فوائد وأضرار أكل البلح للحامل وعلاقته بالولادة والمخاض

أكل البلح للحامل

هناك العديد من الفوائد التي قد تخفى عن الكثير من السيدات وهي فوائد أكل البلح للحامل، لاسيما في فترة الحمل التي تحتاج فيها الأم إلى كميات إضافية من العناصر الغذائية التي تمنحها وجنينها كل ما تحتاج إليه من فيتامينات ومعادن، ويمكن القول بأن تلك الفوائد متوفرة بكثرة في مختلف أنواعه سواء البلح الأحمر أو الأصفر أو الأسود.


فوائد أكل البلح للحامل

فوائد أكل البلح للحامل

يمنح البلح للحامل الكثير من العناصر الغذائية مثل البروتينات والكالسيوم والبوتاسيوم والفسفور والحديد وكلها عناصر مهمة تعمل على علاج فقر الدم (الأنيميا) مما يعمل على تقوية الصحة العامة لجسم الحامل ولجنينها.

عندما يتعلق الأمر بوجبة خفيفة صحية أثناء الحمل ننصحك سيدتي بأكل البلح للحامل هذه الفاكهة رائعة المذاق قد لا تخطر على بالك، ومع ذلك فإن تناول مجموعة من البلح أثناء فترة الحمل تمدك بمغذيات رائعة أكثر مما تتصورين.

يتقلب مزاج المرأة وتشعر بالتعب بين الحين والأخر خلال فترة الحمل لذا ننصحك بالبلح  لفوائده الغذائية أثناء الحمل لأنه يشعر المرأة الحامل بالنشاط، كلما زادت المواد الغذائية والفيتامينات التي تمد بها جسمك أثناء فترة الحمل، كلما تحسّن شعورك الجسدي والعقلي. 

البلح للحامل هو ثمرة غنية بمواد غذائية هامة من أشجار النخيل المزهرة، وهو واحد من أهم الفواكه، لكن لا تقلقي من السكر، فهو طبيعي وصحي 


إن أكل البلح للحامل يزوِّدك بإشباع حاجتك في تناول الأطعمة الغنية بالسكريات، ربما أكثر من تلك الرغبة التقليدية في تناول الايس كريم أو غيره.

فوائد أكل البلح للحامل الغذائية لا تنتهي لأنه ملئ بالألياف التي تساعد على إبقاء جهازك الهضمي يعمل بسلاسة ويسر وتصبح المرأة أثناء أقل عرضة للتعامل مع مرض الإمساك المرتبط بالحمل. 

كما أن البلح مصدر للفولات، مما يساعد على تقليل احتمال وجود عيوب خلقية في الجنين، حيث يحتوي البلح على المزيد من الحديد لذا من الضروري دمجه في نظامكم الغذائي.

بالإضافة لذلك، يساعد فيتامين ك على نمو الجنين بشكل صحي خاصة ويعمل على تقوية عظامه، ويمكن أن يحسن البلح أيضاً وظيفة عضلات وأعصاب الجنين، كما أن أكل البلح للحامل مصدر غني بالبوتاسيوم، وهو معدن إلكترونيتي يساعد على إبقاء الأوعية الدموية مسترخية وضغط الدم منخفضاً.

البلح ليس صحي فحسب، بل أكل البلح للحامل آمن أثناء الحمل فلا يوجد دليل يشير إلى أن أكل البلح للحامل تأثير سلبي خلال الثلث الأول أو الثاني أو الثالث من الحمل بالعكس تماماً.


في الواقع، أكل البلح للحامل له تأثير ايجابي يساعدك على تحسين حالك ومزاجك، وخاصًا إذا كنت تعاني من نقص في الطاقة أو تعاني من الإمساك، وبسبب الشائعات حول فكرة أن البلح يعمل على تسهل المخاض وخاصة في الشهور الأخيرة من الحمل، ويرجع السبب في ذلك لتناول المرأة الحامل البلح لأول مرة أثناء الحمل. 

أضرار البلح للحامل

لا توجد دراسة تزعم أن البلح غير آمن لصحة الحوامل وفي الواقع، إن أكل البلح للحامل باعتدال خلال الثلاثة أشهر الأولى والثالثة ممتاز لصحتك ولصحة طفلك، ولكن إذا تم الإفراط في تناول البلح، فقد تتعرضون إلى ما يلي:

  • زيادة الوزن.
  • احتمال الإصابة بداء السكري الحملي.
  • ارتفاع مستوى السكر في الدم.
  • التعرض لآلام الأسنان بسبب الإفراط في تناول السكريات به.

