فيتامين أ للحامل | هل يعد الفيتامينات الآمنة للحامل

فيتامين أ للحامل

كثير من الحوامل يتساءلون حول فوائد واضرار فيتامين أ للحامل ، فهو من أهم الفيتامينات المسؤولة عن نمو الجنين وصحته كما أن له العديد من الفوائد لصحة الحامل أيضا، ولكن احذري من الإفراط في تناوله لكي لا يتسبب لكي في أضرار كثيرة وتعرفي معنا على الجرعة الصحيحة لتناوله من خلال مقالنا.

جدول المحتويات عرض

فيتامين أ

فيتامين أ

فيتامين أ من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون وغير قابلة للذوبان في الماء، لذلك يخزن فيتامين أ في الكبد والخلايا الدهنية، وفوائد فيتامين أ عديدة للجسم بشكل عام حيث أنه يساعد على تحسين الرؤية وتجنب أي مشاكل خاصة بالعين ويعزز الجهاز المناعي لمحاربة اي أجسام غريبة تهاجم الجسم ويساعد علي تقوية العظام.

ومن فوائد فيتامين أ أيضا أنه يمتلك دورا في نمو الجسم وتطوره بشكل طبيعي وجيد، لذلك يعرف فيتامين أ بأنه فيتامين النمو، حيث يتواجد في شكلان، الشكل الأول المعروف بالريتينول يعتبر هذا الشكل هو الشكل النشط من فيتامين أ حيث يستخدمه الجسم مباشرة ويتواجد في كبدة الحيوانات واللبن كامل الدسم والبيض.

أما الشكل الثاني من فيتامين أ هو البرو فيتامين المعروف بالكاروتينات وهي عبارة عن أصباغ غامقة اللون تتواجد في الأطعمة النباتية وقد تتحول إلي شكل نشط من فيتامين أ، يتواجد حوالي أكثر من ٥٠٠ نوع من الكاروتينات وأهم نوع هو البيتا كاروتين الذي يعد من مضادات الأكسدة التي تساعد على حماية الخلايا من التلف الذي يحدث نتيجة الجذور الحرة.

فوائد واضرار فيتامين أ للحامل

فيما يلي نعرض لكم أهم فوائد واضرار فيتامين أ للحامل :


فوائد فيتامين أ للحامل

تحتاج المرأة الحامل إلي فيتامين أ بصورة كبيرة خلال فترة الحمل من أجل المحافظة على صحتها وصحة جنينها ونموه بشكل طبيعي وصحي، لذلك فوائد فيتامين أ عديدة بالنسبة للمرأة الحامل ومن أهمها:

يساعد فيتامين أ على نمو الجنين

قد يتعرض الجنين أثناء فترة الحمل لكثير من المشاكل لذلك فإنه بحاجة إلي فيتامين أ ليحميه من هذه المشاكل، فيعمل فيتامين أ على نمو وتقوية جسم الجنين؛ بما في ذلك نمو الرئتين والقلب والكلى والعينين والجهاز العصبي المركزي والجهاز التنفسي، كما أنه يؤثر علي تكوين العديد من أعضائه وعلى الهيكل العظمي له أيضا.

يساعد فيتامين أ على تقوية مناعة الجنين

يعزز فيتامين أ من وظائف الجهاز المناعي وذلك في حالة توفره في جسم الأم بصورة كافية، كما أنه يعزز من مناعة الجنين بعد الولادة، وفي حالة عدم توفره بصورة كافية يصاب المولود بضعف في المناعة.

يساهم فيتامين أ في الوقاية من مضاعفات الحمل

عندما يتوفر فيتامين أ بشكل كافي في جسم الأم فإنه يحميها من التعرض لأي مضاعفات أثناء فترة الحمل، حيث يحافظ فيتامين أ على صحة البشرة والشعر وتجنب مشاكل الرؤية، ويحافظ أيضا على صحة الجهاز العصبي ويقي خلايا المخ من التلف، كما أنه يحمي من ضعف الجهاز المناعي ومشاكل فقر الدم.

