مراحل نمو الجنين في الشهر الثالث

مراحل نمو الجنين في الشهر الثالث

تمر مراحل نمو الجنين في الشهر الثالث بالعديد من التغيرات كل أسبوع في الشهر حتى يتكون ويتشكل، وحتى يتم ذلك يحدث العديد من الأمور المعقدة مع بعضها البعض ومنها النمو الجيني وتطور المشيمة والبيئة التي تحاط بها المرأة الحامل، والجدير بالذكر أن فترة الحمل يتم تقسيمها إلى ثلاث مراحل أساسية وهما، الثلث الأول ويضمن الثلاثة أشهر الأولى، والثلث الثاني ويضمن الثلاثة أشهر المتوسطة من فترة الحمل، والثلث الثالث أو الأخير يضمن الثلاثة أشهر المتبقية من فترة الحمل.


مراحل نمو الجنين في الشهر الثالث

مراحل نمو الجنين في الشهر الثالث

تطور الجنين في الشهر الثالث يكون بداية من الأسبوع التاسع حتى الأسبوع الثالث عشر في الحمل، وهذه المرحلة بمثابة نهاية لبداية الثلث المتوسط من فترة الحمل، وفيها يصل وزن الجنين إلى 28.35 جرام ويصل طوله حتى 10.16سم، وينصح خلال هذه الفترة بأن تقوم المرأة الحامل بالمتابعة الدورية مع الطبيب للكشف عن حالة الجنين خلال هذا الشهر، وفي كل أسبوع خلال الشهر الثالث يحدث تغييرات في الجنين وهي:

الأسبوع التاسع

يظل جسم الجنين في حالة بلوغ من حيث أجزاءه وحجمه حيث يشهد حالة من النمو والتطور، ففي الأسبوع التاسع تتواجد جميع أعضاء الطفل في مكانها السليم، والتي ستشهد ضبط أكثر دقة في الشهور القادمة، ولكن في هذا الأسبوع سيحدث بعض من التغيرات ومنها:

  1. الهيكل العظمي للجنين سيبدأ في التصلب، كما أن الغضاريف ستبدأ في التكوين.
  2. ستبدأ بصيلات الشعر والحلمات في التكوين أيضا.
  3. يبدأ القلب في التقسيم إلى حجرات أساسية ويصل عددها إلى أربع حجرات.
  4. سيبدأ الذيل الجنيني الخاص بالطفل في الإنتهاء.
  5. ستبدأ أذن الطفل في أخذ شكل معين وبشكل أوضح، كما أنها ستبدأ بالتحرك تجاه مكانها الصحيح.
  6. ستظل المشيمة في حالة من النمو والتطور، حتى أنها ستصبح قادرة للتخلص من فضلات الجنين الموجودة في جسده، بالإضافة إلى إيصال الغذاء له، كما أنها ستقوم بإنتاج هرمون البروجسترون.
  7. ستشهد سيقان الجنين زيادة في الطول حتى تصبح مناسبة مع باقي أجزاء الجسم.
  8. ستبدأ مفاصل الركبة والكاحل في الظهور.
  9. يبدأ النظام المعوي للجنين في التكوين وهو يضم البنكرياس والقنوات الصفراوية والمرارة والشرج، بالإضافة إلى تمدد الأمعاء.
  10. سيبدأ الكاحل والمعصم في النمو بشكل أوضح، ومن الممكن أن تشهد ذراع الطفل انحناء على صدر الطفل، بالإضافة إلى نمو العضلات الصغيرة التي ستمكن الذراعان والساقان من الحركة تلقائيا.
  11. في هذا الأسبوع ستبدأ الجفون في الظهور، حيث أن السديلات الجلدية التي توجد أعلى العين ستتحول إلى جفون، وستبدأ في الظهور بشكل واضح في أسابيع قليلة.
  12. ظهور أصابع القدم.
  13. من مراحل تطور الجنين في الشهر الثالث أن قلب الجنين سينبض  بمعدل يصل إلى 170 نبضة خلال دقيقة واحدة.
  14. زيادة حجم العيون، بالإضافة إلى ظهور بعض الألوان بها.
  15. نمو الجنين في الشهر الثالث بالتحديد في الأسبوع التاسع سيشهد تكوين الفم واللسان، مصحوب ببراعم تذوق صغيرة.
  16. يقوم الكبد الخاص بالجنين في إنتاج خلاليا الدم.
  17. يشاهد جسم الجنين نمو في الأنف وحاسة الشم أيضا، كما أن أرنبة أنف الجنين ستصبح مرئية.
  18. تكوين الخصيتين والمبيضين.
  19. يتكون الجلد ولكن شفاف لدرجة تمكن الفرد من رؤية الأوعية الدموية منه.

