فوائد وأضرار الحلاوة الطحينية للحامل والجنين والقيم الغذائية المتواجدة فيها

الحلاوة الطحينية للحامل

ينصح الكثير من الأطباء بتناول الحلاوة الطحينية للحامل لكونها من أكثر الحلويات الشرقية المليئة بالسعرات الحرارية والفيتامينات والمعادن الهامة للجسم، وتعتبر الحلاوة الطحينية من الأطعمة التي تحتاجها الحامل لكي تمد جسمها بالطاقة والفيتامينات اللازمة خلال فترة الحمل، واليوم سنتعرف على فوائد وأضرار الحلاوة الطحينية والطحينة خلال فترة الحمل.

الحلاوة الطحينية للحامل

الحلاوة الطحينية للحامل

الحلاوة الطحينية تطلق عليها العديد من الأسماء المختلفة، مثل: الرهش، والشامية في بلاد المغرب، وهي عبارة عن مزيج من الطحينة المصنوعة من السمسم الغني عن التعريف والمفيد لجسم الإنسان بشكل عام، مع إضافة السكر أو العسل الأبيض.

يتم عمل الحلاوة الطحينية عن طريق تحميص وطحن بذور السمسم لتحضير الطحينة، ويكون قوامها سميكاً مثل زبدة الفول السوداني، كما يمكن إضافة بعض المكسرات لتعطيها مذاق رائع، وهي تمد الجسم بالكثير من الطاقة والفيتامينات التي يحتاجها، ولا يمكن حصر فوائد الحلاوة الطحينية للحامل والجنين، وهي من الأكلات الآمنة جداً للجسم.

قد أثبتت الدراسات والأبحاث العلمية عام فوائد الحلاوة الطحينية والطحينة بوجه عام للجسم فقد تم تقسيم مجموعة من أناس مصابين بأمراض السكري إلى مجموعتين، في المجموعة الأولى تم إعطاؤها معلقة كبيرة من الطحينة لمدة ست أسابيع بشكل متواصل مع وجبة الإفطار، والمجموعة الثانية لم يتم إعطاؤهم شيء.

ولاحظ الباحثون تغير مستوى ضغط الدم بشكل كبير، كما ساهمت الطحينة في توسيع الشرايين، وهذا يساعد في تقليل الإصابة بأمراض القلب والسكتات القلبية، ولذا فلا ضرر من تناول الحلاوة الطحينية للحامل المصابة بسكر الحمل.

فوائد الحلاوة الطحينية للحامل

من فوائد الحلاوة الطحينية للحامل أنها تساعد في تخفيف حالات التوتر والإجهاد التي تظهر على الحامل في الشهور الأولى من الحمل، كما تحسن من أداء الذاكرة، وحين الاستمرار على تناول الحلاوة الطحينية يومياً كوجبة أساسية أثناء الفطور تساعد في تحسين وتنشيط أداء الدورة الدموية للحامل وللجنين، وتجعلها أكثر مرونة، وتعمل على تقليل اضطرابات المشيمة.

من فوائد الرهش للحامل أنها تساعد في التخلص من الكولسترول في الدم بشكل كبير، وتحسن أداء القلب، كما تعمل الحلاوة الطحينية على تقوية عظام الجنين، وتقلل من آلام الحموضة التي تحدث أثناء الحمل في الشهور الأولى.

تناول الحلاوة الطحينية للحامل يقلل من حالات الدوخة أو الغثيان التي تحدث في الشهور الأولى، فهي تساعد في ضبط ضغط الدم بشكل كبير، كما ينصح بعض الأطباء في هذه الحالة وضع قطع من الحلاوة الطحينية في الحقيبة الخاصة بالحامل أثناء الخروج أو الحركة لتناولها حال الشعور بالدوار أو الغثيان.

بالإضافة إلى أن المداومة على تناول الحلاوة الطحينية للحامل يساعد في القضاء على حالات الأنيميا والنحافة لدى كثير من الحوامل للحفاظ على صحتهن وصحة وسلامة الجنين.

فوائد الحلاوة الطحينية للجنين

بعد أن تعرفنا على فوائد الحلاوة الطحينية للحامل يجب أن نتعرف على أهميتها أيضاً للجنين، وتتمثل أهميتها في أنها تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم، فيعمل على تقوية عظام الجنين، كما تقوم بالقضاء على حالات التورم التي يمكن أن تحدث في الشهور الأولى.

