نصائح للحامل البكر في الشهور الأولى | المسموح والممنوع خلال شهور الحمل الأولى

نصائح للحامل البكر في الشهور الأولى

شخصي الأعراض وأسباب الالم المحتملة بنفسك

منذ أن تعرف المرأة بنبأ حملها يجب عليها توخي الحذر في الشهور الأولى حتى تستطيع وضع مولودها بصحة جيدة، لذلك سوف نستعرض نصائح للحامل البكر في الشهور الأولى والتي من خلالها نوجهها إلى طرق الحفاظ على صحتها العامة والأطعمة التي يجب عليها تناولها أو الامتناع عنها، وغيرها من النصائح المرتبطة بنمط الحياة في هذه الأشهر.

نصائح للحامل البكر في الشهور الأولى

  • النصيحة الأولى والأساسية في الأسابيع الأولى من حملها هي الإلتزام بمراجعة الطبيب على الداوم
  • عند تعرض الحامل لحدوث نزيف أو نزول للدم بشكل زائد يجب عليها التوجه للطبيب مباشرةً لتشخيص الحالة، واتخاذ ما يراه من إجراءات طبية مناسبة.
  • لو لاحظت الحامل أن وزنها يزيد بشكل كبير بما يعادل اثنين من الكيلو جرامات أسبوعيًا في الشهور الأولى للحمل، يجب كذلك أن تتواصل مع طبيبها المختص لتشخيص الحالة.
  • في حالة نزول ماء من المهبل بدرجة كبيرة خلال أشهر الحمل الأولى، فإن ذلك دليل على حدوث تمزق لكيس الحمل، لهذا يجب مراجعة الطبيب المختص بشكل فوري.
  •  على الحامل الاهتمام بتناول الفيتامينات، وبشكل خاص حمض الفوليك أثناء أشهر الحمل الأولى
  • استشارة الطبيب في حالة تناول بعض الأدوية، لوجود بعض الأنواع التي قد تكون غير آمنة عليها في شهورها الأولى.
  • الإقلاع عن التدخين الذي يُعرض صحة الحامل والجنين للكثير من المخاطر، منها الإجهاض والولادة المبكرة والإبطاء من تطور النمو وقد يُسبب الوفاة للجنين بعد الولادة.
  • الحد من معدلات الكافيين أثناء تلك الفترة، ويمكن الاكتفاء بكوب واحد من القهوة أو الشاي، لتجنب الأخطار الناتجة عن تناول الكافيين، ومنها التعرض للإجهاض في تلك الفترة الحساسة من الحمل.
  • الحصول على قدر كافي من الراحة والنوم ليلاً
  • متابعة نمو الجنين أثناء تطور الحمل أسبوعيًا للتعرف على وضعه في الرحم، واكتشاف أي مشكلة ومعالجتها قبل تطور الأمر.
  • الاهتمام بالحصول على القدر الكافي من الغذاء المتوازن الجيد
  • الابتعاد عن حمل الاشياء الثقيلة التي تسبب الإجهاد والتعب

نصائح للحامل البكر في الشهور الأولى

أمور يجب تجنبها للحامل البكر في الشهور الأولى

قد تؤدي بعض السلوكيات غير المقصودة من المرأة الحامل وتسبب الإضرار بالجنين، ولذلك سوف نستعرض في هذه السطور بعض نصائح طبية للحامل لأول مرة فيما يخص الأمور التي يجب أن تبتعد عنها الأم حتى لا تؤدي لإيذاء الجنين ومنها:

  •  ألا تتعرض الحامل لاشتمام رائحة طلاء غرفة طفلها الحديث لاحتمال وجود نسبة من السمية في الطلاء بسبب بعض المواد الكيميائية في الخامات المستخدمة للطلاء.
  • عدم ارتداء الأحذية مرتفعة الكعب، فهي تؤدي لعدم قدرة الحامل على الوقوف بشكل ثابت، وبالتالي يمكن أن تتعرض للانزلاق والذي يكون سببًا في الإجهاض في هذه الحالة.
  • الابتعاد عن استخدام الجاكوزي أو الساونا حيث أن تعرض حرارة جسم الحامل للارتفاع خلال الشهر الأول من الحامل يمكن أن يؤدي لحدوث التشوهات الخلقية للجنين.
  • عدم تنظيف فضلات القطط، لاحتمالية تعرضها للعدوى المعروفة باسم داء المقوسات، لذلك من الأفضل الاستعانة بشخص آخر لللقيام بهذه المهمة، أو ارتداء القفاز، وغسل اليد جيدًا في حالة الاضطرار لذلك.
  • الابتعاد عن التدخين السلبي؛ فاسستشاق الحامل في الشهور الأولى للدخان يمكن أن يؤدي لتعرضها وجنينها للخطر.
  • عدم الوقوف أو الجلوس لفترة طويلة، فالبقاء على نفس الوضع لفترة طويلة يمكن أن يؤدي لتورم القدمين وحدوث بعض المشاكل في الأوردة الدموية.