ولهذا السبب فإن أحد الاحتياطات وأضرار أكل البلح للحامل يتلخص في خطر الإصابة بحساسية البلح (وهو أمر بعيد الاحتمال للغاية)، ومن علامات أعراض أكل البلح للحامل الوخز، الحكة، أو التورم حول الفم أو اللسان. 

إذا تطورت هذه الاعراض، توقفي عن تناول البلح فوراً، فيحتوي البلح على نسبة عالية من الكربوهيدرات والسعرات الحرارية.

المعدل الصحي لتناول البلح للحامل

المعدل الصحي لتناول البلح للحامل

يجب أن تكوني علي حذر بشأن عدد ثمرات البلح التي تأكلينها، فالإفراط في الأكل يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن ومشاكل صحية أخرى والبلح ملئ بالمواد المغذية، وأكله سهل. 


البلح غذاء النساء في المخاض منذ القدم، ويوصي الحوامل بأكل البلح في الغذاء اليومي، إذا كنتي أم مستقبلية وتخططي لإدراج البلح في نظامك الغذائي، فاستشيرى طبيبك المختص أولاً. 

ابحثي عن العلامات التجارية التي تقدم التمور العضوية لأنها خالية من المواد الكيميائية أو المواد الحافظة، ومن الأفضل للحامل أكل التمور الطازجة وتناولها باعتدال لتكون بخير.

أكل البلح في الثلث الأول من الحمل

أكل البلح للحامل مهم جداً في الثلاثة أشهر الأولى لأن الإمساك مشكلة كبيرة في هذا الوقت، تناول البلح في هذه الفترة يضمن سلامة حركة الأمعاء وعدم وجود أي مشاكل داخلية. 

تأكدي من تحديد كمية البلح التي تتناوليها خلال الأشهر الثلاثة الأولى إذا كان لديك مشاكل سكر الدم أو عدوى بكتيريا المجموعة باء (عدوى موجودة في الشرج أو المهبل للمرأة حامل).

تحتوي التمور على الفركتوز الذي يتحلل بسرعة حيث توفر الطاقة اللازمة دون تغيير في مستوى السكر في الدم.، ويعتبر تناول البلح أثناء الحمل مفيد للغاية لأنه يحتوي على مسهلات تساعد على تقصير الرحم وتسهل المخاض بتقصيره.


ويوصى بشدة بضرورة أكل البلح للحامل لأنه يخفض خطر الإصابة بفقر الدم، ويساعد في التغلب على غثيان الصباح، وينظم ضغط الدم ومستويات السكر في الدم، ويتخلص من السموم، ويعزز المناعة للحامل، ويحافظ على نسبة صحية من الكالسيوم في الجسم. 

البلح محمل بمغذيات مختلفة يمكن أن تساعد النساء الحوامل بشكل كبير على تعزيز صحتهم وصحة أطفالهم ومنها:

الحديد: كلنا نعلم أن النساء الحوامل بحاجة إلى حديد أكثر فالتمور غنية بالحديد ويمكن أن تساعد في الحد من فقر الدم بضمان أن يكون عدد الهيموغلوبين في الدم سليم، حيث يساعد الحديد العمليات الأيضية المختلفة في جسمك ويقوي جهازك المناعي لكي ولطفلك على حد سواء.

الفولات: حمض الفوليك هو أحد أهم المواد المغذية التي تحتاج المرأة الى تناولها خلال فترة الحمل وهي تمنع إصابة الأطفال بعيوب في المخ والنخاع الشوكي. 

فيتامين ك: يساعد فيتامين ك على تخثّر الدم، كما انه يساعد على تطوير بنية عظام طفلك، والتمور هي من أفضل مصادر هذا الفيتامين، ويمكن أن يؤذي النقص في فيتامين ك صحة طفلك، فبأكل البلح تعوضي هذا النقص.