كما تحتوي الحلاوة الطحينية على نسبة كبيرة من الحديد الذي يساعد في تعزيز نسبة الأوكسجين داخل الرحم عند تناول قطع صغيرة منها بشكل مستمر، وتحتوي كذلك على حمض الفوليك، وهو من الأحماض الهامة جداً لجسم الحامل خاصة الشهور الأولى، ويقوم بتقوية الجهاز العصبي للجنين أثناء تكوينه، كما يقلل من حدوث تشوهات الأجنة.

القيم الغذائية المتوفرة في الحلاوة الطحينية للحامل

يجب تناول قطعة واحدة من الحلاوة الطحينية للحامل يومياً وعدم الإكثار منها؛ لأنها تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية، ولكنها أيضاً غنية بالمعادن الهامة على النحو التالي:

  • السعرات الحرارية: 131 سعرة حرارية.
  • البروتينات بنسبة: 3.5 جرامات.
  • الكربوهيدرات بنسبة: 17 جراماً.
  • الدهون الصحية والغير الصحية: تحتوي على نسبة 4.8 جرامات من الدهون صحية، و1.2 جرامات من الدهون غير صحية.

فوائد الطحينية للحامل

فوائد الطحينية للحامل

تتمثل فوائد الطحينية للحامل في أنها تحتوي على نسبة عالية من الدهون والأحماض الصحية للجسم مثل أحماض الأوميجا، كما أنها تساعد في اكتمال غدد الحليب، وتعمل على إدرار الحليب بعد الولادة، وكما تساهم في نمو الجنين بشكل سليم.

ومن أهم فوائد الطحينة للحامل أنها تمد الجسم بالعديد من المعادن والفيتامينات خاصة فيتامين ‘ب’ مثل البيريدوكسين والريبوفلافين، فحين تناول ملعقتين على الريق من الطحينة تعطي للجسم الحيوية والنشاط.

تقوم أيضًا بالحفاظ على جهاز المناعة وتحسين أدائه بشكل ملحوظ؛ لأنها تحتوي على فيتامين ج، ويوجد بها العديد من الألياف التي تساعد في تسهيل عملية الهضم لدى الحامل.

كما تحتوي أيضاً على نسبة كبيرة من الحديد الذي يساعد في تقليل خطر الإصابة بفقر الدم، ويعمل على زيادة كرات الدم الحمراء للجنين خاصة في الشهور الأولى من الحمل، ومن المعروف أن المكون الأساسي للطحينة هو السمسم الذي يحتوي على السيسامول، وهي مادة كيميائية معروفة مضادة للالتهاب وللأكسدة وأثبتت الأبحاث أنها تحول دون تكون الخلايا السرطانية بشكل كبير.

كما أن الطحينة تقوم بتجديد خلايا البشرة والمحافظة على نضارتها طوال فترة الحمل، وتقوم بعلاج التشققات التي تحدث في الأرجل والبطن أثناء الحمل وعلامات التمدد، كما تقوي بصيلات الشعر وتحميها من الضعف والتساقط.

اقرئي المزيد: فوائد الطحينة للحامل والكمية المسموحة منها

القيم الغذائية المتواجدة في الطحينة

يتم تحديد القيم الغذائية، والسعرات الحرارية لكل ملعقة كبيرة من الطحينة بما يعادل 15 جراماً تقريباً مثل هذا الجدول التوضيحي:

القيمة الغذائية  النسبة 
سعرات حرارية 89 سعره حرارية.
الكربوهيدرات 3 جرامات.
البروتينات  3 جرامات.
الدهون الصحية / غير صحية 6.8 جرامات.
الفسفور  110 ملي جرام.
الألياف 2 جرام.
الزنك 0.693 ملي جرام.
الكالسيوم  63.9 ملي جرام.
الحديد 1.34 ملي جرام.
النحاس  0.241 ملي جرام.