الأسبوع العاشر

سيشهد هذا الأسبوع العديد من التغيرات فور انتهائه، وهي:

  1. من مراحل نمو الجنين في الشهر الثالث وبالتحديد في الأسبوع العاشر استمرار نمو العظام، وفي حال القيام بعمل تصوير باستخدام الموجات فوق الصوتية ستبدأ بالظهور ولكن باللون الأبيض.
  2. ستظل الجفون في حالة من النمو والتطور.
  3. إذا كان الجنين ذكر فستبدأ الخصيتين بإفراز هرمون التستوستيرون.
  4. تطور دماغ الجنين بشكل أكبر، وهذا بسبب إنتاج ما يقرب حوالي 250 ألف خلية عصبية في الدقيقة الواحدة.
  5. تتحول رأس الجنين إلى شكل مستدير.
  6. يستطيع الجنين ثني مرفقيه.
  7. تقوم الأعضاء الحيوية بالمهام الخاصة بها ومنها الكلى والأمعاء والدماغ والكبد.
  8. حدوث انكماش بالكيس المحي، وهذا الكيس من شأنه يقوم بإمداد الجنين بالغذاء قبل نمو المشيمة.
  9. من مراحل نمو الجنين في الشهر الثالث بالتحديد في الأسبوع العاشر تكوين القلب كاملا على أن تصل عدد ضرباته إلى ما يقرب 180 نبضة خلال الدقيقة الواحدة.
  10. وضوح الحبل السري.
  11. استدارة الأمعاء.
  12. وضوح تفاصيل وجه الجنين.
  13. وضوح الشفة العليا وفتحتا الأنف.
  14. نمو العظام الخاصة بالفك.
  15. ظهور الأذنين، بالإضافة إلى تكوين قناة الأذن بالرأس.

الأسبوع الحادي عشر

الأسبوع الحادي عشر

هناك العديد من التغيرات التي تحدث في هذا الأسبوع والتي تعد من مراحل تتور الجنين في الشهر الثالث وتحديدا في الأسبوع الحادي عشر وهي:


  1. في هذا الأسبوع تبدأ العيون في الانفصال عن بعضها البعض.
  2. يأخذ الوجه شكل عريض.
  3. تصبح الجفون أكثر وضوحا.
  4. استمرار نمو الدماغ والقلب والجهاز العصبي.
  5. يبادر الجنين في انقباض وانبساط يديه.
  6. قلة شفافية الجلد الخاص بالجنين.
  7. زيادة قوة عظام الجنين.
  8. نمو الأعضاء التناسلية الخارجية للجنين، والجدير بالذكر أن هناك تشابه في الأعضاء التناسلية الخارجية للذكور والإناث ويظل هذا الشبه حتى الأسبوع الثالث عشر.
  9. يستطيع الجنين من القيام بحركات التنفس للجنين، ويتمكن من القيام بالبلع وفتح الفم.
  10. ظهور اللسان والفك في الفم.
  11. ظهور الحلمتان.
  12. تكوين بصيلات الشعر في كافة أجزاء الجسم.
  13. استمرار تطور وجه الجنين ونموه، بجانب كبر حجم الأذنين ووصولهما حتى موقعهما الحقيقي إلى جانب الرأس.
  14. تظهر الأسنان في اللثة.
  15. ظهور أظافر اليدين والقدمين.