الألياف: الإمساك مرض شائع أثناء الحمل يمكنك الوقاية منه عن طريق أكل البلح للحامل أثناء فترة الحمل، حيث أن التمور تحتوي على ألياف عالية يمكن هضمها بسهولة، كما أن التمور تخفض مستوى الكولسترول الرديء في الجسم.

أكل البلح للحامل يجعل البطن ممتلئ، وهذا بدوره يساعد على الحفاظ على وزن الجسم الصحي وهو أمر حاسم أثناء الحمل.

البوتاسيوم: يساعد البوتاسيوم في المحافظة على توازن الملح وضغط الدم في الجسم، وتشنجات العضلات شائعة أثناء الحمل يمكنك الوقاية منها عن طريق التأكد من أن جسمك يحتوي على مستويات كافية من البوتاسيوم. 

الفركتوز: يحتوي التمر على الفركتوز الذي يضمن أن يكون مستوى طاقتك مرتفع، من المهم أن يكون جسمك قادر على التأقلم مع التغييرات التي تواجهك خلال فترة الحمل، تناول البلح يوفر الطاقة اللازمة لصحة الجسم. 

السكر: تحتاج المرأة بهذه المرحلة إلى المزيد من السعرات الحرارية، لذلك تناولي البلح كلما شعرت بالجوع لأن هذه الفاكهة مصدر جيد للسكر، حيث أنه يقدم للمرأة سعرات حرارية أنت في أمس الحاجة إليها دون أن يؤثر ذلك تأثيراً بالغاً في وزنك.


المغنيسيوم: يحتاج طفلك إلى المغنيسيوم لتكوين العظام والأسنان بشكل صحي لذا ننصح بأكل البلح ، يساعد على تنظيم نسبة السكر في دمك ومستويات ضغط الدم .

تشير البحوث إلى أن عدم تناول المغنيسيوم بكميات كافية أثناء الحمل يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، وكذلك تشوهات في الكبد والكليتين، وضعف في الإبهام، وما إلى ذلك. 

وتشير دراسة أجرتها مجلة طب التوليد وأمراض النساء لعام 2011 إلى أن البلح أو التمور يمكن أن يساعد في تسهيل عملية الولادة لأنها تسبب تمدد عنق الرحم وتقلل من مدة المخاض.

افحصي  مع طبيبك إذا كنتِ مستعدة لولادة طبيعية ومن الضروري دائماً أن نتذكر أن أي شيء يستهلك ينبغي أن يتناول باعتدال، الشيء نفسه ينطبق على أكل البلح للحامل، ويجب أن يكون لديك كل يوم حفنة من البلح.

قد يهمكِ: فوائد أكل التمر للحامل في الشهور الأولى


أكل البلح للحامل في الثلث الثاني من الحمل

أكل البلح للحامل في الثلث الثاني من الحمل

تجنبي تناول البلح خلال الثلث الثاني من الحمل إذا كانت نسبة السكر في الدم عالية أو كان فحص الجلوكوز غير طبيعي لأن احتمال الاصابة بمرض سكر الحمل سيكون مرتفعاً  خلال هذا الوقت، ولكن يمكنك دائمًا التحدث لطبيبك الخاص لتحديد القدر المناسب من تناول البلح في هذه المرحلة.

أكل البلح للحامل في الثلث الثالث من الحمل

تأكدوا من تناول التمور خلال الثلاثة أشهر الثالثة لأن ذلك سيساعد على تقصير المخاض ويجعل عملية الولادة سهلة، نظراً لخصائصها المسهلة الطبيعية التي تساعد على التقلص. 

تبدأ في تناول ستة البلح في اليوم اعتباراً من بداية الأسبوع السادس والثلاثين، أي أربعة أسابيع من التاريخ المتوقع للولادة.

فوائد أكل البلح للحامل في الشهر التاسع

في دراسة أجريت في عام 2011، كان لدى الباحثين 69 امرأة حامل تتناول ستة من ثمرات البلح في اليوم لمدة 4 أسابيع قبل الموعد المقدر للولادة، وتألفت الدراسة من 45 امرأة حامل لم يأكلن أي ثمرات من البلح قبل ولادتهن. 

وعند نهاية الدراسة، اكتشف الباحثون أن النساء اللاتي تناولن ستة ثمرات من البلح في اليوم لمدة أربعة أسابيع كانت مرحلة المخاض الأولى أقصر، ومتوسط توسُّع عنق الرحم أعلى، والمزيد منهن كانت لديهن أغشية سليمة عند وصولهن إلى المستشفى. (بعبارة أخرى، كان عنق الرحم أكثر نضجاً للولادة). 


