فوائد وأضرار الشمام للحامل ونصائح عند شراءه

الشمام هو أحد الفواكه الصيفية الغنية بالعناصر الغذائية، وينتمي إلى فصيلة القرعيات، ومن فوائد الشمام للحامل أنه يعمل على تعويض الفيتامينات والكالسيوم الذي ينقص من جسمها باستمرار أثناء فترة الحمل، بالإضافة إلى أنه غني بمحتواه من مضادات الأكسدة، لذا فالحامل بحاجة إلى إدراجه في نظامها الغذائي طوال أشهر الحمل، وسوف نتعرف على فوائد وأضرار الشمام للحامل في هذا المقال، وما يحتويه من عناصر غذائية مطلوبة وضرورية أثناء الحمل.

فوائد الشمام للحامل

فوائد الشمام للحامل

جسم المرأة الحامل أثناء فترة الحمل يزداد احتياجه من العناصر الغذائية وأهمها الفولات، حيث الكوب الواحد من عصير الشمام يحتوي على 33.6 ميكروغراماً من الفولات، الذي يعتبر من أهم العناصر الغذائية الذي يحتوي على العديد من فوائد الشمام للحامل، وتحديدا في المراحل الأولى منه، فيعمل على تقليل مخاطر إصابة الجنين بالعيوب الخلقية مثل التي تصيب الدماغ والنخاع الشوكي.

وهناك العديد من الفوائد الأخرى للشمام التي تساعد الحامل على تخطي فترة الحمل بكل سهولة وأمان دون حدوث أي مشكلات، وهذه الفوائد هي:

  • يمنع تجلط الدم: فتجلط الدم من المضاعفات التي ربما تحدث للأم، وأكل الشمام يعمل على زيادة سيولة الدم ومنع تجلطه.
  • يحسن من عملية الهضم: الشمام يهدئ الجهاز الهضمي ضد قرحة المعدة شائعة الحدوث في الثلث الثاني والثالث من الحمل.
  • يمنع عيوب الأنبوب العصبي: فهو غني بحمض الفوليك، الذي يساعد على زيادة كميات فيتامين (ب9) المطلوبة، الذي بدورة يساعد في منع حدوث أي عيوب في الأنبوب العصبي عند الأطفال.
  • يحسن الجهاز المناعي: فهو يحتوي على الكاروتينات التي تقوم بعملها كمضادات للأكسدة، وهذا يساعد بشكل كبير في تكوين خلايا جديدة، وتحسين المناعة  لدي الأم والطفل.
  • يمنع فقر الدم: إن فقر الدم أثناء الحمل خطير للغاية، وتناول الشمام أثناء الحمل يقلل من خطر الإصابة به؛ لأنه يحتوي على كمية جيدة من الحديد وفيتامين (ج)، ويساعد هذا الفيتامين على امتصاص الحديد في الجهاز الهضمي، مما يجعله متاحاً للجسم لاستخدامه، وهذه من أهم فوائد الشمام للحامل.
  • يقلل من الإصابة بالتشنجات: تعاني بعض الحوامل من تقلصات في الرحم خاصة في الليل، وهذا يرجع إلى نقص البوتاسيوم، ويعمل الشمام على مد الجسم بالبوتاسيوم الذي يحتاجه.
  • ينظم ضغط الدم: أثناء الحمل يمكن أن يحدث تغيرات كثيرة في ضغط دم الأم، والذي قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة، ولكن يحتوي الشمام على العديد من الأملاح المعدنية الأساسية التي تعمل على التنظيم والتحكم في مستوى ضغط الدم.
  • يعزز صحة عظام الطفل: عظام وأسنان الطفل تحتاج إلى الكالسيوم الذي يستهلك من جسم الأم باستمرار أثناء فترة الحمل، ولذلك يجب تناول الشمام الغني بالكالسيوم كل يوم لتعويض الكالسيوم المستهلك.
  • مصدر الطاقة: على الرغم من أن الشمام ليس عالي السعرات الحرارية، إلا إنه مصدر جيد للبروتينات والكربوهيدرات، الذي يمد الأم بالطاقة لكي تتحمل فترة الحمل.

اقرئي المزيد: البطيخ للحامل فوائد وأضرار

محتويات الشمام من الفيتامينات

محتويات الشمام من الفيتامينات

الشمام يحتوي على العديد من المعادن ومضادات الأكسدة والفيتامينات التي تعتبر من فوائد الشمام للحامل كما يحتوي أيضاً على البروتينات، فكلها ضرورية لجسم المرأة الحامل وهما كما يلي:

فيتامين (أ)

فيتامين (أ) يلعب دوراً مهماً في الحفاظ على العين فيزيدها قوة، ويحمي الجنين من خطر الإجهاض، ويعطي القوة والطاقة اللازمة للحامل، كما أنه المسئول عن تكوين الحبل الشوكي والفقاريات بالعمود الفقري، وإذا لم تأخذه الحامل بشكل دائم ومستمر يمكن أن يعرضها إلى مضاعفات كبيرة مثل فقر الدم أو حدوث أنيميا شديدة خلال فترة الحمل .