اقرئي المزيد:  نصائح للحامل البكر | لابد من الالتزام بها لصحة أفضل لها ولطفلها

نصائح الغذاء المسموح به للحامل البكر في الشهور الأولى

هناك بعض الأطعمة التي يجب أن تحرص الحامل على تناولها حتى تتمتع هي والجنين بصحة جيدة، ونذكر منها الأطعمة التالية:

الغذاء المسموح به للحامل البكر

منتجات الألبان

يجب أن تحرص الحامل في الشهر الأول والثاني والثالث على تناول كوب من الزبادي وكوب من اللبن بشكل يومي، حتى تستطيع الحصول على الكالسيوم الهام لها وللجنين في أشهر الحمل الأولى.

المكسرات

يمكن تناول كمية بسيطة من المكسرات الخالية من الملح بشكل يومي، للعمل على إمداد الجسم بعنصر البروتين، وبعض المعادن كالزنك والمغنسيوم، ويتم ذلك عن طريق تناول البندق واللوز، والكاجو، والسوداني، ويمكن إضافة العسل إلها حسب الرغبة لتعزيز القيمة الغذائية، أو تناولها مع الحليب.

العصير الطازج

ويتمثل في عصير الجزر أو البرتقال، أو الجوافة، لأنها من العصائر التي تحتوي على كميات مرتفعة من فتامين سي وهو هام لمكافحة بعض الأمراض كالأنفلونزا والبرد، ويساعد على مكافحة الإمساك خلال الأشهر الأولى للحمل.

المهلبية

وهي من الأغذية الشهية ومرتفعة القيمة الغذائية في ذات الوقت، وهي تساعد على الحد من الشعور بالغثيان في الشهر الأول والثاني والثالث من الحمل.

الخبز المحمص

ويمكن إعداده في المنزل بشكل بسيط من خلال شراء التوست ثم تقطيعه بشكل قطع من الحجم الصغير، وتحميصها بالفرن، ويمكن وضع رشة من الزعتر أو الكمون معها لتعزيز النكهة حسب الرغبة، وتناولها على الإفطار للحد من الشعور بالغثيان.

سلطة الفاكهة

ويمكن تحضير هذه السلطة من جميع أنواع الفاكهة بحسب الرغبة، وذلك لتميز الفاكهة بغناها بالبوتاسيوم وفيامين سي، فجميع الفواكه مفيدة للحامل في الأشهر الأولى، ولا سيما البرتقال والتفاح والرمان، الفراولة والموز والجوافة.

العسل الأبيض

يُعد العسل من الأغذية الهامة جداً التي نحرص على تضمينها في نصائح للحامل البكرية في الشهور الأولى، فملعقة فقط من العسل كافية لإعطاء جسم الحامل الطاقة والمناعة حتى تتمكن من ممارسة حياتها اليومية، ويمكن استخدام العسل من خلال إضافته لكوب من اللبن أو عبوة من الزبادي، واستخدامه بغرض التحلية كبديل عن السكر.

البليلة

ويتم تحضير البليلة من القمح المضاف إليه اللبن، وهي من الوجبات متكاملة العناصر الغذائية التي يمكن تناولها على وجبة الإفطار، ويمكن وضع ملعقة من العسل معها لزيادة قيمتها الغذائية بحسب الرغبة.

الفشار

يُعد الفشار بديل رائع يمكن تناوله للحد من تناول الأطعمة المالحة، كما أنه مرتفع القيمة الغذائية.

الخضروات الورقية

ونذكر منها السبانخ، الجرجير، الخس، فهي تتميز بسهولة الهضم، كما تحتوي على الألياف الطبيعية، لذلك يمكن اعتبارها كملين طبيعي، وكذلك فهي تساعد على ترطيب البشرة وحماية جسم الحامل من الجفاف.

البطاطا المشوية

يمكن شواء شرائح من البطاطا في الفرن وتناولها لأنها تتميز بارتفاع قيمتها الغذائية، بالإضافة للطعم الشهي.

سلطة الخضروات مع زيت الزيتون والليمون

تستطيع الحامل في الأشهر الأولى تناول صحن من سلطة الخضروات المضاف إليه زيت الزيتون والليمون المعصور، للحماية من فقر الدم وجفاف الجسم، والحد من الإرهاق والتعب.

