فوائد وأضرار الشطة للحامل | وهل أكل الحامل للشطة يضر بالجنين؟

الشطة للحامل

تعد الشطة إحدى أنواع المقبلات، والتي يتم تجهيزها من مزج الفلفل الحار مع بعض التوابل، وتتميز بشهرتها الكبيرة في الدول العربية، وكانت بدايات زراعة الشطة في قارة آسيا، وفوائد الشطة للحامل وأضرارها تختلف حسب الكمية التي يتم تناولها، بالإضافة إلى نوعية جسم المرأة الحامل الذي يعتبر عامل أساسي ليتغلب على معظم نتائجها الضارة. 


فوائد الشطة للحامل

فوائد الشطة للمرأه الحامل

أكل الشطة للحامل لها فوائد عديدة لا تعد ولا تحصى، ولكن عند تناولها بنسب معتدلة، ومن أهم هذه الفوائد:

  • تخلص الجسم من الدهون الضارة والزائدة بالجسم. 
  • تساعد في تقوية بطانة المعدة، وتحد من التهاباتها. 
  • تسهل في عملية إخراج الإفرازات المخاطية التي تضايق الحامل، وتجعلها لا تستطيع التنفس. 
  • تقتل جميع الميكروبات، والجراثيم العالقة في جدار المعدة، كما تقضى على البكتيريا المعوية. 
  • تعاون في تناول الطعام بشكل مناسب، حيث تعتبر عامل فعال فاتح للشهية. 
  • تنظم ضغط الدم المرتفع، تمنع التعرض للصداع المزمن. 
  • تقلل من نسبة الكوليسترول الضار بالجسم. 
  • تساهم بشكل ملحوظ في تعديل مستوى نسبة السكر في الدم. 
  • تقلل تعرض الجسم لحساسية الأنسولين. 
  • تحافظ على الأسنان من التسوس، وتقلل من الشعور بالوجع الناتج عنها. 
  • تمنع تعرض الجسم للأمراض الجلدية مثل القوياء، الذي يواجه الأعصاب السطحية التي توجد في المنطقة الداخلية للصدر. 
  • تمنع تعرض الجسم للإرهاق. 
  • تعتبر عامل قوي في منع حدوث التشنجات. 
  • مادة مضادة للأكسدة. 
  • تساعد في تنشيط الدورة الدموية، التى تمنح الجسم النشاط. 
  • تقلل من التعرض للانتفاخات، وتتخلص من الغازات بشكل كبير. 

قد يهمكِ: أضرار الكاتشب للحامل وتأثيره على جسم الإنسان

فوائد الشطة للحمل في الشهر التاسع 

ينصح المرأة الحامل بتناول الشطة في الطعام، وذلك خلال الشهر التاسع، نظراً لمفعولها القوي في تسريع الطلق، والمساهمة في عملية الولادة الطبيعية، حيث تعطي للمرأة الحامل شعور بالطاقة الكافية، التي تساعدها على الولادة بصحة جيدة. 

هل أكل الحامل للشطة يضر بالجنين؟

تعود نسبة هذا الضرر إلى طبيعة جسم الحامل، فهناك بعض النساء تشكل لهم الشطة ضرر كبير خلال حملها، وهناك البعض الأخر الذي تمدهم الشطة بعناصر غذائية مهمة. 


تمتلك نسبة كبيرة من الفيتامينات الرئيسية التي تعتبر مضادة للالتهابات، والتي تكون من أهم احتياجات المرأة الغذائية أثناء فترة الحمل.

أكد معظم الأطباء أن تناول الطعام الذي يحتوي على شطة لا يؤثر على صحة الجنين، ولكن قد يجعل الطفل يميل إلى تناول الأطعمة التي بها هذه النوعية من التوابل، بالإضافة إلى تقبل معظم الوجبات التي تتميز بمذاقها المتعدد، لذلك يجب التنوع في تناول الطعام، والاعتدال في الشطة، للاستفادة من الفائدة الخاصة بها فقط، وتجنبا لأي ضرر، للنساء التي تعاني من الحساسية المفرطة، ومشاكل المعدة، والوحم الشديد. 

الشطة للحامل في الشهور الأولى

الشطة للحامل في الشهور الأولى

للشطة فوائد كثيرة للمرأة الحامل في خلال الشهور الأولى، حيث:

  • تمنع تعرض الجسم لأمراض السرطان المختلفة، حيث يقضى تماماً على نمو الخلايا السرطانية، نتيجة لوجود مادة الكابسيسين فيها. 
  • تحافظ على الجسم من التعرض للأمراض، مثل تصلب الشرايين وانسدادها. 
  • تقوى عضلات القلب. 
  • تقلل من التعرض لمرض الزهايمر. 
  • تحمي الجسم من الإصابة بالبرد المزمن، والربو، والتهاب المفاصل، والشلل الرعاشي، والتهاب الرئوي. 
  • تقي الجسم من الروماتيزم. 
  • تعطي للجسم النشاط والحيوية الزائدة. 

أضرار الشطة للحامل

أضرار الشطه للحامل

يتم تحذير المرأة من تناول الشطة الحارة بكثرة أثناء فترة الحمل نظراً للنتائج السلبية الناتجة عنها، ومن أهم أضرارها:

  • تعمل على تنشيط الرحم، والذي ينتج عنه سقوط الجنين. 
  • تعرضها لمرض البواسير المؤلم. 
  • تصيب المعدة بقرحة شديدة، والإحساس بالحموضة. 
  • تعمل على حدوث التهابات في جدار المعدة. 
  • تصيب كلاً من الأمعاء الدقيقة والغليظة بالالتهابات. 
  • تسبب الشطة للحامل عسر الهضم شديد. 
  • الشعور بالحرقة في المعدة والميل للقيء المستمر. 
  • تقضي على الخلايا الدهنية التي توجد بالجسم. 
  • له دور كبير في تهيج الجلد. 
  • تعرض العين لحساسية شديدة. 
  • يعمل على تقليل مادة الفبرين، وهي التي تعمل على تجلط الدم. 
  • تعمل على زيادة في درجة حرارة جسم الحامل بشكل ملحوظ. 
  • تعرض للدماغ لمرض السرطان المزمن. 

قد يهمكِ: أضرار زيادة الموالح للحامل وعلاقته بتسمم الحمل

تعطي الشطة للحامل فوائد متعددة، ولكن عند تناولها بمقدار معين، بحيث لا يزيد عن الحاجة، بينما الإفراط فيها تسبب ضرر كبير للحامل قد يعرضها للإجهاض، لذلك يجب تناول أطعمة تحتوي على توابل أخرى، للاستفادة بجميع العناصر الغذائية. 

المصادر:

مام جانكشن

هيلث لاين

هيلث شير