طريقة تناول الطحينة والحلاوة الطحينية للحامل

يمكن تناول الحلاوة الطحينية للحامل عن طريق أخذ قطعة صغيرة يومياً مع الإفطار أو تناولها مع خبز كوجبة أساسية صباحاً، أما الطحينة فللتمتع بفوائدها يمكن إضافتها على السلطة الخضراء مع خل التفاح وزيت الزيتون، أو إضافة الطحينة مع الزبادي وعصير الليمون وقليل من الملح حسب الرغبة، وتناولها بجانب الطعام.

الفوائد العامة للطحينة

بجانب جميع الفوائد التي تقدمها الحلاوة الطحينية للحامل فهناك أيضاً فوائد عامة لها للحوامل وغيرهن، مثل:

  • يمكن وضع قطعة من الطحينة على بعض تقرحات الفم أو التهاب اللثة، حيث تساعد الطحينة في التئامها بشكل سريع، كما تقوم بالقضاء على الدمامل بشكل تدريجي عن طريق التدليك بها.
  • تعمل على علاج آلام الظهر والمفاصل؛ لاحتوائها على النحاس، وتساعد أيضاً في تقوية العظام.
  • تساعد في القضاء على حالات الربو؛ لاحتوائها على عنصر الماغنسيوم.

أضرار تناول الحلاوة الطحينية للحامل

أضرار تناول الحلاوة الطحينية للحامل

بعد إجراء بعض الأبحاث والتحاليل لبعض الحوامل وبرغم من تعدد فوائد الحلاوة الطحينية للحامل إلا أن هناك بعض المخاطر التي يمكن أن تسببها للمرأة الحامل مثل:

  • لا يفضل تناولها في الشهور الأخيرة خاصة مع بدء الشهر السابع؛ لاحتوائها على نسبة كبيرة من السعرات الحرارية والسكريات التي يمكن أن تضر الجنين ويمكن أن تصل إلى حالات تسمم.
  •  يجب عدم تناول الحلاوة الطحينية للحامل في حالة الإصابة بأمراض الكبد أو التهاب المرارة والبنكرياس.
  • بعض من الأشخاص الذين يقومون بتصنيعها يضيفون بعض المواد التي تعطيها لون أفتح أو لون أبيض، هذه المواد يمكن أن تسبب الإصابة بالسرطان.
  • إذا كان هناك زيادة في الوزن يجب عدم الإفراط في تناولها؛ لأنها تساعد في زيادة السعرات الحرارية، وزيادة أكثر في الوزن، وهذا خطر لمن تعاني من مرض السكر.
  • يجب معرفة إذا كان يوجد حساسية لأي مكون من مكونات الحلاوة الطحينية أم لا؛ لضمان عدم حدوث حكة أو طفح أو احمرار في الجلد، أو حدوث تورم في أماكن مختلفة من الجسم مثل الوجه.
  • يمكن أن تتسبب كثرة تناولها في حدوث هبوط في الدورة الدموية لبعض الحوامل أو خمول عام؛ لأنها تقوم بخفض مستوى ضغط الدم.
  • إذا كان من الضروري تناولها في بعض الحالات مثل الدوخة أو الغثيان يفضل أخذ قطع صغيرة وليس كل يوم، ويفضل أيضاً تناولها فقط في الشهور الأولى بجانب كوب من الحليب لتخفيف نسبة السكر.

الخلاصة

تعرفنا في هذا المقال على أهمية الحلاوة الطحينية للحامل، وكيفية تناولها أثناء الحمل، وأيضاً أهميتها للجنين، وكذلك أهمية الطحينة للحامل والأضرار التي يمكن أن يسببها الإفراط في تناولها، وفي النهاية يجب استشارة طبيبك الخاص قبل تناول أي شيء، لضمان سلامة وأمان الأم والجنين.

المصادر:

بيرنتنج فرست كراي 

هيلثي مام

فريق تِرْياق
يضم موقع تِرْياق فريقاً محترفاً من الكتَّاب وصناع المحتوى المتخصصين بمجالات مختلفة، إلى جانب خبراء ومدربي موقع تِرْياق الذين يشاركون خبرتهم في صياغة المقالات، ويعمل فريق الكتَّاب وصنَّاع المحتوى في تِرْياق على تقديم مقالات موضوعية وعلمية من خلال مراجعة أحدث الدراسات والأبحاث، وتزويد القارئ بالمراجع والمصادر في نهاية كل مقال.