فوائد وأضرار الحليب المبستر للحامل وبالأدلة العلمية

الحليب المبستر للحامل

الحليب من الأغذية الضرورية التي تحتاجها الأم الحامل لتغذيتها وتغذية جنينها، ولكن يبقى السؤال هل الحليب الخام آمن أَمْ المبستر؟ وما هي فوائد وأضرار الحليب المبستر للحامل قبل أي شئ يجب علينا تعريف ما هي عملية البسترة وهل تزيد من فائدة اللبن أَمْ تفقده بعض قيمته الغذائية.


الحليب المبستر للحامل

الحليب المبستر للحامل

الحليب منتج حيواني طبيعي يتكون من الغدد الثديية عند الثدييات، وهو غذاء ضروري لتغذية المولود الجديد ويعتبر الحليب ومشتقاته مهم جدًا في الأنظمة الغذائية المتكاملة، وأثبتت الدراسات أن تناول الحليب الخام غير المعالج من المنتجات الخطيرة التي قد تسبب الكثير من الأمراض.

لذلك كان على العلماء البحث عن طريق لمعالجة الحليب، مثل التعقيم والبسترة وهنا سنتعرف عن حقيقة البسترة وما هي عملية البسترة، عملية البسترة: هي عملية يتم فيها تسخين الحليب وتعريضه لدرجة حرارة عالية جدًا لقتل أنواع البكتيريا الموجودة فيه وبهذه الطريقة يمكننا حفظه ثلاثة أشهر داخل التبريد.

الأم الحامل والحليب

مما لا شك فيه أن تناول الأم الحامل للحليب الخام يشكل خطورة عليها وعلى طفلها ويمكن إصابتها ببعض الأمراض البكتيريا التي قد تكون سبب في الإجهاض وبعض الأحيان وفاة المولود، وذلك ينطبق أيضًا على مشتقاته مثل الجبن المكسيكي بخلاف المبستر، فيعتقد البعض أن الحليب المبستر للحامل غير صحي باعتقادهم أن عملية البسترة تفقد الحليب قيمته الغذائية لذلك وجب علينا ذكر بعض الحقائق المثبتة علمياً عن الحليب المبستر مثل:

1. عملية البسترة لا تفقد الحليب أي من عناصره الغذائية وتحافظ على قيمته الغذائية كاملة.
2. البسترة عملية مهمة لقتل البكتيريا الضارة ولهذا تقل فرص الإصابة بالأمراض.
3. يجب حفظ اللبن المبستر داخل الثلاجة لأن عملية البسترة لا تحمي اللبن من التلف.


عملية البسترة لا تقاوم اللاكتوز لذلك على الأشخاص الذين يعانون من حساسية من الألبان توخي الحذر وتجنب الحليب سواء مبستر أو خام.

قد يهمك: فوائد اللبن الرائب للحامل واستخداماته

العناصر والفيتامينات الموجودة بالحليب المبستر

للحليب فوائد عديدة فهو يحتوي على عناصر غذائية هامة خصوصًا للأطفال والمرأة الحامل فيجب عليها تناول ما يقارب من ثلاثة أكواب من الحليب يومياً أو من مشتقاته لتحصل على كميات الكالسيوم والبروتين التى يحتاجها جسم المرأة في فترة الحمل ليساعد الجنين على النمو.
ويمد الجسم بالفيتامينات والعناصر اللازمة مثل:

● فيتامين د: من الفيتامينات الهامة للمرأة في فترة الحمل، حيث أنه يعمل على حماية الطفل من الإصابة بالتشوهات والكساح وينظم نمو الخلايا، ويقلل من فرص الإصابة بسرطان المبيض والقولون.

● عنصر الكالسيوم: الحليب المبستر للحامل مصدر هام وأساسي للكالسيوم وهو عنصر هام جدًا فى فترة الحمل، حيث أنه يعمل على منع تدهور عظام الأم والحفاظ على صحة أسنانها، والتقليل من خطر الإصابة بهشاشة العظام.


● البروتين: الحليب مصدر غني بالبروتين الضروري لبعض وظائف الجسم مثل بناء خلايا الجسم والنمو وتنظيم المناعة، ويعمل البروتين أيضًا على تحسين الدورة الدموية ،وتقوية الرحم وتعزيز أنسجة الثدي، والحصول على جنين وزنه طبيعي.

● مصدر هام للأحماض الدهنية: الحليب المبستر للحامل يحتوي على 400 نوع من الأحماض الدهنية وأيضًا الدهون المتحولة الطبيعية، وهي مفيدة جدًا للصحة عكس الدهون المتحولة المصنعة.

● مصدر غني بالبوتاسيوم: البوتاسيوم من المعادن الهامة فى الجسم حيث أنه يعمل على تنظيم السوائل داخل الجسم، ويعمل أيضًا على إنخفاض ضغط الدم مع عنصر الصوديوم، ويعمل على نقل المغذيات داخل الخلايا والفضلات إلى خارجها.

