فوائد وأضرار الحلبة للحامل وتأثيرها على الجنين

فوائد وأضرار الحلبة للحامل

رشح الكثير من الأطباء تناول الحلبة للحامل بكميات مناسبة خصوصًا في الشهور الأخيرة من الحمل، ذلك لأنها تساعد في تسهيل عملية الولادة بشكل قوي لاحتوائها على عناصر منبهة ومحفزة تزيد من انقباضات عضلات الرحم، فضلًا عن تعزيزها لإدرار اللبن في ثدي الحامل ومساعدتها في إرضاع جنينها طبيعيًا، بالإضافة إلى احتوائها على كميات كبيرة من العناصر الغذائية المهمة التي تحتاج إليها الحامل خلال الشهور التي تسبق الولادة مباشرًا، لكن بالرغم من ذلك ينصح الأطباء بعدم تناولها خلال الشهور الأولى من الحمل أو الإكثار منها بصفة عامة لتجنب حدوث الإجهاض في بداية الحمل.


الحلبة للحامل

تحتوي الحلبة على العديد من العناصر المهمة لصحة النساء والحوامل منهن،سواء كانت هذه البذور مطحونة أو كاملة، حيث تعد المشروب الرئيسي خصوصًا في آخر شهور الحمل وفي الأيام التي تلي الولادة مباشرة أيضًا، حيث أنها من البذور التي تساعد جسم المرأة وتقوية أثناء فترة الحمل إذا تناولتها بمقادير مناسبة، ولكن بالرغم من أهمية الحلبة للحامل إلا أنها قد تتسبب في العديد من الأضرار لها أو لجنينها.

معلومات عامة عن نبات الحلبة

معلومات عامة عن نبات الحلبة

نبات الحلبة من النباتات القديمة المعروف فائدتها الكبيرة للنساء، حيث كانت تستخدمها النساء للجمال وعلاج مشاكل البشرة والوجه، وتستخدمها أيضًا كمنقي ومرطب طبيعي للبشرة.

كما أنها تعد من الأعشاب الطبية التي كان يستخدمها المصريون القدماء لعلاج الكثير من الأمراض والحالات الطبية المختلفة، حيث كان تستخدم في علاج السل والأمراض الجلدية المختلفة والالتهابات التي تصيب الجهاز التنفسي وعلاج الجروح.

وتستخدم الحلبة أيضًا في علاج ألم العضلات والتورم والنقرس، وتخفيف آلام الغدد الليمفاوية والتقرحات التي تصيب الساق، فضلًا عن إمدادها للجسم بالعديد من الفيتامينات التي يحتاج إليها والعناصر المهمة في تقوية مناعة الجسم.


فوائد الحلبة للحامل

  • معروف عن الحلبة للحامل قدرتها غير الطبيعية في مساعدتها أثناء الولادة وجعلها أسهل، حيث تعمل على تنشيط عضلة الرحم، مما يحفز حدوث الطلق قبل عملية الولادة مباشرة.
  • كما يقلل تناول الحلبة المشاكل التي يمكن أن تصيب الرحم، والمخاطر التي يمكن أن تجعل الولادة غير أمنة على صحة وحياة المرأة أو الجنين، حيث تقلل الحلبة من التقلصات التي تصيب المرأة أثناء الشهور الاخيرة من الحمل وعملية الولادة، كما أثبتت الدراسات أن الحلبة تخفف آلام المخاض بدرجة كبيرة.
  • وتعد الحلبة من أهم النباتات التي تساعد في الحفاظ على استقرار نسبة السكر طول مدة الحمل، كما تقلل من احتمالية إصابة الحامل بمرض سكر الحمل، فهي بمثابة المحارب الطبيعي لسكر الحمل، كما تعد الحلبة من أقوى النباتات التي تحفز إفراز الثدي للحليب وزيادة كمياته بعد الولادة، الأمر الذي يساعد الأم في الرضاعة الطبيعية وإشباع رضيعها ونموه بصحة جيدة.