الأسبوع الثاني عشر

بعد إجراء فحص دم وتصوير الجنين باستخدام الموجات فوق الصوتية في الأسبوع الثاني عشر، يكون هناك تطورات في نمو الجنين وهي:

  1. يقوم الجنين بحركات عشوائية.
  2. حدوث تطورات في وجه الطفل.
  3. يقوم البنكرياس بإفراز هرمون الإنسولين .
  4. يتم الوصول إلى دقات القلب الخاصة بالجنين من خلال استخدام جهاز المراقبة الإلكتروني.
  5. يبدأ الجنين في الحركة ولكن لا تستطيع المرأة في التعرف على حركته.
  6. نمو أيدي الطفل بشكل سريع ومتطور أكثر من الأقدام.
  7. تتمكن الأمعاء من إيجاد طريقها في البطن بسبب وجود مساحة كافية لهذا.
  8. تكوين الحبال الصوتية الخاصة بالجنين.
  9. يصبح الرحم ممتلىء  بالجنين.
  10. تبدأ العيون بالحركة حتى مقدمة الوجه.
  11. إمكانية التعرف على نوع الجنين سواء كان ذكر أو أنثى من خلال الأعضاء التناسلية الخارجية.
  12. اتصال اليدين والقدمين مع بعضهما البعض من خلال شبكة جلدية، ويمكن التعرف على الفرق بين اليدين والقدمين.
  13. إمكانية كلى الجنين من تؤدي وظائفها أثناء فترة الحمل.

الأسبوع الثالث عشر في مراحل نمو الجنين في الشهر الثالث

في هذا الأسبوع يكتمل الجنين، حيث يصبح مشابه للإنسان إلى حد كبير، وهذا بجانب التطورات والتغيرات الأخرى وهي:

  1. حركة يد الجنين حتى فمه وتظهر وكأنه يتنفس أو يتثاءب.
  2. حركة الجنين بشكل قوي تجاه الرحم، والأم لا تشعر بهذه الحركة .
  3. قدرة الجنين على امتصاص إصبع الإبهام وتكوين قبضة يديه.
  4. في حالة القيام بتصوير الموجات فوق الصوتية تكون هناك القدرة على رؤية مثانة الجنين.
  5. يعمل الكبد والبنكرياس، وتكوين كافة الأعضاء الأساسية لدى الجنين.
  6. تكوين الأظافر.
  7. انفصال اليدين والقدمين عن بعضهما البعض.
  8. حركة عيون الجنين في مكانهما.
  9. من مراحل نمو الجنين في الشهر الثالث تحديدا بالأسبوع الثالث عشر ينمو مبيض الأنثى وخصيتي الذكر من الداخل بالكامل، حيث  ينمو القضيب عند الجنين الذكر ، أما بالنسبة للجنين الأنثى فينمو البظر وتكون صغيرة جدا في الحجم.
  10. يظل جلد الجنين رقيق.
  11. تظل المشيمة تقوم بتقديم المساعدة للجنين من خلال القضاء على الفضلات وإمداده بالطعام.
  12. يقوم الطفل بتكوين البول ووضعه في الكيس الأمنيوسي وهذا من شأنه يكون السائل الأمنيوسي.

اقرئي المزيد: الجنين في الشهر الثالث من الحمل ومراحل نموه

أطعمة تعزز مراحل نمو الجنين في الشهر الثالث

أطعمة تعزز مراحل نمو الجنين في الشهر الثالث

توجد قائمة بأفضل الأطعمة التي يمكنك تناولها أثناء الشهر الثالث من الحمل، والتي تمد جنينك بالعديد من الفيتامينات والمعادن الهامة والضرورية لاستمرار عملية النمو بشكل طبيعي وسليم، ومن أبرز هذه الأطعمة ما يلي:

الموز  

يعدُ من الفواكه الغنية بعنصر البوتاسيوم والذي يعمل على تقوية عضلة قلب الجنين، وتهيئة أعصاب الجنين للعمل بشكل طبيعي، بالإضافة إلى تنظيم الكثير من العمليات الحيوية الصغيرة بجسم الجنين.