يساهم فيتامين أ في الوقاية من أمراض المسالك البولية المرتبطة بالحمل

يعمل فيتامين أ على تكوين بطانة المسالك البولية بطريقة جيدة، وايضا تجديد الخلايا الميتة فيها فذلك يساعد على تجنب الإصابة بأمراض المسالك البولية، مثل التهاب المثانة ووجود أملاح على الكلى.


يساعد فيتامين أ على تنشيط الدورة الدموية

يعمل فيتامين أ على تنشيط الدورة الدموية بالجسم كله، فذلك يحمي ويعزز صحة الأم والجنين بطريقة إيجابية.

يساهم فيتامين أ في تقوية عضلة قلب الأم

أثناء فترة الحمل يتحمل القلب الكثير من المجهود الزائد من أجل تحمل متاعب الحمل وضخ الدم إلى الجنين؛ ولذلك يساعد فيتامين أ علي تقوية عضلة القلب عند الأم.

وأيضاً من فوائد فيتامين أ أنه يساعد الحوامل اللواتي على وشك الولادة على إصلاح الأنسجة بعد الولادة.

كما تم الإشارة إلى أنه من المحتمل أن يمتلك فيتامين أ فعالية في زيادة القدرة على الرؤية خلال الإضاءة المنخفضة، والنساء الحوامل اللواتي يعانين من سوء التغذية عند تناولهم فيتامين أ يحميهم ويقلل بنسبة ٣٥% من خطر الإصابة بالعشى الليلي.

كما تناول فيتامين أ أثناء فترة الحمل وبعد الولادة يحمي ويقلل من خطر الإصابة بالإسهال بعد الولادة وايضا من خطر الوفاة بنسبة ٤٠ %.


قد يهمكِ: فوائد فيتامين ه‍ للحامل والفيتامينات الأخرى الضرورية عند التخطيط للحمل

اضرار فيتامين أ للحامل

أثبت الدراسات أن فيتامين أ ينتج عنه أضرار تصيب المرأة الحامل سواء عند نقص أو زيادة الكمية المتناولة منه  على حسب النقص والزيادة.

مشكلة نقص فيتامين أ عند الحامل

مشكلة نقص فيتامين أ عند الحامل

ففي بعض البلاد الفقيرة لا تستطيع المرأة الحامل الحصول على فيتامين أ بصورة كافية، وخاصة في الفترة من الشهر السابع إلى الشهر التاسع لأن خلال هذه الفترة ينمو الجنين بشكل سريع وتزداد التغيرات الفسيولوجية التي تحدث في حجم الدم، ونتيجة لذلك تتعرض المرأة الحامل لبعض الأعراض نتيجة نقص الفيتامين ومن هذه الأعراض التالي:

جفاف الملتحمة

وهي عبارة عن حالة طبية شائعة بين النساء نتيجة نقص فيتامين أ، وهذه الحالة تجعل العين غير قادرة على الرؤية خلال الإضاءة المنخفضة، كما  أنه في حالات النقص المتقدمة تتسبب في جعل قرنية العين ضبابية  وتتسبب في التآكل فينتج عن ذلك تلين في القرنية.

مشاكل وأمراض تصيب الجنين

نقص فيتامين أ عند الجنين يؤدي إلي خطر إصابة بالعديد من الأمراض التي قد تؤدي احيانا الى الوفاة بسبب العدوى،  ومن ضمن ذلك الحصبة، ويصل معدل الوفيات لدى الأجنة  المصابين بنقص فيتامين أ ٥٠ %.


تقّرن الجلد: 

يؤدي نقص فيتامين أ إلي ضعف الجلد والأغشية المخاطية في الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي والمسالك البولية؛ مما يتسبب ذلك في جفاف الجلد وإصابة الجهاز التنفسي بعدوى وضعف وظائف الجهاز المناعي وغير ذلك من الأعراض.

مشكلة زيادة فيتامين أ للحامل

يؤدي زيادة كميات فيتامين أ الي احمرار وتهيج الجلد وارتفاع ضغط الدم داخل الجمجمة، كما يؤثر على الرؤية ويسبب أيضا الغثيان والدوخة والصداع النصفي وألم في العظام وتلف الكبد.

