مشروبات لتسهيل الولادة الطبيعية

مشروبات لتسهيل الولادة الطبيعية

تُنصح المرأة الحامل بتناول مشروبات لتسهيل الولادة الطبيعية خلال الفترات الأخيرة من فترة الحمل، وفي الوقت ذاته تُمنع من تناول هذه المشروبات خلال الأشهُر الأولى من الحمل؛ لأن هذه المشروبات تُساعد على حدوث تمدد وانقباضات في عنق الرحم، مما يؤدي إلى حدوث إجهاض أو حدوث ولادة مبكرة، فيوجد العديد من المشروبات والنباتات العُشبية التي تعمل على تسهيل الولادة الطبيعية، مثل: القرفة، والكمون، وشاي أوراق التوت الأحمر.


مشروبات لتسهيل الولادة الطبيعية

مشروبات لتسهيل الولادة الطبيعية

المشروبات العُشبية آمنة إلى حدٍ كبير خلال فترة الحمل، وذلك إذا تناولت بكميات معقولة وعلى المدى القصير، فيوجد العديد من الوصفات الطبيعية والتقليدية التي يُنصح بها للمساعدة على الولادة الطبيعية وتخفيف آلام المخاض مثل:-

 الماء:

تزداد أهمية شُرب الماء للحامل بصورة أكبر، فشُرب الماء بكميات وفيرة خلال الفترات الأخيرة من الحمل يُساعد على تحفيز الولادة الطبيعية وتسهيل عملية الولادة.

 مشروب القرفة:

يُستخدم الكمون لتحفيز عملية الولادة الطبيعية في حالات كثيرة، ولكن للقرفة تأثير قوي على الحامل ويمكن أن تتحول لأضرار؛ لذلك يُنصح باستشارة الطبيب قبل تناول مشروب القرفة.

 مشروب الزنجبيل:

الزنجبيل من المشروبات الهامة في تسهيل عملية الولادة وتخفيف آلام المخاض، فيمُكن تناول الزنجبيل ولكن بكميات معتدلة وعلى المدى القصير، لذلك يجب استشارة الطبيب أولًا، ويمكن تناول الزنجبيل بوضع معلقة أو معلقتين مع إضافة الماء المغلي ثم يترك قليلا ويُشرب، كما يمكن تناوله كحلوى في حالة عدم توافر الزنجبيل كمشروب.


قد يهمكِ: أفضل مشروبات لتسهيل الولادة وبعض النصائح الهامة

 مشروب الكمّون:

يُعتبر مشروب الكمّون من أشهر مشروبات لتسهيل الولادة الطبيعية وتحفيز تمدد عُنق الرحم، فيُمكن تناول مشروب الكمون لتحفيز الولادة الطبيعية وزيادة انقباضات الرحم ولكن بعد استشارة الطبيب، ويمكن تناول مشروب الكمون بوضع معلقة أو معلقتين من الكمون مع وضع الماء المغلي ويترك قليلًا ليبرد ثم يُشرب.

 مشروب الينسون:

للينسون استخدامات طبية عديدة، فيُمكن تناول مشروب الينسون كمهدئ للأعصاب، كما يمكن استخدام الينسون لتسهيل الولادة الطبيعية، حيث يحتوي الينسون على مواد شبيهة في تأثيرها لهرمون الاستروجين، لذلك ينُصح بتناول مشروب الينسون لتخفيف آلام الولادة، ويمكن تحضير مشروب الينسون بوضع معلقة أو معلقتين من الينسون مع وضع الماء المغلي والتحريك جيدا ثم يترك ليبرد ويصبح منقوعًا ثم يشرب.

 عصير الأناناس:

يُعتبر عصير الأناناس من أقوى مشروبات لتسهيل الولادة الطبيعية، حيث يحتوي الأناناس على مادة البروميلين التي تعمل بشكل كبير على تحفيز الولادة، ولكن يجب تناول عصير الأناناس بكميات معتدلة واستشارة الطبيب قبل تناوله حول الكمية المسموحة.

 مشروب المرمرية:

يُساهم مشروب المرمرية بشكل كبير في تحفيز إفراز هرمون الأوكسيتوسين الذي يحفز تمدد عُنق الرحم وتسهيل عملية الولادة الطبيعية.


 الحلبة بالحليب:

يُساعد مشروب الحلبة بالحليب على تحفيز الطلق وتسهيل الولادة بشكل كبير، يمكن تناول مشروب الحلبة بالحليب بغلي مشروب الحليب ثم إضافة الحليب إليها ثم تناوله، حتى يساعدك في تخفيف آلام المخاض وتسهيل عملية الولادة.

المشروبات العُشبية الآمنة خلال فترة الحمل

المشروبات العُشبية الآمنة خلال فترة الحمل

يُعتبر العلاج العُشبي العلاج الأفضل في حالة المنع أو الحد من تناول الأدوية المُصنعة خلال فترة الحمل، ولكن يجب الحذر فالأعشاب لا يُمكن اعتبارها آمنة تمامًا؛ لذلك يجب استشارة الطبيب قبل تناول المشروبات العُشبية، فإليك أفضل المشروبات العُشبية خلال فترة الحمل:-

 أوراق التوت الأحمر:

التوت الأحمر غني بالحديد والفيتامينات والمعادن كما يُستخدم لمد الجسم بالطاقة، لذلك يُنصح بتناوله خلال الثلث الثاني والثالث من فترة الحمل؛ لمساعدته على زيادة انقباض الرحم مما يزيد من سهولة عملية الولادة؛ لذلك يُعتبر أوراق التوت الأحمر من أقوى مشروبات لتسهيل الولادة الطبيعية التي يمكن تناولها.

