الزعرور للحامل | فوائده، أضراره، موانع استخدامه

فوائد وأضرار الزعرور للحامل

من فوائد الزعرور للحامل أنه يساهم في علاج أمراض الجهاز الهضمي K ومشاكل الإمساك التي تعاني منه الحامل خلال فترة الحمل، والزعرور عبارة عن شجرة صغيرة ويحتوي على زهور بيضاء ذات رائحة قوية وفاكهة كروية حمراء، وسنتناول في هذا المقال فوائد الزعرور للحامل وأضراره، وعلى الحامل أن تستشير الطبيب قبل تناوله.


فوائد الزعرور للحامل

تخلص من الوذمة:

الوذمة تعني مشكلة تورم الأطراف التي ترجع إلى احتفاظ الجسم بالمياه الزائدة فيه، ومن ثم جاء دور الزعرور ليقاوم هذه المشكلة من خلال خصائصه المُدرة للبول، حيث يزيل السوائل من الجسم ومن ثم يقلل من التورم التي تصيب الجسم والأطراف.

الزعرور للحامل وتقوية عضلة القلب:

في الأشهر الأخيرة من الحمل يضخ القلب الدم بنشاط عبر المشيمة، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الحِمل على نظام القلب والأوعية الدموية، ومن ثم جاء دور الزعرور لينشط وظيفة العضلات وينظف الأوعية من الكوليسترول، يقلل من تصلب الشرايين، كما يقلل من مشكلة ارتفاع ضغط الدم لدى الحوامل، ويقي من تسمم الحمل.

فوائد الزعرور للحامل

الزعرور للحامل وتعزيز الجهاز العصبي المركزي:

يساعد الزعرور على تهدئة الجهاز العصبي المركزي، الذي بدوره يعمل على تحسين الدورة الدموية وتخفيف التعب المزمن قلبل الولادة، كما يعمل على تحسين الحالة المزاجية ويقلل من الأعراض النفسية السيئة كالقلق والتوتر والتعصبية والتهيج واللامبالاة، وكذلك يعالج الاكتئاب الذي يصيب الكثير من السيدات الحوامل بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث في أجسامهم. القضاء على الصداع:

يعالج الزعرور مشكلة الصداع الذي تعاني منهم معظم السيدات الحوامل بسبب ارتفاع ضغط الدم والقلق، وكثيرًا ما تشكو السيدات الحوامل من الصداع والصداع النصفي، ومن ثم يأتي نبات الزعرور ليحد من آلالام الصداع المؤلمة.


تطبيع نظام الغدد الصماء:

تعمل المكونات الموجودة في ثمرة الزعرور على تعزيز الغدة الدرقية والجنسية والبنكرياس، كما تساعد على الإفراز المنتظمات للهرمونات الهامة للحافظ على الحمل.

ضبط مستويات الجلوكوز في البلازما:

يساعد نبات الزعرور على تنظيم مستوى السكر في الدم، وهي مشكلة تواجه عدد كبير من السيدات الحوامل فيعانين من ارتفاع مستوى السكر في الدم؛ الأمر الذي يؤدي إلى تدهور صحة الحامل وإصابتها بعدد من الأمراض المرتبطة بمرض السكري فيأتي الزعرور ليحد من هذه المشكلة.

تحسين عملية الهضم:

يساعد الزعرور على التخفيف من الاضطرابات التي تصيب المعدة و الأمعاء وأهمها مرض الإمساك، الذي تعاني منه معظم السيدات الحوامل خلال أشهر الحمل، وذلك بفضل احتوائه على الألياف التي تسهل حركة الأمعاء وبالتالي قدرتها على هضم الطعام بشكل جيد وبالتالي تجنب مشكلة الإمساك.

بالإضافة إلى احتوائه على الأحماض العضوية والفيتامينات والفلافونويد، ومكونات أخرى تنظم حموضة المعدة وتسهل عملية  امتصاص الطعام، وكذلك لنبات الزعرور القدرة على تدمير خلايا الكوليسترول مما يسهل من عملية فقدان الوزن.

ضمان نوم صحي للحامل:

يعالج نبات الزعرور مشاكل واضطرابات النوم التي تعاني منها الحامل خلال فترة الحمل، فتعاني من الأرق والتعب وصعوبة في النوم، فيأتي دور نبات الزعرور عن طريق تناول كوب منه على تهدئة الأعصاب مما يساعد الحامل على الاسترخاء والنوم العميق.


تحسين مظهر الجلد:

يساعد الزعرور في علاج مشاكل الجلد، فتعاني السيدات الحوامل من مشاكل الجلد كالجفاف والطفح الجلدي وشحوب البشرة وعدم مرونتها، ومن ثم تستعين المستحضرات والتجميلية بتوت الزعرور الذي يعمل على تحسين تدفق الدورة الدموية، الأمر الذي يجدد من الجلد وخلاياه ويمنع علامات تمدد الجلد الحمراء والبيضاء عن طريق تحفيز الكولاجين.

الوقاية من فقر الدم:

يحارب الزعرور مرض الأنيميا (فقر الدم) الذي تعاني منه عدد كبير من السيدات الحوامل والذي قد يصيب الأم الحامل والجنين بأضرار بالغة، وذلك بفضل احتوائه على الحديد الذي يعمل على إنتاج كرات الدم الحمراء.