لذلك خلال فترة الحمل من المهم تناول كميات مناسبة حيث أنه لابد أن لا تزيد الكمية المستهلكة من الفيتامين عن ٢٨٠٠ ميكروجرام  للمرأة الحامل من عمر ١٤ -١٨ عاما؛  و٣٠٠٠ ميكروجرام من عمر ١٩-٥٠ عاما يومياً، وذلك من أجل تجنب حدوث تشوهات خلقية خطيرة للجنين وتسمم الكبد نتيجة تراكم الفيتامين وكلها مشاكل قد تؤدي إلى حدوث إجهاض.

كما ذكرنا أن الكمية الزائدة من فيتامين أ تتسبب في حدوث تشوهات خلقية خطيرة بالجنين بنسبة ٢٠ %، وعن طريق السونار يتم التأكد من هذه التشوهات وذلك في بداية الشهر الرابع ومن هذه التشوهات التالي:

  • التهاب في الدماغ
  • حدوث تشوه وخلل في وظيفة الغدة الزعترية
  • حدوث تشوه بالقلب والأوعية الدموية حيث يعد انتقال وتبديل وضع الأوعية الدموية الكبيرة من اشهر التشوهات التي تحدث بالقلب والأوعية الدموية.
  • حدوث تشوه قحفي وجهي ومن أشهرها الشفة الارنبية.
  • صغر حجم الرأس ينتج أيضا نتيجة الكمية الزائدة من الفيتامين.

علاج فرط فيتامين أ

من السهل علاج فرط فيتامين أ وذلك من خلال توقف تناول المكملات التي تحتوي علي نسبة عالية من فيتامين أ، وايضا تقليل أو الابتعاد عن تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين أ، حيث حقق الكثير من الأشخاص الذين يعانون من فرط فيتامين أ نتيجة مذهلة خلال أسابيع من وقف تناول فيتامين أ، ولكن علاج المضاعفات التي نتيجة فرط فيتامين أ كتلف الكبد أو الكلي تكون من خلال زيارة الطبيب.


الجرعة اليومية من فيتامين أ للحامل

لابد من تحديد الجرعة التي يجب تناولها يوميا وذلك للإستفادة من فوائد فيتامين أ وتجنب أي أضرار له التي قد تكون نتيجة نقص أو زيادة الكمية الموصى بها، فعلي سبيل المثال الجرعة التي يجب أن تتناولها المرأة الحامل من سن ١٨ عاما وأكثر تعادل حوالي ٧٥٠ ميكروجرام يومياً.

والجرعة التي يجب أن تتناولها المرأة الحامل من سن ١٩ عاما أو أكثر تعادل حوالي ٧٧٠ ميكروجرام يومياً، أما بالنسبة للجرعة الخاصة بالمرضعات من سن ١٨ سنة أو أكثر تعادل حوالي ١٢٠٠ ميكروجرام يوميا بينما جرعة المرضعات من سن ١٩ أو أكثر تعادل حوالي ١٣٠٠ ميكروجرام يوميا ولكن جرعة المرأة غير حامل تعادل حوالي ٧٠٠ ميكروجرام يومياً.

مصادر فيتامين أ للمرأة الحامل

مصادر فيتامين أ للمرأة الحامل

توجد عدة مصادر طبيعية ومكملات غذائية للحصول على فيتامين أ وهي:

مصادر طبيعية للحصول على فيتامين أ للحامل

  • تعد الفواكه كالبرتقال والخضروات كالأوراق الخضراء أهم مصادر فيتامين أ.
  • الكبد سواء كانت من الأبقار أو الدجاج فهي غنية بفيتامين أ، لذلك يجب على المرأة الحامل أن تتناولها من مرة أو مرتين في الشهر خلال فترة الحمل.
  • البطاطا الحلوة متوسطة الحجم تحتوي على ما يعادل ٩٦١ ميكروجرام من فيتامين أ.
  • نصف كوب من عصير الجزر يحتوي على ما يعادل ٥٣٤ ميكروجرام من فيتامين أ.
  • نصف كوب من السبانخ المطبوخة يحتوي على ما يعادل ٤٧٢ ميكروجرام من فيتامين أ.
  • اللفت المطبوخ غني بحوالي ٤٤٣ ميكروجرام من فيتامين أ.
  • نصف ثمرة شمام متوسطة الحجم تحتوي على ما يعادل ٤٦٦ ميكروجرام من فيتامين أ.
  • حبوب الشوفان المدعمة غنية بحوالي ٢١٥ ميكروجرام من فيتامين أ.
  • ثمرة مانجو غنية بحوالي ١٨١ ميكروجرام من فيتامين أ.
  • الحليب منزوع الدسم يحتوي على ما يعادل ١٤٩ ميكروجرام من فيتامين أ.
  • الحليب كامل الدسم يحتوي على ما يعادل ١١٠ ميكروجرام من فيتامين أ.
  • معلقة طعام كبيرة من الزبدة النباتية غنية بحوالي ٩٥ ميكروجرام من فيتامين أ.
  • بيضة واحدة كبيرة الحجم غنية بحوالي ٨٠ ميكروجرام من فيتامين أ.
  • نصف كوب من البروكلي المطبوخ يحتوي على ما يعادل ٦٠ ميكروجرام من فيتامين أ.

المكملات الغذائية للحصول على فيتامين أ للحامل

كما أنه من الممكن الحصول على فيتامين أ من خلال المكملات الغذائية، ولكن ذلك لابد أن يتم تحت استشارة طبية لتحديد الجرعة المناسبة و لتجنب أضرار فيتامين أ التي قد تحدث نتيجة لتناول جرعة غير مناسبة، ومن الجدير بالذكر أنه عند إتباع نظام غذائي صحي يحتوي علي فيتامين أ فلا حاجة لتناول المكملات الغذائية، وكذلك الفيتامينات التي يتم تناولها قبل الولادة تحتوي على الكمية المناسبة من فيتامين أ.

هل من الممكن أن تستخدم الحامل مكملات فيتامين أ ؟

من المفضل والمستحب تجنب مكملات فيتامين أ أثناء فترة الحمل، وذلك لتجنب أضراره فمن الممكن الاكتفاء بتناوله من خلال الأطعمة الغذائية الصحية.


كما أن الفيتامينات المتناولة قبل الولادة تحتوي على كمية مناسبة من فيتامين أ، بالرغم من أن فيتامين أ مهم ومفيد لنمو الجنين إلا أن الكمية الزائدة منه تختزن في الكبد، مما يؤدي إلى تلف الكبد وحدوث تشوهات وعيوب خلقية بالجنين.

فيتامينات أخرى مفيدة للحامل

اتباع نظام غذائي صحي قبل وأثناء فترة الحمل يعد من أهم الأمور التي تساعد على المحافظة على صحة الجنين، كما أنه من المهم قراءة الملصقات المتواجدة علي المكملات الغذائية المتناولة أثناء فترة الحمل، وذلك من أجل تجنب أي أضرار لفيتامين أ.

إن فيتامينات ما قبل الولادة الكاملة تحتوي على جميع العناصر الغذائية، لذلك عند تناول أي مكمل غذائي إضافي تزداد الجرعة الموصى بها يوميا، ولذلك لابد من استشارة الطبيب قبل تناول أي نوع مكمل ومن أهم الفيتامينات المفيدة والضرورية أثناء فترة الحمل:

حمض الفوليك

من أهم الفيتامينات التي لابد من تناولها بمقدار ٤٠٠ ميكروجرام يوميا، وذلك من بداية الحمل حتى الاسبوع ١٢ من الحمل وذلك لأنه يحد من العيوب الخلقية التي قد يصاب بها الجنين، وتعرف بعيوب الأنبوب العصبي ومن هذه العيوب تشقق العمود الفقري.

يوجد بعض الأطعمة التي تحتوي على الفولات كالخضروات الورقية الخضراء ، والفولات يعتبر الشكل الطبيعي لفيتامين أ، ولكن حمض الفوليك هو الشكل الصناعي، ومن الممكن أن يضاف إلى بعض الأطعمة مثل حبوب الإفطار المدعمة، من الصعب حصول المرأة الحامل  على كميات كافية من الشكل الطبيعي لذلك لابد من تناول مكملات حمض الفوليك.