وبالإضافة إلى ذلك، عانى 96 في المائة من النساء اللاتي تناولن البلح من مخاض تلقائي بالمقارنة مع 79 في المائة فقط من النساء اللاتي لم يتناولن البلح، حيث أجريت دراسة أحدث لـ 154 امرأة مقارنة مع 77 ممن تناولن الطعام في وقت متأخر من حملهن و 77 ممن لم يتناولن الطعام. 

وجد الباحثون أن آكلي البلح كانوا أقل حاجة للتدخل الطبي لحث أو تسريع عملية الولادة مقارنة بأولئك الذين لم يأكلوا أي من ثمرات البلح، واستناداً إلى هذه النتائج، يعتقد الباحثون أن اكل البلح للحامل قد يقلل من الحاجة إلى استحثاث المخاض. 

إن البلح ليس الفاكهة الوحيدة التي يمكنك أكلها أثناء الحمل والفواكه عموماً صحية بسبب الفيتامينات، الألياف، وغيرها من المواد المغذية، كما أنه يملأ معدتك ويساعدك على الشعور بالرضا فترة أطول. 

ولكن من المهم تناول الفواكه المجففة باعتدال، فالفواكه المجففة تمر بعملية تجفيف، وهو ما يؤدي إلى فقدانها للماء، ونتيجة لذلك، غالبا ما تحتوي هذه الثمار على سعرات حرارية وسكر أكثر من نظيراتها غير المجففة.

تناول البلح في فصل الصيف للمرأة الحامل

يفضل العديد من النساء تجنب تناول البلح في فصل الصيف لاعتقادهم أن ذلك سيضر بطونهن، غير أن ذلك لم يثبت علمياً قط فأثناء الحمل ينتج جسم المرأة الحرارة بسبب التغيرات الجسدية والهرمونية المختلفة.


تناول الكثير من البلح لن يؤدي إلى زيادة الحرارة والأفضل أنه يجب الحد من تناول البلح أثناء المراحل الأخيرة من الحمل في فصل الصيف لتجنب أي مضاعفات.

أكل البلح للحامل في فصل الشتاء

أكل البلح للحامل في فصل الشتاء

بغض النظر عن الطقس، من المهم ألا نبالغ في أكل البلح يمكنكم زيادة تناول البلح خلال فصل الشتاء لأن الحرارة المنتجة ستساعد على التغلب على البرودة ستزودكم أيضاً بالمواد المغذية اللازمة كقاعدة تجريبية، ستحتاجين 300 سعرة حرارية إضافية كل يوم من أجل النمو السليم للجنين. 

اختر خيارات صحية لاستهلاك كل هذه السعرات الحرارية، الخيارات المحملة بالمغذيات وتجنب الأطعمة المنخفضة التغذية والغنية بالسكر، إن الفولات، الحديد، الكالسيوم، والبوتاسيوم هي من أهم المواد المغذية التي يحتاج إليها جسمك خلال فترة الحمل.

وهناك العديد من أنواع البلح المتاحة، بعضها ليِّن ويحتوي على نسبة رطوبة عالية، و البعض الآخر جاف ومضغ وبصرف النظر عن هذا النوع، يمكنك أن تستعملي البلح لصنع وجبات خفيفة ووصفات كثيرة، لننظر إلى أنواع البلح التي يمكن ان تأكلها أثناء الحمل.

البلح الأسود للحامل

إن شجرة النخيل هي نبتة أصلية في الشرق الأوسط، وعلى الرغم من أن التمر أو البلح الأسود ليس غذاءً أساسياً في الولايات المتحدة، إلا أنه موجود في تلك البلد وقد بقي منذ آلاف السنين.


ويعتقد منذ الأزل أن التمور لها فوائد علاجية (مضادة للالتهاب، ومضادة للأكسدة، ومضادة للورم)، ومن بين الفوائد المزعومة الأخرى قدرة البلح على تحسين أمداد الجسم بالطاقة اللازمة. 