وعند تناول الموز بكميات مناسبة يساعدك ذلك على زيادة وزن جنينك بشكل مثالى وطبيعي دون التأثير على وزنك، وللحصول على فوائد مضاعفة ومليئة بالفيتامينات الاخرى، قومى بخلط ثمرة موز مع معلقة من العسل النحل النقي وكوباً من الزبادي.

المكسرات

أشارت الكثير من الدراسات الطبية إلى أهمية تناول الحامل للمكسرات أثناء الحمل مع الحرص على ضرورة تناولها محمصة وغير مملحة لتفادي التعرض لارتفاع ضغط الدم أو زيادة نسبة الأملاح وما يتبعها من مضاعفات أخرى قد تكون في غنى عنها في هذه المرحلة.

فالمكسرات غنية بالعديد من الفيتامينات الهامة مثل فيتامين ب، وأوميجا 3 والمعروف بأهميته في تطور المهارات العقلية للجنين ويساعد على تنمية الجزء الخاص بالذاكرة والتفكير لدى الجنين، بالإضافة إلى دورها الهام في تطور الجهاز العصبي للجنين وحمايته من التشوهات الخلقية.

البيض

يُنصح الحامل بضرورة تناول البيض المسلوق خاصة لتجنب تناول كمية كثيرة من الدهون الإضافية، وتكمن أهمية تناول البيض المسلوق في إحتوائه على العديد من الفيتامينات الهامة واللازمة لاستكمال مراحل نمو الجنين في الشهر الثالث بشكل صحى وسليم مثل فيتامين ب والذي يعمل على تقوية الذاكرة، والأوميجا 3 والمعروفة بدورها الهام في تطوير الجانب العقلي.

كما يحتوي على نسبة قيمة من عنصر الزنك والذي يعمل على ضبط ضغط دم الجنين، وتقوية الجهاز المناعي للجنين،هذا وبالإضافة إلى دوره الهام في تكوين الأعضاء الداخلية للجنين وخاصة جهازه العصبى.


العصائر الطازجة 

يُفضل الإكثار من تناول العصائر والفواكه الطبيعية مثل البرتقال البطيخ والكنتالوب والفراولة الغنية بالكثير من الفيتامينات والسكريات الطبيعية، والتي تمد الجنين بالطاقة الكافية للنمو بطريقة مُثلى فهى تعمل على زيادة وزنه دون التأثير على وزن الحامل.

الفواكه الملونة

تحتوي الفواكه الطازجة على نسب كبيرة من الفيتامينات اللازمة لتطور نمو الجنين في الشهر الثالث بطريقة مسايرة للمعدلات الطبيعية للنمو، ومن أهم الفواكه التي يجب أن تحرص الحامل على تناولها خلال فترة الحمل التوت والمانجو  والتفاح لاحتوائهم على فيتامين ج الذي يساعد جسم الجنين على إمتصاص الحديد جيداً،بالإضافة إلى احتوائهم على حمض الفوليك، والبرتقال والليمون الغنيان بفيتامين سي والذي يعزز مناعة الجنين.

الخضروات الورقية 

يجب الاهتمام بتناول الخضروات الورقية الغنية بالفيتامينات بالعديد من الفيتامينات المتنوعة وعلى رأسهم الحديد والذي يعمل على تحفيز وصول الأكسجين إلى المشيمة مما يضمن سلامة نمو الجنين في الشهر الثالث.

من أهم الخضروات التي يتحتم على الحامل تناولها أثناء الحمل، السبانخ الجزر والخيار والفاصوليا والجرجير والبطاطس والبسلة.

البروتينات 

تعد من أكثر الأطعمة التي تساعد على تطور مراحل نمو الجنين في الشهر الثالث ، حيث تمنح الجنين العديد من المعادن اللازمة لزيادة وزنه دون التأثير بشكل كبير على وزن الأم، ويمكن للحامل الحصول على البروتينات في اللحوم الحمراء، والدجاج والأسماك والبقوليات مثل الفول والعدس ، والحبوب الكاملة مثل الشعير والقمح الشوفان.