نصائح الأطعمة التي يجب عدم تناولها للحامل البكر في الشهور الأولى

الأطعمة التي يجب عدم تناولها للحامل

استعرضنا معاً الأطعمة التي يجب تناولها في شهور الحمل الأولى، وإليكم قائمة بالأطعمة التي يجدر بها عدم تناولها بهذه الفترة، ونذكر منها ما يلي:

 الأسماك المحتوية على الزئبق

تُعتبر مادة الزئبق من المواد المرتفعة في نسبة السُمية فهي قد تؤدي للإضرار بالكلى، وعلى جهازي الأعصاب والمناعة، وكذلك فقد تؤدي لحدوث مشاكل فيما يخص تطور نمو الطفل، ويمكن أن نجده في بعض أنواع الأسماك  مثل: سمكة السيف، وسمك الإسقمري والتونة، لذلك يفضل الابتعاد عن تناول هذه الأنواع أو الحد من تناولها قدر الإمكان، أو تناول الأنواع المحتوية على قدر قليل من الزئبق، وبشكل عام يُنصح بتناول الأسماك كالماكريل، والسردين مرة أو اثنين في الأسبوع لأنها من الأسماك المفيدة جداً للمرأة الحامل.

 الأسماك غير المطهية جيدًا أو النيئة

 تناول هذه الأسماك قد يؤدي لحدوث العدوى الفيروسية أو البكتيرية، ومنها عدوى اللستيريا والسلمونيلا، والجدير بالذكر أن من يتناولن هذه الأسماك بشكل كبير في الحمل تحدث لديهن ارتفاع معدلات الإصابة بعدوى الليستريا بشكل أكبر من الشخص الطبيعي بعشرين مرة، والتي قد تصل للجنين كذلك في حالة إصابة الأم بها، وبالتالي حدوث الإجهاض أو ولادة جنين متوفي، والعديد من المخاطر الصحية الأخرى.

اللحوم غير المطهية بشكل جيد والنيئة

يؤدي تناول تلك الأنواع من اللحوم لزيادة خطر التعرض لبعض أنواع العدوى التي تحدث بسبب البكتيريا، ومنها البكتيريا القولونية الإشريكية، والمقوسية الغوندية، واللستيريا، مما يرفع من إمكانية الولادة لجنين ميت، أو إصابته ببعض الأمراض الناتجة عن الخلل بالجهاز العصبي كالعمى، والتخلف، والصرع.
كذلك يجب التنبيه على الابتعاد عن تناول النقانق واللانشون لأنها يمكن أن تكون غير آمنة بسبب تعرضها للعدوى خلال عملية التصنيع، وفي حالة الرغبة في تناولها يمكن تسخينها بشكل جيد ثم تناولها.

البيض النيئ

قد يحتوي البيض النيئ على بكتيريا السلمونيلا التي تتعرض لها المرأة الحامل، وينتج عنها عدد من الأعراض كالغثيان، والألم في المعدة، والإسهال، والقيء، كما قد تؤدي لتشنجات الرحم في بعض الحالات، وبالتالي زيادة احتمالية وفاة الجنين، ومن الأفضل تناول البيض المطهي أو المسلوق.

الفاكهة والخضروات غير النظيفة

تتعرض قشرة الفاكهة والخضروات غير المغسولة بشكل جيد للبكتيريا، ومنها بكتيريا الليستريا، والقولونية الإشريكية، واللمونيلا، والمقوسية الغوندية، وقد لا تظهر أي أعراض على الطفل المولود في البداية عند الإصابة بهذه الأنواع من العدوى ولكنها تُسبب الخلل العقلي، والعمى في المراحل العمرية التالية.

الجبن والحليب غير المبستر

يمكن أن يؤدي تناول الحليب والجبن غير المبستر لإصابة الحامل والجنين بالعدوى البكتيرية ومنها، العطفية المنثنية، اللستيريا، الإشريكية القولينية، إضافة للسلمونيلا، لهذا من الأفضل تناول هذه المنتجات بعد عملية البسترة في شهور الحمل الأولى، وذلك لأن عملية البسترة يمكنها قتل هذه الأنواع من البكتيريا.

  الأغذية المصنعة

وذلك لاحتوائها على العديد من السعرات الحرارية والدهون والسكريات المضافة، مما يرفع من معدلات الإصابة بمرض السكري من الفئة الثانية، والأمراض القلبية، والعديد من المشاكل الأخرى.
إلى هنا نكون قد انتهينا من توضيح أهم نصائح للحامل البكر في الشهور الأولى اتباعها، لذلك ينبغي عليكِ عزيزتي الحامل اتباعها في هذه الفترة الحرجة من الحمل، حتى تستقبلي مولودك الجديد بصحة جيدة، ولكي تتمتعي بصحة جيدة.
فريق تِرْياق
يضم موقع تِرْياق فريقاً محترفاً من الكتَّاب وصناع المحتوى المتخصصين بمجالات مختلفة، إلى جانب خبراء ومدربي موقع تِرْياق الذين يشاركون خبرتهم في صياغة المقالات، ويعمل فريق الكتَّاب وصنَّاع المحتوى في تِرْياق على تقديم مقالات موضوعية وعلمية من خلال مراجعة أحدث الدراسات والأبحاث، وتزويد القارئ بالمراجع والمصادر في نهاية كل مقال.