كما يمكن عدم اكتمال الحمل نتيجة سقوط الجنين من الرحم، بالإضافة إلى أن نقصه قد يسبب موت الأم خلال الحمل أو أثناء الولادة، أو حدوث نزيف، أو حدوث تشوهات في الطفل، أو نزول الطفل بوزن أقل من وزنه طبيعي.

فيتامين (ج)

هذا الفيتامين مهم جداً في تكوين الأسنان وتقوية اللثة، وله دور في تقوية الأعصاب للأم والجنين، وينصح الحامل بأن تأخذ هذا الفيتامين بنسبة 60% لأنه يعوضها عن الكالسيوم والمواد التي تفقدها أثناء الحمل.

فيتامين (ك)

يلعب هذا الفيتامين دوراً في تنظيم الدم بداخل الأم أثناء فترة الحمل، حيث يعمل على تنظيم تخثر الدم.

الفولات

يعتبر الفولات هو المسئول عن تنظيم الحمض النووي، ويجب أن تأخذ الحامل منه كمية لا تقل عن 9% يومياً، حيث إن نقصه يسبب نزيف حاد أثناء الولادة مما يسبب خطورة أثناء الولادة وموت الأم.

فيتامين (ب3)

هذا الفيتامين له فوائد كثيرة لجسم الإنسان، حيث أنه يعمل على نمو الشعر بشكل صحيح، وجعل نمو الأنسجة بطريقة سليمة، ويعالج القرحة في المعدة، يعمل على تأخر الشيخوخة، كما يساعد هذا الفيتامين على الحماية ضد مرض السرطان.

عنصر البوتاسيوم

يوفر الشمام للحامل ما يصل إلى 12% من احتياجاتها اليومية من عنصر البوتاسيوم، الذي له دور مهم في صحة القلب، والعضلات وضغط الدم.

الألياف

يحتوى على ألياف غير ذائبة في الماء أكبر من الألياف الذائبة في الماء، والتي لها دور أساسي في عمل كالبريبيوتيك الذي يغير نشاط ونوع البكتيريا الموجودة في الأمعاء، كما تساعد تلك الألياف على الهضم والتقليل من مخاطر الإصابة بالإمساك.

أضرار الشمام للحامل

بالرغم من الفوائد الكثيرة للشمام إلا إن هناك بعض الأضرار الناتجة عن تناول الشمام وخاصة للأم والجنين أثناء الحمل، فمنها ما يلي:

حساسية الشمام

هناك بعض الأشخاص لديهم حساسية ضد الشمام، حيث يتفاعل الجهاز المناعي مع إحدى المواد الموجودة بالشمام على أنه جسم ضار، وقد تسبب كمية صغير جدا من الشمام رد فعل عند الأشخاص الذين يعانون من تلك الحساسية وتختلف طبقا لشدته ومنها ما يلي:

  • الإحساس بوخز في الفم.
  • انتفاخ الحلق، أو الشفة، أو اللسان.
  • حكه في الجلد.
  • الإسهال، أو الغثيان، أو التقيؤ.
  • صعوبة في التنفس، بالإضافة إلى الصفير.
  • احتقان الجيوب الأنفية.
  • انتفاخ الوجه.

يزيد من احتمالية ارتفاع ضغط الدم

نصائح عند شراء الشمام

بالرغم من احتواء الشمام على البوتاسيوم الذي يعمل على التقليل من ضغط الدم، إلا أنه مرتبط بزيادة ارتفاع ضغط الدم.

يشكل بيئة مناسبة لنمو بعض أنواع البكتيريا

حيث إن الشمام ينمو على الأرض، فيمكن أن يلامس بعض مسببات الأمراض من التربة، وبما أن الشمام غير حامضي، فيمثل بيئة مناسبة جدا لنمو البكتيريا ومسببات الأمراض بمجرد فتحها وتقطيعها.

كما يمكن أن يكون الشمام سبباً من أسباب الإصابة بمرض الليستيريات، كما أظهرت دراسة حديثة بأنه يمكن نمو السالمونيلا بشكل سريع وكبير، حيث تم تسجيل حالتي إصابة بداء السالمونيلا نتيجة تناول الشمام.

اقرئي المزيد: الفواكه المفيدة للحامل لتحرصي على تناولها أثناء حملك

نصائح عند شراء الشمام

عندما تقوم بشراء الشمام يجب الانتباه إلى بعض الأمور حتى نتجنب تلوثها بمسببات الأمراض وبالتالي يحدث أضرار الشمام للحامل:

  • شراء الشمام الذي لا يظهر عليه أي علامات للكدمات أو الفتح أو التلف، وعند الرغبة في شراء الشمام المقطع جاهز يجب جلب الشمام المخزن في الثلج أو المبرد.
  • أن يوضع الشمام في المبرد مباشرة بعد شراءه لتبريده.
  • تنظيف الشمام كاملاً وغسلة جيداً بفرشة وغسلة بالماء قبل الأكل.
  • أن تقوم بقطع الأجزاء التالفة أو المصابة بكدمات أو مفتوحة ورميها في حالة إذا كان الشمام يحتوي عليها.
  • أن تحرص على عدم ترك الشمام خارج المبرد بعد تقطيعه لمدة ساعتين أو ساعة على الأقل إذا كانت درجة الحرارة 23.2 درجة مئوية.

المصادر:

بيرنتس

بيرنتنج فرست كراي 

ميديكال نيوز توداي