الحليب ومنتجات الألبان 

ويُفضل تناول الحليب كامل الدسم بالإضافة إلى المنتجات المصنعة منه، مثل اللبن الرائب والأجبان الطبيعة الغير مصنعه مثل الجبنه القريش والتي تمد الجنين بالدهون الصحية التي تساعد في تطوير عملية النمو، بالإضافة إلى احتوائها على الكالسيوم اللازم لبناء عظام وأسنان الجنين.

البروكلي

يُنصح الحامل بإدخال البروكلي ضمن نظامها الغذائي المتكامل لاحتوائه على نسبة قيمة من الكالسيوم الضروري لبناء عظام الجنين، وفيتامين سي والذي يعزز الجهاز المناعي للجنين.

البطاطا الحلوة 

من الأطعمة الغنية بمجموعة متنوعة من الفيتامينات مثل فيتامين أ وفيتامين ج، بالإضافة إلى إلى احتوائها على نسبة قيمة من حمض الفوليك المعروف بأهميته للأجنة خلال فترة التكوين في الثلث الأول من الحمل، والذي يعمل على تقوية الجهاز العصبي للجنين ووقايته من تشوهات الحبل الشوكى والدماغ، بالإضافة إلى وقاية الجنين من العيوب الخلقية.

قد يهمكِ: غذاء الحامل في الشهر الثالث والأطعمة التي يجب تجنبها

أطعمة تؤثر على مراحل نمو الجنين في الشهر الثالث : تجنبي تناولها

يحذر الكثير من الأطباء الحوامل من تناول بعض الأطعمة التي تؤثر بشكل كبير على مراحل نمو الجنين في الشهر الثالث ، وتعرضه لخطر الإصابة بالتشوهات والعيوب الخلقية، ومن أبرز هذه الأطعمة:


  • الأسماك الغنية بالزئبق والتي تؤدي إلى إصابة الأجنة بتشوهات الجهاز العصبي.
  • البيض النيئ والذي يؤدى إلى إصابة الحامل بمرض السالمونيلا وتعرضها للجفاف والذي يؤثر على معدل نمو الجنين.
  • اللحوم المصنعة مثلها مثل البيض النيئ واللحوم الغير مطهية بشكل جيد أيضا تؤثر على حركة النمو الطبيعية للجنين.
  • تناول المشروبات الغنية بالكافيين مثل المشروبات الغازية والقهوة ومشتقاتها والتي تؤدى إلى خفض كمية الأكسجين والدم الواصل إلى الجنين اللازم لنمو الجنين.
  • الوجبات سريعة التحضير والتي حذر منها الكثير نتيجة لشدة خطورتها على صحة الأم والجنين، وقد تصيب الجنين بالتخلف العقلي والتشوهات الخلقية.
  • الجبن الغير مبستر والذي يحتوى على بكتيريا ضارة تسبب عدوى بكتيرية للأم والتي تنتقل بالتبعية إلى الجنين وتؤثر على نموه.

العوامل المؤثرة في مراحل نمو الجنين في الشهر الثالث 

العوامل المؤثرة في مراحل نمو الجنين في الشهر الثالث 

يُعد نمو الجنين من الأمور الواجب متابعتها خلال مرحلة الحمل، وخاصة في الشهر الثالث حيث يتم فيه اتخاذ العديد من الفحوصات الخاصة بالكشف عن الخلل الذي يعيق عملية النمو، وبالإضافة إلى ذلك هناك الكثير من العوامل الرئيسية التي تؤثر على نمو الجنين يجب أن تؤخذ بعين الإعتبار أثناء متابعة تطور النمو، ومن أبرز هذه العوامل ما يلي

مرض الحامل 

في حالة إصابة الأم بالعدوى الفيروسية أو البكتيرية، تنتقل مباشرة إلى الجنين عبر المشيمة والحبل السري، وتؤثر بشكل سلبي على الجنين حيث تعمل على تعطيل معدل النمو الطبيعي للجنين، وتعرضه للإصابة بالعيوب الخلقية وتشوهات الدماغ والحبل الشوكي، لذلك يُنصح الأم بضرورة الحفاظ على صحتها والإلتزام بالكشف الدورى مع الطبيب المتابع.