حمض البانتوثينيك

حمض البانتوثينيك أو فيتامين ب 5  يدخل في الجهاز الدوراني، وأيضا في عمليات الأيض التي تتم بالجسم، ويوصي بتناول من ٤ الي ٧ مليجرام يوميا بالنسبة للشخص العادي، وكذلك من الممكن الحصول عليه من الدجاج ولحم البقر والبطاطا والحبوب الكاملة والبروكلي وصفار البيض.

اقرئي المزيد: أفضل أنواع الفيتامينات للحامل احرصي على تناولها

الرايبوفلافين

الرايبوفلافين

الرايبوفلافين أو فيتامين ب٢  يعد من أهم الفيتامينات الضرورية لتطوير خلايا الدم والجلد وبطانة الجهاز الهضمي عند الأم والجنين، كما أنه يساهم في تجنب خطر الإصابة بحالة ما قبل تسمم الحمل، ويتواجد هذا الفيتامين في كثير من الأطعمة مثل البيض واللوز والسبانخ والبروكلي والدجاج والسلمون ولحم البقر والحليب خالي الدسم.

تحتاج المرأة الحامل يومياً من هذا الفيتامين ما يعادل ١,٤ مليجرام ، ومن المهم عدم زيادة الكمية المتناولة لأن الزيادة من هذا الفيتامين يؤدي إلي تغير لون البول إلى اللون البرتقالي.

الكوبالامين

يحافظ الكوبالامين أو فيتامين ب ١٢ على صحة الجهاز العصبي، يوجب تناول ما يعادل تقريباً ٢,٦ ميكروجرام  يوميا خلال فترة الحمل، ويتوفر هذا الفيتامين في الحليب والدواجن والأسماك، عند تناول هذا الفيتامين مع حمض الفوليك يحمي الجنين من خطر الإصابة بعيوب الأنبوب العصبي والعيوب التي تؤثر على العمود الفقري والجهاز العصبي المركزي.


الثيامين

الثيامين أو فيتامين ب١ من الفيتامينات المهمة و الضرورية لعمليات الأيض ونمو وتطور الدماغ والجهاز العصبي والقلب، ويجب أن تتناول المرأة الحامل كمية  مناسبة من هذا الفيتامين حيث تصل الكمية الموصي بها حوالي ١,٤مليجرام.

بالبيريدوكسين

البيريدوكسين أو فيتامين ب٦ من الفيتامينات الضرورية للقيام بعمليات الأيض وتطور الجهاز العصبي، وذلك من خلال مشاركته في التركيب الحيوي للناقلات العصبية، ويوجد البيريدوكسين في العديد من الأطعمة مثل الأسماك واللحوم والدواجن، والخضروات النشويّة والفواكه غير الحمضيّة.

فيتامين د

يعتبر من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، ويعمل فيتامين د على تعزيز من الجهاز المناعي والهيكل العظمي، ويشكل نقص هذا الفيتامين خلال فترة الحمل خطرا للإصابة بحالة ما قبل تسمم الحمل وسكري الحمل.

كما ينتج عن نقصه زيادة  احتمالية الولادة القيصرية والولادة المبكرة، ولذلك يجب تناول الكمية الموصى بها والتي تعادل حوالي ٦٠٠ وحدة دولية يوميا، كما يجب استشارة الطبيب من أجل إجراء فحص فيتامين د وأيضا من أجل تناول المكملات المناسبة.

فيتامين ج

يساعد فيتامين ج علي التئام الجروح ويعزز نمو الأسنان والعظام ويحسن من عمليات الأيض، ويتوفر في كثير من الفواكه والخضروات مثل البرتقال والليمون والفراولة والمانجا والكيوي والطماطم والفلفل الحلو، كما أن كميته الموصى بها يجب ألا تقل ٨٥ مليجرام يوميا.

في نهاية المقال وبعد معرفة فوائد واضرار فيتامين أ للحامل وجنينها ومعرفة أيضا مصادره الطبيعية، لابد من المحافظة على تناوله بشكل منتظم، وأخذ الإحتياط والحذر من الإفراط أو النقص في تناوله لتجنب اضرار فيتامين أ التي تنتج عن ذلك.

المصادر:

ان اتش اس

ويل سيك

هيلث لاين