخدام فيتامين ه‍ مع أدوية المفاصل فإنه يقلل الألم عند الأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي، وذلك أفضل من استخدام أدوية المفاصل بمفردها، ولكن مع ذلك فهذا الخليط من فيتامين ه‍ وأدوية المفاصل لا يساعد على تقليل الورم.

بقاء حياة الخلية فترة أطول

قد تتعرض خلايا الجسم إلى جزيئات تعرف بالخلايا الحرة التي تنتج عن عمليات الجسم الطبيعية، حيث تؤدي إلي ضعف وتكسير خلايا الجسم السليمة مسببةً خطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب، لذلك يساعد فيتامين ه‍ في التقليل من فرصة تلف الجذور الحرة.

توقف نزيف الجمجمة

أشارت الدراسات أن فيتامين ه‍ يمتلك دورًا فعالًا في وقف نزيف الجمجمة، وذلك عند تناوله من خلال الفم.


التعافي من جراحة العيون بالليزر

عند تناول هذا الفيتامين مع جرعات كبيرة من فيتامين أ، فذلك يساعد على الشفاء والرؤية الواضحة، ويساهم فيتامين ه‍ في حماية الأشخاص الذين يعانون من البيئة المحيطة بهم بسبب التدخين، وتلوث الهواء، والتعرض إلى الأشعة فوق البنفسجية الضارة.

وجدير بالذكر أن فيتامين ه‍ ليس له دور في علاج بعض الأمراض مثل: السرطان، وهشاشة العظام، وإعتام عدسة العين، وسرطان القولون والبنكرياس، وضغط الدم المرتفع، وسرطان الحلق والبلعوم، وسرطان البروستاتا، والانفصام في الشخصية.

الفيتامينات الأخرى الضرورية عند التخطيط للحمل

الفيتامينات الأخرى الضرورية عند التخطيط للحمل

بعد أن تعرفنا على فوائد فيتامين ه‍ للحامل وللجنين، لابد أيضا على المرأة التي تريد الإنجاب المحافظة على تناول الفيتامينات الأخرى قبل الحمل، وذلك من أجل المحافظة على صحتها وصحة الجنين خلال مراحل الحمل، ولكن من المهم عدم تناول هذه الفيتامينات إلا تحت إشراف طبي؛ تجنبًا لأي ضرر ومن هذه الفيتامينات الضرورية:

حمض الفوليك

يعتبر من أهم الفيتامينات المنصوح بتناولها قبل الحمل بحوالي ثلاثة شهور؛ وذلك لأنه يساهم في تقليل خطر إصابة الجنين بعيوب وتشوهات خلقية، كما أنه يزيد من نسبة الحديد في الجسم، ويزيد من فرصة الإخصاب.

فيتامين د

يساهم هذا الفيتامين في حماية المرأة من خطر الإصابة بمشاكل في العظام والمفاصل خلال فترة الحمل،  لذلك لابد من تناول الحبوب والأطعمة الغنية به، وأيضًا التعرض لأشعة الشمس يوميا لمدة على الأقل ١٠ دقائق من أجل الحصول عليه.


اقرئي المزيد: أفضل أنواع الفيتامينات للحامل احرصي على تناولها

فيتامين سي

هذا الفيتامين من أهم الفيتامينات التي ينصح بتناولها قبل الحمل؛ وذلك لأنه يساعد على تنظيم معدل الهرمونات في الجسم بشكل كبير، وعدم حدوث أي خلل بها، كما أنه يساهم في تقوية البويضة أثناء التخصيب، ويتم الحصول عليه من الحمضيات مثل البرتقال والليمون، وأيضًا يتوافر في الجوافة والتوت.

فيتامين B

يلعب هذا الفيتامين دورًا مهمًا في تنظيم مواعيد التبويض، كما أنه يساهم في تقوية البويضة، ولذلك فإن تناوله بشكل منظم وكبير يساهم في الحصول على أجنة صحية وجيدة.

الحديد

لابد من تناول الحبوب والأطعمة الغنية بالحديد مثل الكبدة والمكسرات؛ وذلك لأنه يساهم في تقوية بطانة الرحم، ويساعد أيضا على تلقيح البويضة وتكوين خلايا الجنين بشكل صحي وسليم.

في نهاية المقال وبعد معرفة فوائد فيتامين ه‍ للحامل ومعرفة مصادره والفوائد الأخرى التي يمتلكها، فإننا نوصي الحامل بضرورة تناول المصادر الغذائية الغنية بهذا الفيتامين بشكل كافي ومناسب، مع مراعاة الكمية المتناولة تجنباً لحدوث أي ضرر، وأيضًا للاستفادة منه على النحو الأمثل.

المصادر:

مازر 

ويب ام دي

بيرنتنج فرست كراي

إعلان