سوء التغذية 

قد يؤدي عدم التزام الحامل بإتباع نظام غذائي صحي ومتكامل، إلى حدوث تباين في نسب العناصر الغذائية الضرورية للجنين ولها، والذي قد يعرض حياة الجنين إلى الإصابة بمرض فقر الدم، والولادة بوزن ناقص، تعطل سير عملية النمو الطبيعية، إصابة الجنين بتأخر عقلي، بالإصابة إلى تأثيرها السلبي على جهازه العصبي.

الحالة النفسية للحامل

تعرض الحامل للقلق والإكتئاب من المؤكد أن يؤثر بشكل سلبي على صحة الجنين وطريقة نموه وذلك من خلال إستثارة جهازها العصبي الذي يؤثر على إفراز الغدد المختلفة وحدوث خلل فى المركبات الكيميائية بدم الحامل وانتقالها بالفعل إلى الجنين وتأثيرها بشكل مباشر على تطور نموه.

المشيمة 

والمشمشية عبارة عن الكيس الحامي و المغذي للجنين طوال فترة الحمل حتى الولادة، وقد تؤثر المشيمة على نمو الجنين بمعدلاته الطبيعية من خلال حجمها وبنيتها وكثافتها وكمية الدم الواصل إليها والذي يقوم بنقل الغذاء والأكسجين من الأم إلى الجنين.


عوامل وراثية

هناك الكثير من العوامل الوراثية الخاصة بكروموسومات كل من الأب والأم وتؤثر على نمو الجنين، يُنصح الأمل خلال الشهر الثالث بإجراء كافة الفحوصات اللازمة للكشف عن وجود أى خلل في الكروموسومات أو العوامل الوراثية التي تشكل تأثيراً غير مستحب على معدل تطور نمو الجنين.

ممارسات خاطئة للحامل

الكثير من الحوامل يقومن بفعل الكثير من العادات السيئة والتي من شأنها التأثير السلبي على صحة أجنتهن ومعدلات نموهم الطبيعية ومن هذه الممارسات:

  • تناول المشروبات الكحولية والتي تعمل على إصابة الجنين بالعيوب الخلقية وتشوهات الجهاز العصبي، كما في بعض الحالات تؤدي إلى إجهاض الجنين.
  • التدخين أو التعرض للمدخنين والذي من أثاره إعاقة سير عملية النمو، وتقليل كمية الأكسجين الواصلة إلى الجنين.
  • تناول العقاقير الطبية الغير آمنة مع الحمل دون الرجوع إلى الطبيب المتابع، والتي تعرض الجنين لخطر الإجهاض.
  • تعرض الحامل لأشعة x-ray أثناء الحمل والتي قد تؤثر بشكل خطير على صحة الجنين ومعدل نموه،بالإضافة إلى أنها تصيب الأجنة بالتشوهات والعيوب الخلقية.

عمر الحامل

يرتبط سن الحامل عادة بمعدل نمو الجنين، هناك الكثير من الدراسات الطبية تشير إلى أن أفضل سن للحمل هو الفترة ما بين العشرين إلى الخامسة والثلاثين، فعند حمل المرأة في فترة ما قبل العشرين يؤثر ذلك على المعدل الطبيعي لنمو الجنين ولادة طفل قليل الوزن وغير مكتمل النمو في بعض الحالات.

عند حملها في مرحلة ما بعد الخامسة والثلاثين، يزيد ذلك من تعرضها لأمراض كثيرة مثل فقر الدم، وإرتفاع ضغط الدم وفي بعض الأحيان قد تصاب الحامل بسكري الحمل، وتزداد احتمالية إصابة الجنين بخلل الكروموسومات والذي يعمل على إصابة الأجنة بالمتلازمات المرضية مثل متلازمة داون وإدوارد.

قد يهمكِ: تكوين الجنين في الشهر الرابع

المصادر:

ويب ام دي 

كليفر لاند كلينك 

ليف ساينس