فوائد وأضرار الفول الأخضر للحامل | القيمة الغذائية وطرق تناوله

الفول الأخضر للحامل

تؤكد الكثير من الدراسات أن تناول الفول الأخضر للحامل ودمجه إلى نظامها الغذائي قد يقلل من التعرض لبعض الأمراض المختلفة وصعوبات الحمل، حيث يعد الفول الأخضر أو كما يسمونه البعض بالفول الحراتي من الخضروات الغنية بحمض الفوليك ومجموعة من الفيتامينات الهامة لصحة الحامل والجنين، إلى جانب منح الجسم طاقة وحيوية عن المعتاد وامداده بالعناصر الغذائية اللازمة له بفضل المغذيات والمكونات الهامة المتوفرة فيه.

الفول الأخضر للحامل

تؤكد الحقائق العلمية أن الفول الأخضر من الأطعمة المناسبة لتحسين صحة الحامل بشكل عام، ويعالج بعض المشكلات الصحية مثل: زيادة الوزن، هشاشة العظام والاضطرابات العصبية، وذلك بفضل المواد المضادة للأكسدة التي يشتمل عليها، وهناك بعض الفوائد الصحية لتناول الفول الأخضر للحامل خلال أشهر الحمل، وسوف نتطرق إليها بالتفصيل خلال السطور القادمة.

الفول الأخضر للحامل

القيمة الغذائية للفول الأخضر

يعتبر تناول الفول الأخضر للحامل من الأساسيات التي يجب أن تنتبه إليها الحامل جيدًا، حيث يعتبر من البقوليات المشبعة بمركبات الفينول، وتشمل مركبات الفلافانولات، وسوف نوضح القيمة الغذائية لكل مائة جرام من بذور الفول الأخضر فيما يلي:

  • البروتين: 26.12 جرام.
  • الحديد: 6.7 مللي جرام.
  • السكر: 5.7 جرام.
  • الفسفور : 421 مللي جرام.
  • السيلينيوم: 8.2 ميكرو جرامات.
  • المنجنيز: 1.626 مللي جرام.
  • الماء: 11 مللي لتر.
  • الكربوهيدرات: 58.29 جرام.
  • البوتاسيوم: 1060 مللي جرام.
  • الألياف: 25 جرام.
  • الدهون: 1.53 جرام.
  • النحاس: 0.824.
  • الفولات: 423 ميكروجرام.
  • الزنك: 3.14 مللي جرام.
  • الكالسيوم: 103 مللي جرامات.
  • السعرات الحرارية: 341 سعرة حرارية.
  • الصوديوم: 13 مللي جرام.
  • فيتامين ج: 1.4 مللي جرام.
  • فيتامين ه: 0.05 مللي جرام.
  • فيتامين ب1: 0.555 مللي جرام.
  • فيتامين أ: 53 وحدة دولية.
  • فيتامين ب6: 0.366 مللي جرام.
  • فيتامين ب2: 0.333 مللي جرام.
  • فيتامين ب5: 0.976 مللي جرام.
  • فيتامين ب3: 2.832 مللي جرام.

قد يهمكِ: فوائد وأضرار فول الصويا للحامل | هل تناول فول الصويا آمن أم لا؟

فوائد الفول الأخضر للحامل

تتعدد فوائد الفول الأخضر للحامل ومن أبرز هذه الفوائد ما يلي:

1. مكافحة السرطان:

يعد الفول الأخضر مصدر غني بمادة الكلوروفيل، ومن وظائفها مكافحة الخلايا السرطانية التي تتفشى في جسم الحامل، والتي تتخلل الجسم عن طريق بعض المأكولات.

2. تحسين صحة العظام:

يتعلق قلة استخدام فيتامين ك بكثرة الإصابة بهشاشة العظام، والزيادة الملحوظة في امتصاص عنصر الكالسيوم في العظام ومنعه من إنتاجه مرة أخرى في الدم، لذلك نجد أن استهلاك الفول الأخضر للحامل من الأطعمة التي يجب تناولها باستمرار لمساهمتها في التقليل من آلام العظام ومنع الإصابة بالروماتيزم.