● مصدر مهم للزنك: الزنك له دور هام فى عملية التمثيل الغذائي كما أنه يساعد على تحسين أداء جهاز المناعة ويعمل الحليب المبستر للحامل على تكوين البروتين في الجسم وتكون الحمض النووي الصبغي، ويساعد فى النمو السليم والتئام الجروح أيضًا، ويقوي حاسة الشم والتذوق.

● مصدر غني بالكولين: الحليب مصدر مهم للكولين الذي يساعد على نقل السيالات العصبية وتقليل الالتهابات المزمنة، وامتصاص الدهون، كما أنه عنصر غذائي مهم للذاكرة والنوم.


● مصدر هام لفيتامين ب١٢: منتجات الألبان من أهم مصادر فيتامين ب١٢ وهو من الفيتامينات الذائبة في الماء، ويعمل دور أساسي فى عملية الأيض وأيضًا تقوية الأعصاب وتكوين خلايا الدم الحمراء.

● مصدر مهم للمغنيسيوم: المغنيسيوم معدن مهم جدًا لجسم الإنسان حيث أنه يدخل في 300 تفاعل حيوي في الجسم مثل إنتاج الطاقة، وتنظيم مستوى السكر في الدم، ويعمل على تنظيم ضغط الدم، وهو عنصر أساسي للأعصاب والعضلات بجانب الكالسيوم.

● مصدر غني بفيتامين أ: حيث يساعد فيتامين أ على تكون الأسنان السليمة والأنسجة الهيكلية والأنسجة اللينة، وتكوين الأغشية المخاطية، والجلد والحفاظ عليه، وينتج أيضًا الصبغات داخل شبكية العين.

● مصدر أساسي لفيتامين ب ١: هو من أحد الفيتامينات الذائبة في الماء ويساعد الجسم في إنتاج الطاقة عن طريق استخدام الكربوهيدرات، كما أنه مهم جدًا لصحة الجهاز العصبي وصحة الدماغ ووظائف خلايا الجسم والنمو.

● كما أن الحليب يحتوي على خاصية مضادة للحمض التي تساعد على تخفيف الإحساس بحموضة المعدة الذي يرافق الحامل في شهور حملها المتقدمة.
● بالإضافة إلى أن تناول الحليب المبستر للحامل يقلل من فقدان السوائل والحفاظ على الرطوبة داخل الجسم.


فوائد ذات أدلة علمية قوية

الحليب المبستر للحامل

● تقوية وتحسين صحة العظام : يرتبط تناول الحليب ومشتقاته بمنتجات الألبان التي تتميز بإرتفاع وتحسين المعادن في العظام وزيادة كتلة العظم وقوته، وذلك لاحتوائه على العناصر الغذائية الأساسية في تقوية وبناء العظام مثل: الكالسيوم والفسفور وتزيد هذه الفائدة عند تدعيم الحليب بفيتامين د حيث أنه يساعد على امتصاص المزيد من عنصر الكالسيوم الذي يعمل على منع الإصابة بمرض هشاشة العظام.

● تعزيز صحة الأسنان: الحليب يُحسن من صحة الأسنان وتقويتها لاحتوائه على عنصر الكالسيوم الذي يساعد على نمو أسنان صحية وسليمة في الشكل والتكوين، وأثبتت الدراسات أن الحليب ومشتقاته من منتجات الألبان الذي يساعد على تقليل احتمال الإصابة بتسوس الأسنان، والفضل في ذلك يعود إلي مجموعة العناصر الموجودة به منها الببتيدات وبروتين الكازين والببتيدات، والتي بدورها تعمل على تقليل فقد الأسنان للمعادن الموجودة بها.

اقرئي المزيد: فوائد البليلة باللبن للحامل

فوائد ذات أدلة علمية أقل قوة

● تقليل خطر الإصابة بسرطان المبيض والقولون: كما ذكرنا من قبل أن فيتامين د الموجود بالحليب يساعد على تجديد نمو الخلايا وتنظيمها ويحد من حدوث احتمالية الإصابة بالسرطان وقد أوضحت بعد الدراسات أن تناول الكالسيوم واللاكتوز الموجودان بالحليب ومنتجاته يساعد على تقليل فرصة حدوث الإصابة بسرطان المبيض.

● تقليل حدوث إصابة بالتهابات لمفصل الركبة التنكسي: أثبتت بعض الدراسات التي أجريت في مراكز البحث العلمي أن تناول الحليب بانتظام وبشكل متكرر يعمل على تخفيف التهابات مفصل الركبة التنكسي.


● احتمالية خفض ضغط الدم: الحليب ومنتجات الألبان يوجد بها مجموعة من العناصر المفيدة مثل الفسفور والبوتاسيوم والكالسيوم وفيتامين د، وهذه المجموعة تعمل على مساعدة الجسم في ضبط مستوى ضغط الدم وتقليل حدوث إرتفاع في ضغط الدم.

● تقليل فرص حدوث أمراض القلب: يعزز البوتاسيوم الموجود في الحليب بصورة طبيعية وتوسع الأوعية الدموية.