إن تناول هذه الفاكهة المجففة لتعزيز صحة الجسم خاصة عند المرأة الحامل قد يبدو وكأنه أسطورة حضرية قديمة، ولكن وفقاً لتقارير الباحثين هناك بعض الأدلة الداعمة لهذه الدراسات اعتماداً على عدد حبات البلح التي تتناولها المرأة أثناء الحمل.

فإن المخاض قد يبدأ دون الاستعانة بالأدوية لأن البلح يعزز من التنشيط الطبيعي للمخاض.

فوائد البلح الأحمر للحامل

وهذا النوع من البلح يحتوي على نسبة عالية من الحديد ويمكن أن يساعد على الوقاية من فقر الدم، ومن المعروف أنها تحسن جودة حليب الأم وتمنع النزيف بعد الولادة، وهذا النوع الغنى بالألياف والبروتينات هو أحد أفضل أنواع البلح التي يمكن أن تتناولها المرأة أثناء الحمل. 

إن التمور التي تحتوي على الميدجول تحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات، واحتوائها على الفولات الجيدة، والنياسين، وحمض البانتوثينيك، والبيريدوكسين، والريبوفلافين، والثيامين.


البلح الأحمر يعمل على خفض الكولسترول في الدم ويعمل على إبقاء قلبك في صحة جيدة، ومضادات الأكسدة الموجودة به تقضي على الجذور الحرة وتمنع السرطان أيضاً.

اقرئي المزيد: أهم فوائد البلح الأحمر للحامل والجنين وعند الولادة

فوائد البلح الأصفر للحامل

فوائد البلح الأصفر للحامل

البلح الأصفر من الفاكهة الآمنة والمفيدة للأم وطفلها، تتحلل السكريات في البلح الأصفر وتزود الطاقة دون أن تسبب زيادة كبيرة في مستويات سكر الدم في الجسم، وعلاوة على ذلك، يمكنه إشباع رغبتك بمذاقه الرائع.

فإنها تتمتع بقدر أكبر من السعرات الحرارية مثل أي من الثمار الأخرى، وبالتالي فإن تناوله باعتدال أثناء فترة الحمل أمر أساسي لابد منه (ينبغي تناول عدد قليل منه ولا يحبذ الإفراط في تناوله). 

اقرئي المزيد: فوائد البلح الأصفر للحامل ودوره في تقليل أوجاع الولادة


علاقة البلح بالمخاض

وتبين الدراسات أن أكل البلح للحامل أو التمر خلال أسابيع الحمل يمكن أن يكون لها آثار إيجابية على المخاض والولادة، وقد أظهرت التجارب العشوائية أن استهلاك الفاكهة المجففة الناتجة عن أكل البلح للحامل يمكن أن تساعد في نضوج عنق الرحم.      

هو ما قد يقلل من مدة المخاض وبالتالي يقلل من الحاجة إلى الأوكسيتوسين والبروستاغلندين الأدوية اللازمة لتحفيز المخاض، حيث أن نسبة السكر المرتفعة في التمور يمكن أن توفر الطاقة اللازمة خلال المخاض، وقد تساعد على تعزيز تقلصات الرحم بزيادة حساسية الرحم للأوكسيتوسين.

حقائق أخرى عن البلح للحامل

يمد الجسم بالطاقة:

كما هو معروف أنه خلال فترة الحمل، تحتاج الى طاقة أكثر من المعتاد، إن أكل البلح للحامل كل يوم سيوفر السكريات المطلوبة، إلى جانب مغذيات أخرى.

التخفيف من الإمساك:

بما أن التمور هي مصادر غنية بالألياف، فإنها تحافظ على صحة الجهاز الهضمي وتساعد على تخفيف الإمساك المرتبط بالحمل. 

يجعل التمر البطن ممتلئاً، وتخفض مستويات الكولسترول، وتساعد في الحفاظ على وزن صحي وتساعد التمور على الوقاية من العيوب الخلقية: التمور مصدر جيد للفولات.

الفولات كما هو معروف عنه أنه يمنع العيوب الخلقية المرتبطة بالمخ والنخاع الشوكي وتوصي منظمة الصحة العالمية بإعطاء مكملات الفولات وتناول الأغذية الغنية بالفولات قبل الحمل، وذلك للوقاية من الإعاقات الخلقية.

المصادر:

بيرنتنج فرست كراي

هيلث لاين

مام جانكشن