3. تحسين صحة القلب:

ينتج عن زيادة مستويات الكوليسترول في الدم إلى بعض المشكلات الصحية التي تؤثر على القلب، وبالتالي تجمع الدهون على جدار الأوعية الدموية مما يؤدي إلى زيادة فرص الإصابة بالجلطات المفاجئة.

يعد الفول الأخضر من الخضراوات التي لا تتضمن الكوليسترول، مما يجعل إضافة الفول الأخضر للحامل خطوة هامة نحو تقوية وضبط نظامها الغذائي، وكذلك لتحسين صحة القلب بشكل عام، جنبًا إلى جنب، فإن كمية الألياف المتوفرة بالفول الأخضر تساهم في تفتيت الدهون الغير مفيدة للجسم.

4. غنى بالفيتامينات:

ينصح بكثرة تناول الفول الأخضر للحامل بشكل مستمر، حيث يحتوي على مجموعة كبيرة من الفيتامينات الأساسية والضرورية لجسم الحامل، منها ما يلي:

• فيتامين سي:

يتضمن الفول الأخضر نسبة جيدة حوالي 25% من الكمية المطلوبة بشكل يومي من هذا الفيتامين، والذي يقوم بتقوية الجهاز المناعي للحامل، إلى جانب أن فيتامين سي مثله مثل: الكولاجين ضروري لتحسين صحة البشرة.

• فيتامين أ:

هذا الفيتامين متوفر بنسبة كبيرة تقدر بنحو 50%من الكمية اللازمة يوميًا من الفول الأخضر، والذي بدوره يساهم في تقوية المناعة وتحسين الرؤية.

5. حمض الفوليك:

يحتوي الفول الأخضر على نسبة إلى حد ما جيدة تصل إلى 10% من المعدل المطلوب يوميًا للحامل، وهذا من شأنه يمنع التشوهات والعيوب الخلقية للجنين.

وهناك فيتامينات أخرى يحتوي عليها الفول الأخضر مثل، فيتامين ك، النياسين والثيامين، لذلك تناول الفول الأخضر للحامل من الأطعمة التي يجب وضعها في الاعتبار عند تحديد النظام الغذائي، للحصول على القيم الغذائية التي يحتوي عليها.

6. مصدر غنى بالبروتين:

يعد الفول الأخضر من البقوليات الغنية بنسبة مرتفعة من البروتينات النباتية، إذا قامت كل حامل بتناول الفول الأخضر طوال فترة الحمل، ستحصل على مخزون هائل من البروتين، إلى جانب غناه بمعدن الكالسيوم المفيد للنساء الحوامل الذين يعانون من انعدام القدرة على تحمل اللاكتوز.

طرق تناول الفول الأخضر أثناء الحمل

طرق تناول الفول الأخضر أثناء الحمل

تستطيع الحامل تناول الفول الأخضر بعد التأكد من عدم وجود أي نوع من الحساسية من الفول الأخضر، حتى لا يتفاقم الأمر وينتج مشاكل صحية لا يمكن السيطرة عليها.

يتوافر الفول الأخضر في متاجر الأغذية على هيئة فول مجمد، ومن الأفضل شراء الفول الأخضر للحامل طازجًا لضمان الاستفادة الكلية من فوائده الغذائية، ومن أهم الطرق التي يمكنك استخدامها في تناول الفول ما يلي:

• غلي الفول الأخضر قرابة عشر دقائق في كمية من الماء، مضاف إليها قليل من الملح سواء بتقشيره أو كما هو بالقرون حسب ما تفضلين، ويتم تبريده ثم يصبح جاهزًا للتناول، فهذه تعد وجبة خفيفة مليئة بمتطلبات الحامل من الألياف الطبيعية.

• متاح إضافة نكهة جيدة إلى بعض أنواع السلطات والشوربة أو الأرز باستخدام الفول الأخضر، بجانب الفوائد الغذائية التي يقدمها.

