هل تشعر المرأة الحامل بـ نبض الجنين في الشهر الأول من الحمل؟

نبض الجنين في الشهر الأول من الحمل

عند معرفتك بخبر حملك والاحساس بـ نبض الجنين في الشهر الأول ستكون من أمتع اللحظات التي سوف تنتظريها بفارغ الصبر هي سماع صوت هذا المخلوق الصغير جدًا المتكور في أحشائك والذي قد أصبح جزءاً منك الآن.


تكون الكلمات غير كافية لوصف هذا الصوت وذلك الشعور الأشبه بالركض السريع، ربما تشعرين أنه يتغير من الفحص إلى الفحص الآخر ولكن في الحقيقة أن القلب في تلك الفترة يمر بالكثير من التغيرات، سنتشارك معك لحظات هذه التجربة المثيرة ونزودك بكافة المعلومات حول نبضات جنينك الأولى.

نبض الجنين في الشهر الأول

نبض الجنين في الشهر الأول

في الشهور الأولى تعاني الحامل ببعض الآم نتيجة نمو الجنين وتقلباته داخل البطن، ولكن ما يجعل الأمر يهون هي تلك اللحظات الخاصة بالأمومة منها شعور الأم بأولى دقات قلب جنينها.

ولمعرفة أن نمو الجنين ومراحل حمله تسير بشكل جيد لابد من إجراء بعض الفحوصات الطبية المطلوبة، ومتابعة الطبيب المختص للاطلاع على آخر المستجدات، حيث أن معدل نبضات القلب الطبيعي للجنين ينبأ عن سلامة طفلك. يجب على الأمهات متابعة نبض الطفل الطبيعي والسليم في أولى مراحل الحمل، ويتراوح معدل نبضاته ما بين 120 نبضة إلى 160 نبضة في كل دقيقة، إذا حدثت مشكلة في معدل النبضات يجب استشارة الطبيب على أقصى سرعة.

في الأسبوع السادس تستطيع الأم سماع نبضات قلب الجنين وعند الأسبوع الثامن في نهاية الشهر الثاني تستطيع رؤيتها، وستبدأ الشعور بها في الشهر الثالث من الحمل. ومن العوامل التي تعتمد عليها الأم في سماع دقات القلب في أولى فترات حملها هي: وزن الجسم ووضعية الطفل وأيضا الوقت الدقيق للولادة.


نسب دقات الجنين في الأشهر الأولى

في الشهر الثاني من الحمل وتحديدًا في الأسبوع السادس تبدأ مراحل تكون قلب طفلك، فتنقسم أجزاءه إلى أربعة فصوص صغيرة ويكون حجمه صغير جدًا في مثل حجم حبات الذرة، ثم بعد ذلك يبدأ في النمو أكثر حتى يكون قادر على ضخ الدم لباقي جسمه الصغير الذي لا يتعدى طوله في هذا الشهر إلى 0.6 سم، وعند انتهاء الأسبوع السادس من الحمل تصبح دقاته كبيرة بحيث تتعدى 160 نبضة في الدقيقة، والتي تكون أكبر من عدد دقات الأشخاص البالغين.

كيف يمكنك الشعور بنبضات قلب طفلك؟

في الأيام الأولى من الحمل يصعب على الأم الشعور بنبضات قلب الطفل لأنه مازال في مراحل النمو ولا يزال حجمه صغير جدًا، ولكن يمكن للطبيب المختص معرفة ذلك عن طريق عدد من الأجهزة.

من هذه الأجهزة: جهاز الأشعة فوق الصوتية (السونار)، بهذا الجهاز يستطيع الطبيب أن يحصل على مخطط لإشارات القلب للتعامل عند حدوث مشكلة كما يمكنه بواسطة هذا الجهاز سماع صوت النبضات.

وأيضًا هناك جهاز يستخدم في قليل من الأحيان عن طريق إدخاله فوق رأس الجنين ليقيس نبضات القلب بدقة أكبر، ويتابع عن طريقه أي تغيرات قد تجعل الأم أو الطفل في خطر.

ويمكن في الشهر الخامس أن تسمع الحامل نبضات جنينها بدون استخدام أجهزة بل فقط بسماعة الطبيب عن طريق تحريكها حتى يصل إلى أقرب نقطة من قلب الجنين.


معدلات القلب الغير الطبيعية وأسباب عدم سماع دقاته

معدلات القلب الغير الطبيعية

عندما يقوم الطبيب بالكشف ويلاحظ خلل في معدلات نبضات قلب الجنين فإنه يقوم بالتعامل مع ذلك الخلل عن طريق:

  1. زيادة السوائل في جسم الحامل عن طريق الوريد.
  2. دعم الأم بمزيد من الأكسجين الإضافي.
  3. تحريك الجنين من خلال تغيير وتحريك وضعية الأم.
  4. يعطي الطبيب الأم دواء يقلل من التقلصات التي قد تعاني منها، كما أن هذا الدواء يساعد على إرخاء عضلات الرحم.
  5. يجب أن تحرص الأم على تناول المكملات الغذائية، وإتباع نظام غذائي سليم.
  6. لتفادي حدوث مشاكل خلقية في القلب ينصح بتناول حمض الفوليك في أثناء فترة الحمل وأيضا من قبل حدوثه.
  7. ينبغي الانتباه جيدًا لمستوى السكر في الدم خلال فترة الحمل، وإذا أصبتِ بسكر الحمل أو كنتِ من مصابي السكر فيجب توخي الحذر حتى لا يتعرض طفلك لمشاكل صحية عند ارتفاع نسب السكر.
  8. في بعض الأحيان قد تكونين بحاجة إلى البقاء في المستشفى إلى أن تتحسن قيم نبضات طفلك.
  9. إذا كنتِ من أصحاب السيجار يجب عليكِ التخلص منها في أسرع وقت ممكن، لأنه بحسب ما أثبتته الدراسات أن نسبة تعرض طفلك لخطر تشوه خلقي تكون بنسبة 2%.
  10. وينبغي أيضا ترك كل أنواع الكحوليات لأنها تؤثر بشكل كبير على صحة طفلك.

اقرئي المزيد: الجنين في الشهر الأول / كل ما يهمك معرفته

السبب وراء عدم إمكانية سماع نبض الجنين في الشهر الأول

لا تقلقي سيدتي لا يعني إطلاقًا عدم سماعك لنبضات قلب طفلك أن مكروهًا قد أصابه أو أنه قد يحدث شيء له، ربما يعود السبب إلى أن الطبيب لا يمتلك الخبرة الكافية لتحديد مكان القلب، أو أن الجنين في وضعية لا تسمح بسماع دقات قلبه، أو ربما جدار رحمك سميك بعض الشيء فلا تُسمع الدقات بسهولة.

نبضات قلب الجنين الغير منتظمة

قد تصاب بعض الأجنة بحدوث خلل ما في دقات القلب، حيث تكون أعلى من المعدل الطبيعي أو أقل منه، ولمحاولة إصلاح ذلك الخلل الذي قد يؤدي لحدوث مشاكل في حياة الجنين يجب إتباع بعض النصائح.

قد يرجع السبب وراء ذلك الخلل إلى عدم الالتزام بنظام غذائي صحي لذلك يجب استشارة طبيب مختص وتناول الأطعمة الصحة المناسبة، وتناول كافة الأدوية التي يقررها الطبيب المختص، مع الحرص على أخذ قسط كافي من الراحة وساعات النوم، والمحاولة بقدر الإمكان النوم على الجانب الأيسر حتى يتسنى دخول الأكسجين الكافي للطفل.


صوت نبض الجنين في الشهر الأول

صوت نبض الجنين في الشهر الأول

عند زيارتك للطبيب المتابع لحالتك ومن خلال أجهزة معينة يمكنك سماع صوت أولى نبضات قلب صغيرك في شهوره الأولى، أول مرة عند سماعك ستشعرين بأنه صوت يشبه لهدير الخيول عندما تتسابق، كما انه سيكون سريع جدًا ثم مع تتابع الشهور ونمو الجنين يقل معدل سرعة النبض كما سيلاحظ تحسن كبير في الصوت.

التغيرات التي تطرأ على نبضات القلب

خلال فترة الحمل لن تتوقف معدلات نبض طفلك بالتغير، فتبدأ نبضات القلب خلال الأسابيع الأولى من الحمل بالتغير ما بين 90 و110 نبضة لكل الدقيقة، ومع تقدم الأسابيع سيزداد معدل النبضات ففي الأسبوع التاسع والعاشر سيتراوح معدل النبضات ما بين 140 و170 نبضة لكل دقيقة، ويجب معرفة أن نبضات الجنين متغيرة كل يوم وكل دقيقة حتى في آخر لحظات قبل بدء عملية الولادة.

تشكل قلب الجنين وسماع نبضاته:

  • في الأسبوع الخامس، القلب النامي يتكون من اندماج أنبوبين في المنتصف مكونان أربعة أنابيب متفرعة، بعد ذلك يبدأ القلب بالنبض أو بما يعرف (بالرفرفة) ويمكن سماعها عن طريق الموجات فوق الصوتية عن طريق المهبل.
  • الأسبوع السادس، ينعقد أنبوب القلب حيث يشكل حرف S للبطينين.
  • الأسبوع السابع، ينفصل البطينين والأذينين.
  • الأسبوع الثامن، تبدأ مرحلة تشكيل صمامات القلب بين البطينين والأذينين.
  • الأسبوع التاسع والأسبوع العاشر، يبدأ تشكيل الشريان الأورطي والوريد الرئوي، وفي تمام الأسبوع العاشر يكون قلب جنينك قد نما بشكل جيد.
  • يصبح قلب الجنين مكتملاً بحلول الأسبوع العاشر.

قد تستطيعين سماع دقات قلب جنينك في الشهر الخامس ولكن ذلك ليس بالشيء الأكيد لذلك لا داعي للقلق بشأن هذا الأمر.

المصادر:

بيرنتس فرست كراي

هيلث لاين

ابوت كيدز هيلث

 

إعلان