● تقليل حدوث الاكتئاب: ومن فوائد الحليب المبستر للحامل أن فيتامين د الموجود بالحليب المبستر المدعم يؤثر في الحالة المزاجية للأم الحامل، وانخفاض مستوى فيتامين د في الجسم يؤدي إلى الشعور بالاكتئاب.

● تقليل الإصابة بالسكري من النوع الثاني: إن اتباع الأنظمة الغذائية الغنية بالحليب ومنتجات الألبان قليلة الدسم يقلل من حدوث الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

● تقليل الإصابة بالسمنة: أثبتت بعض الدراسات أن تناول منتجات الألبان تساعد في التخلص من زيادة الوزن.


أفضل الأوقات لتناول الحليب المبستر

لا يوصى بوقت محدد لتناول الحليب أو مشتقاته للحصول على فوائده كاملة ولكن يمكن تناوله بعد الأنشطة اليومية للأشخاص الذين يهدفون إلي بناء العضلات أو إنقاص الوزن لأنه يعمل على زيادة الكتلة العضلية وتقليل الكتلة الدهنية.

ولا يوجد دليل على صحة أن تناول الحليب على الريق أكثر فائدة من تناوله فى الأوقات الأخرى، ولكن يمكننا القول أن تناول الحليب قبل النوم يساعد على التعمق في النوم والحصول على نوم مريح لاحتوائه على فيتامين د والكالسيوم والتريبتوفان والميلاتونين وهذه المجموعة من العناصر تساعد على تحسين القدرة على النوم.

فائدة الحليب المبستر للجنين

فائدة الحليب المبستر للجنين

من أهم فوائد الحليب المبستر للحامل أنه يساعد الجنين على نمو عظامه بشكل سليم وطبيعي وذلك بتناول الأم الكميات الكافية من الحليب يومياً.

● توفير كمية كافية من البروتين للجنين مما يساعد على زيادة تدفق الدم في جسم الأم، وبالتالي وصوله للجنين وزيادة تدفق الدم أيضًا للجنين، كما أن الحليب يوفر كمية كافية من فيتامين د الذي يعمل على منع تشوهات العظام وحدوث الكساح للأجنة عند الولادة.

● يعمل الحليب أيضًا على نمو الجنين بشكل طبيعي وسريع وأثبتت بعض الدراسات أن الأم التي تحرص على شرب الحليب أثناء حملها تحمي أطفالها من مرض التقزم وقصر القامة، كما أن الحليب يعمل على تغذية عقل الجنين وتطوره حين يكبر.


● الحليب يحتوي على فيتامين د الذي يعمل كمقوي عام للمناعة ويساعد في تكوين جهاز المناعة للجنين.

● يحتوي الحليب على الأحماض الأمينية الضرورية مثل: حمض الفوليك الذي يعمل بشكل هام في حماية الجنين من التشوهات الخلقية.

قد يهمكِ: فوائد وأضرار حليب جوز الهند للحامل وللجنين

أضرار الحليب المبستر

عملية البسترة توفر الأمان الكامل للحليب ولا يمكن حدوث أي أضرار أو تلوث أثناء عملية البسترة، ولكن يمكن حدوث تلوث بعد هذه العملية فيجب علينا اختيار مصدر موثوق منه، وحفظ الحليب داخل الثلاجة حتى وإن كان مبسترًا، لأن تركه خارج الثلاجة يعرضه للتلف.

لقد أثبتت جميع الأبحاث أنه لا يوجد أي ضرر من الحليب المبستر للحامل ولكن الضرر يكمن في تناول الأم للحليب الخام غير المبستر لاحتوائه على كائنات حية دقيقة تسبب أضرار للأم والجنين، ويعرضها للعدوى والأمراض مثل:ارتفاع درجة حرارة الجسم والإسهال المتكرر وآلام المفاصل والقيء والغثيان وآلام في البطن.


ولكن نحذر الأمهات التي يعانون من حساسية للحليب ومنتجاته عدم تناول الحليب إلا بعد استشارة الطبيب، لعدم التعرض للإصابة ببعض الأضرار مثل:

● عدم تحمل اللاكتوز: يسبب استهلاك الحليب سواء كان مبسترًا أو غير مبستر حساسية للأشخاص الذين لديهم مشكلة عدم تحمل اللاكتوز، وتتسبب لهم في بعض الأعراض مثل: الإسهال والانتفاخ والغازات والتشنج والإسهال.

● تعددت أنواع الحليب داخل الأسواق واختلفت أنواعه فيجب على الحامل معرفة النوع المناسب لها لتجنب تعرض الجنين وتعرضها للمشاكل والأخطار، ومن الجدير بالذكر أن الحليب المبستر للحامل هو أأمن أنواع الحليب الموجودة والصالحة للاستهلاك أثناء الحمل والرضاعة، ولكن يجب على الأشخاص الذين يعانون من حساسية اللاكتوز تجنب أنواع الحليب ومشتقاته، والحصول على القيمة الغذائية من بعض المصادر الأخري مثل الأسماك وغيرها.

المصادر:

مام جانكشن

بيبي سنتر