• يمكنك تجهيز عجينة مكونة من الفول الأخضر مخلوطة بالنعناع مع الطماطم والأفوكادو.

• تجهيز بعض أطباق الخضار مثل: السبانخ، والقرنبيط،، وتناول الفول الأخضر الطازج بجانبهم.

• إمكانية مزج الفول الأخضر مع الفول السوداني للحصول على وجبة صحية متكاملة مكونة من نسب عالية من البروتينات.

عزيزتي الحامل عليكِ بمعرفة جميع العناصر الغذائية التي يحتوي عليها الفول الأخضر لوضعه في الحسبان، ودمجه إلى الوجبات اليومية لتحسين صحتك، وعدم خلق أي فرصة للإصابة ببعض الأمراض ونمو جنينك بشكل صحي وسليم.

قد يهمكِ: الفول المدمس للحامل | فوائده، أضراره، نصائح عند استخدامه

أضرار الفول الأخضر للحامل

يعد أكل الفول الأخضر للحامل خيارًا صحيًا، إلا أنه يسبب بعض الأضرار التي قد تؤثر على صحة الحامل إذ لم يتم تناوله بالمعدل المسموح به، ومن أضرار الفول الأخضر على الحامل ما يلي:

الحساسية:

تعاني أغلب الحوامل من فرط حساسية تجاه الصويا والفول الأخضر، لهذا لا ينصح بتناوله خلال فترة الحمل بأي صورة، وإذا لم تعاني الحامل من الحساسية فلا يمكن أن تتناوله بدون استشارة الطبيب المعالج، وتشتمل أعراض الحساسية على الغثيان، الإسهال، وحكة واحمرار بالجلد.

خطر النزيف:

يجب على النساء الحوامل اللواتي يتناولن أدوية مضادة للتخثر التوقف عن تناول منتجات الصويا؛ لأنه يعمل على زيادة خطر النزيف، وإذا كانت تتناول أدوية للاكتئاب، فيجب عدم تناول الفول الأخضر.

مشاكل المعدة:

يمكن أن يسبب الاستهلاك الكبير لمنتجات الصويا أعراض جانبية منها: الإسهال والإمساك وتشنجات المعدة.

مشاكل الإنجاب:

تحتوي جميع منتجات الصويا بما في ذلك الفاصوليا الخضراء على نسبة كبيرة من هرمون الاستروجين على سبيل المثال: الايسوفلافون، وتشير الأبحاث إلى تعرض الأطفال الرضع للاستروجين سيؤثر سلبًا على الإنجاب للإناث فيما بعد، وفي الحقيقة يمكن أن يؤثر التعرض للمواد الكيميائية من هرمون الاستروجين على الفتيات حتى سن البلوغ.

مشاكل الخصوبة:

النساء الحوامل اللواتي يتناولن فول الصويا المعدل وراثيًا بدلًا من الصويا العضوية معرضة للخطر، حيث تزيد المحاصيل المعدلة وراثيًا من مخاطر ومشاكل الخصوبة وقد تؤثر على الإنجاب، كما أن فول الصويا التقليدي غير المعدّل وراثيًا يتم معالجته بمبيدات الأعشاب، التي يوجد بها مادة يطلق عليها الجليفوسات، والمعروف عنها أنها تزيد من احتمالية الإجهاض.

المصادر:

هيلث لاين

ميديكال نيوز توداي

فريق تِرْياق
يضم موقع تِرْياق فريقاً محترفاً من الكتَّاب وصناع المحتوى المتخصصين بمجالات مختلفة، إلى جانب خبراء ومدربي موقع تِرْياق الذين يشاركون خبرتهم في صياغة المقالات، ويعمل فريق الكتَّاب وصنَّاع المحتوى في تِرْياق على تقديم مقالات موضوعية وعلمية من خلال مراجعة أحدث الدراسات والأبحاث، وتزويد القارئ بالمراجع والمصادر في نهاية كل مقال.