 أوراق النعناع:

يُستخدم مشروب أوراق النعناع لعلاج القيء والغثيان المُصاحب لفترة الحمل الأولى خصوصًا في فترات الصباح، ولكن يجب الحرص في حالة كون الحامل من أصحاب أمراض القلب أو تناول أدوية القلب؛ حيث يعمل مشروب أوراق النعناع على تنشيط القلب، لذلك يجب استشارة الطبيب أولًا.

قد يهمكِ: أعشاب لتسهيل الولادة | حفزي رحمك للطلق وتمتعي بولادة أكثر سهولة


 الزنجبيل:

الزنجبيل هو العلاج الأفضل للغيثان والقيء خلال فترة الحمل، كما يُمكن تناول الزنجبيل بطُرق عدة مثل حلوى الزنجبيل.

 نبات الإشنسا:

النساء الحوامل يكنَّ أكثر عُرضه لنزلات البرد أو ضيق التنفُس، في هذه الحالة يُعتبر نبات الإشنسا هو العلاج العُشبي الأكثر فاعلية لعلاج نزلات البرد خلال فترة الحمل، ويمكن تناول نبات الإشنسا كمشروب، كما يمكن تناوله كأقراص.

المشروبات العُشبية الضارة خلال فترة الحمل

إذا كان تناول الأعشاب غير ضروري خلال فترة الحمل فمن الأفضل عدم تناول الأعشاب أو المشروبات العُشبية خلال فترة الحمل، كما ينصح الأطباء بتجنب تناولها إلا في حالات الضرورة، فيمكن أن يؤدي استخدامها على المدى الطويل أن يؤثر سلبًا على الحمل والجنين، فيمكن استخدام بعض الأعشاب وتناولها لتكون مشروبات لتسهيل الولادة الطبيعية أما إذا تناولت نفس المشروبات بكميات كبيرة يمكن أن تتسبب بضرر، فإليكِ بعض الأعشاب الضارة التي يجب تجنب تناولها:-

 الألوفيرا:

يُمكن استخدام الألوفيرا كمُليّن، ولكن استخدامها لفترات طويلة يمكن أن تؤدي إلى حدوث إجهاض، كما يؤدي تناول الألوفيرا على المدى الطويل إلى نقص مستويات البوتاسيوم، أما عن الاستخدام الخارجي على الجلد أو البشرة فيعد آمنًا.

 الكراوية:

تُحفز الكراوية حدوث انقباضات وتمدد في الرحم، لذلك لا يُنصح بتناول الكراوية خلال فترة الحمل حفاظًا على الحمل.


 إكليل الجبل:

قد يؤدي استخدام إكليل الجبل بكميات كبيرة وعلى المدى الطويل إلى حدوث انقباضات في الرحم ممل يؤدي إلى حدوث إجهاض أو ولادة مُبكرة.

اقرئي المزيد: المشروبات المضرة للحامل ومدى تأثيرها على الأم والجنين

نصائح لتسهيل الولادة الطبيعية

نصائح لتسهيل الولادة الطبيعية

 يُنصح بممارسة رياضة المشي لمُدة نصف ساعة يومياً خلال الفترات الأخيرة من الحمل، لتحفيز تمدد عُنق الرحم وتخفيف آلام الولادة، كما تُساعد الرياضة بشكل عام على تسهيل الولادة وتخفيف آلام الطلق.

 تناول مشروبات لتسهيل الولادة الطبيعية، مثل: الكمّون والقرفة والينسون، فهي تساعد بشكل كبير على تسهيل الولادة الطبيعية.

 مُمارسة العلاقة الحميمة خلال الفترات الأخيرة من الحمل، فهي آمنة خلال الفترات الأخيرة من الحمل، كما تساعد على تمدد عنق الرحم مما يؤدي إلى تسهيل الولادة الطبيعية.


 تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن، لتُساعد على نمو الجنين بشكل سليم.

علامات الولادة الطبيعية

تختلف آلام الولادة من امرأة لأخرى فممكن أن تتناول المرأة الحامل مشروبات لتسهيل الولادة الطبيعية وقد لا تفعل الأخرى ذلك، ولكن علامات الولادة ثابتة وتختلف حدتها وآلمها من امرأة لأخرى، فإليك بعض علامات الولادة الطبيعية:-

 آلام شبيهة بآلام الدورة الشهرية.

 آلام أسفل الضهر.

 حدوث إفرازات مهبلية بكميات كبيرة.

 الشعور بثقل أسفل البطن.

 تصلب وتحجُر البطن.

 العصبية وتقلب المزاج.

ويمكن تخفيف آلام الولادة بتناول الأطعمة والمشروبات المساعدة على تحفيز تمدد عُنق الرحم، فيوجد العديد من الطرق لتسهيل عملية الولادة، ولكن تعتبر المشروبات المساعدة لتسهيل عملية الولادة من أكثر الطُرق مساعدة وفائدة لتسهيل الولادة الطبيعية وتخفيف آلام المخاض حتى تكون عملية الولادة سهلة وبآلام أقل، لذلك يُنصح بتناول مشروبات لتسهيل الولادة الطبيعية.

المصادر:

فرست فيت استايل

ذا توت

مام نتشرال

إعلان