حماية الكبد من الأمراض:

يعمل الزعرور على تحفيز خلايا الكبد كما يخلصه من السموم السموم الموجودة به، وذلك بفضل المواد النشطة الموجودة في الزعرور والتي تقوم بهذه الوظائف.

الزعرور للحامل وتعزيز الحصانة:

فوائد الزعرور للجنس والخصوبة

يحارب الزعرور الميكروفلورا والجذور الحرة التي تسبب الأمراض، لاحتوائه على مضادات الأكسدة وحمض الأسكوربيك، كما يحد الزعرور من الأمراض والحساسية.

زيادة الطاقة والنشاط:

يعمل الزعرور على إمداد الجسم بالطاقة بفضل ما يقوم به من توسيع الأوعية الدموية التاجية الأمر الذي يؤدي إلى تدفق الدم الأكسجين لجميع أجزاء الجسم فيؤدي ذلك إلى تحسين الوظائف الإدراكية الأمر الذي يساعد على اليقظة والحفاظ على التركيز مدة أطول، ويساعد على التمثيل الغذائي ويحسن صحة الجهاز الهضمي.


قد يهمكِ: فوائد وأضرار الحبق للحامل والجنين

فوائد الزعرور للجنس والخصوبة:

يعمل الزعرور على حل المشاكل الجنسية وحل مشكلة الضعف الجنسي وزيادة ثقة الرجال بذاته، وذلك لأن الزعرور يحتوي على الفيتامينات التي يحتاج إليها الجسم ليصبح أكثر قوة وطاقة ونشاط كفيتامين (سي) وفيتامين (أ) وفيتامين (ب)، بالإضافة إلى احتوائه على المعادن الهامة للجسم كالحديد الذي يحمي من فقر الدم والبوتاسيوم والكالسيوم المفيد للعظام.

ويمكن الاستفادة من الزعرور عن طريق غليه ثم تناول كوب واحد منه قبل العلاقة الجنسية، يحمي الجسم من أمراض القلب والشرايين وزيادة الدورة الدموية في الجسم وهو أمر لازم للعلاقة الجنسية الطبيعية.

، يعمل الزعرور على تنشيط الدورة الدموية بشكل كبير فيضخ الدم في جميع أعضاء الجسم، ومن ثم الأعضاء التناسلية الأمر الذي يزيد من تدفق الدم نحو القضيب ومن ثم قدرته على الانتصاب، يعمل على وقاية الجسم من الإصابة بمرض السكري الذي بدوره يعمل على ضعف الرغبة والقدرة الجنسية للرجال.

أضرار الزعرور للحامل

لابد من استشارة الطبيب قبل تناول الزعرور لما له من أضرار تلحق بالحامل والجنين، فاستشري الطبيب فهو الذي سيحدد لكِ إذا كانت تناوله مناسب لحالتك أم لا.


  • يتسبب الزعرور في مشاكل الحساسية وعسر الهضم.
  • النعاس الشديد.
  • يتسبب في الضعف وعدم القدرة على التركيز، والشعور بالحاجة إلى التقيؤ أو الغثيان.
  • اضطرابات في ضربات القلب.
  • انخفاض حاد في ضغط الدم (مرض الضغط المنخفض).
  • يتسبب في الإجهاض أو الولادة المبكرة.

أضرار الزعرور على الجسم بشكل عام

أضرار الزعرور على الجسم بشكل عام

نبات الزعرور آمن لمعظم البالغين طالما في حدود الجرعات الموصى بها، ولكن قد تحدث آثار جانبية للبعض كما في الآتي:

1- قد يتفاعل الزعرور مع بعض العقاقير أو الأدوية المستخدمة لعلاج الأمراض الخاصة بالقلب، لذلك على مرضى القلب الابتعاد عنه تمامًا وعدم تناوله إلا بعد استشارة الطبيب.

2- يعمل الزعرور على بطء تخثر الدم الأمر الذي يزيد من النزيف خلال العمليات الجراحية وبعدها، لذا على المرضى الذين يخدعون لعمليات جراحية التوقف عن تناول الزعرور قبل إجراء العملية الجراحية بأسبوعين على الأقل.

3- يسبب الزعرور اضطرابات في المعدة والشعور بالغثيان والتعب والإرهاق والتعرق، كما يؤدي إلى النزيف من الأنف، فعلى المتناولين للزعرور التوقف عنه تمامًا إذا تعرضوا لهذه الأعراض واللجوء للطبيب.

4- الزعرور سام في حالة تناوله بجرعات عالية وبإفراط وعلى النقيض فإن تناوله باعتدال لا يسبب آثار ضارة.

قد يهمكِ: أعشاب لتقوية مناعة الحامل | أهم الأنواع التي يجب أن تتناوليها

موانع استخدام الزعرور للحامل

  • التسمم بما في ذلك تسمم الحمل، وأثناء الرضاعة.
  • حساسية النباتات الطبية والحساسية من توت الزعرور.
  • مرضى تصلب الشرايين، أمراض الكبد والكلى.
  • المعاناة من الاضطرابات الهرمونية.
  • أمراض الجهاز القلبي الوعائي كعدم انتظام ضربات القلب، تاريخ الإصابة بالسكتة الدماغية، خلل التوتر العضلي الوعائي، جهاز تنظيم ضربات القلب.

المصادر:

ويب ام دي

هالو مازر هود