اقرئي المزيد: فوائد الحلبة للحامل وغير الحامل وللمرأة بعد الولادة

أضرار الحلبة للحامل

أضرار الحلبة للحامل

  • على الرغم من فوائد الحلبة للحامل إلا أنها تعتبر خطيرة وغير آمنة في بعض شهور الحمل خصوصًا الأولى منها، وذلك في حالة عدم تناولها باعتدال واستهلاكها بكميات كبيرة وعلى فترات غير منتظمة، ولهذا يفضل استشارة الطبيب في الكميات والمدة المناسبة لتناول الحلبة التي لا تؤثر على الحامل وجنينها.
  • من أكثر الأضرار شيوعًا والذي يكون السبب في حدوثها تناول الحلبة هو الإسهال؛ حيث يؤدي تناولها بكميات كبيرة إلى حدوث اضطرابات في المعدة ينتج عنها الإصابة بالإسهال، والذي يمكن أن يصيب الرضيع أيضًا من خلال الرضاعة إذا تناولتها الأم بكميات كبيرة خلال فترة الرضاعة.
  • كما قد تتسبب الحلبة في حدوث اضطرابات كثيرة في المعدة من تناولها باستمرار، مثل: الغثيان أو التقيؤ أو الانتفاخات والإحساس بعدم الراحة أو حرقة في المعدة.
  • يمكن أن تتسبب الحلبة للحامل حدوث الإجهاض؛ لأنها تساعد على تنشيط عضلات الرحم وحثها على المخاض، وقد تتسبب في حدوث الولادة المبكرة، لذلك ينصح بمنع تناولها عند الوصول للأسبوع 37 للحمل.
  • يخفض تناول الحلبة مع تعاطي أدوية مرض السكري كالأنسولين مستويات السكر في الدم بشكل سريع وقوي، لذلك يجب استشارة الطبيب في حالة إصابة الحامل بسكر الحمل وتقليل الجرعة المحددة من الدواء، للوقاية من أضراره الخطيرة.
  • من أضرارها تميع الدم، حيث يمكن أن تتسبب في تخفيف الدم؛ لذلك لا ينصح بتناولها إن كانت الحامل تتناول موانع للتخثر أو علاجات الجلطات أو أمراض قصور القلب والسيولة، ففي هذه الحالات لا يمكن تناول الحلمل الحلبة إلا باستشارة الطبيب ومعرفته بالحالة الصحية للحامل بصورة كاملة.
  • لا يستبعد أي نوع من الأعشاب أو النباتات من أن يتحسس الجسم منه، فيمكن أن يؤدي تناول الحلبة إلى الإصابة بالحساسية وظهور أعراض الحساسية على الحامل بسببها، مثل: التورم واضطرابات في التنفس ومجرى الهواء واحتقان الأنف.
  • تتسبب الحلبة في حدوث رائحة للعرق والبول غير مرغوب فيها للام وللمولود، ولكنها غير دائمة.

اقرئي المزيد: أضرار الحلبة للحامل والمحاذير والآثار الجانبية لها

تأثير تناول الحلبة في الشهور الأولى للحمل

ينصح الإخصائيون والكثير من الأطباء الحوامل بأن ينتبهن بشدة للأطعمة التي يقمن بتناولها بالتحديد في الشهور الأولى من الحمل؛ لأن هذه الأيام الأكثر أهمية في تثبيت الحمل ومنع حدوث إجهاض للجنين، وبالرغم من نتائج العديد من الدراسات والأبحاث التي أكدت علي أمان تناول الحلبة للحامل وفوائدها العديدة؛ إلا أنها حذرت من تناول الحامل لها في شهور الأولى من الحمل؛ لأنها يمكن أن تتسبب في حدوث إجهاض.

ويحدث ذلك نتيجة للإفراط في تناولها، مما يجعلها تزيد من انقباضات الرحم والإصابة باضطرابات المعدة ومشاكل كثيرة بالجهاز الهضمي، لذلك فإن الحلبة من المشروبات الممنوع تناولها في بداية شهور الحمل الأولى.

تأثير الحلبة في الشهور الأخيرة للحمل

يعد تناول الحلبة في الشهور الأخيرة للحمل من أكثر ما يساعد المرأة على الولادة بسهولة أكثر، ولكن لابد من الانتباه من الأوقات التي تتناولها فيها المرأة والكميات؛ لأن مفعولها سريع في زيادة تنشيط الانقباضات التي تحدث بالرحم والتي تزيد من إحماء الطلق، مما يقلل من وقت الولادة لذلك يجب استشارة الطبيب في المقدار المناسب لتناولها حتى لا تحدث الولادة في وقت مبكر قبل الميعاد المحدد لها.


ولكن لا تقتصر أهمية تناول الحلبة على الشهور الأخيرة فقط من الحمل، بل في الأيام التالية للولادة؛ حتى تساعد الجسم في التخلص من الدماء والماء الزائد الموجود في الرحم بعد الولادة وتنظيفه وتطهيره، بالإضافة إلى تعزيز إدرار اللبن حتي تتمكن المرأة من الرضاعة الطبيعية للمولود.

فوائد الحلبة للرحم

فوائد الحلبة للرحم

  • تساعد الحلبة في تخفيف الآلام المصاحبة للدورة الشهرية عند الفتيات والسيدات، حيث أنها تعمل على تخفيف التقلصات العضلية التي تحدث بالرحم، كما تقوم بزيادة انقباضات الرحم مما تجعل مدتها تنتهي في وقت قصير، وتفيد الحامل أيضًا في تيسير الولادة الطبيعية وتسريعها.
  • وتعالج الحلبة الالتهابات التي تصيب الرحم والجهاز التناسلي للمرأة أثناء الحمل، وذلك لأنها تحتوي على مضادات للأكسدة، والكثير من الفيتامينات التي تعالج التهابات وفطريات الرحم بأنواعها المختلفة.
  • من أهم فوائد الحلبة للحامل هي تنظيف الرحم والتخلص من بقايا ترسبات الدم الفاسد والقضاء على الجراثيم، التي قد تسبب أمراض عديدة للمرأة مثل الفطريات أو الالتهابات الخطيرة.
  • وتعتبر الحلبة من المنشطات التي تساعد في زيادة فرص الحمل وتنشيط الرحم وزيادة قدرته على الإخصاب وتهيئته لتكوين الجنين به، كما تعد منشطًا للرغبة الجنسية وعلاجًا فعالاً للعجز الجنسي.
  • كما تقلل الحلبة من فرص الإصابة بسرطان الرحم بالإضافة إلى الحمايه من ظهور الأورام وتكوين الخلايا السرطانية بالرحم، وذلك بفضل المضادات للأكسدة الموجودة بها الفعالة في محاربة أنواع الجذور الحرة المتعددة المسؤولة عن ظهور الأورام السرطانية.

المصادر:

ويب ام دي

ستايل كرازي

ميديكال نيوز توداي