نصائح للحامل بتوأم في الشهر السادس | إليكِ أهم النصائح الغذائية والصحية

نصائح للحامل بتوأم في الشهر السادس

شخصي الأعراض وأسباب الالم المحتملة بنفسك

فترة الحمل من أهم الفترات التي تمر في حياة السيدات، لذا سنعرض العديد من النصائح ولاسيما نصائح للحامل بتوأم في الشهر السادس حيث تحتاج السيدات الحوامل إلى العديد من النصائح والتعليمات التي تساعدهم على إنهاء رحلة الحمل بسلام، فما بالك بالحامل بتوأم! فالطبع تحتاج إلى أن تعرف الكثير والكثير من المعلومات والنصائح.

أعراض الحمل بتوأم في الشهر السادس

تبدأ الراحة من الشهر الرابع من الحمل أي بداية من الثلث الثاني منه، وبالطبع سيكون الشهر السادس من أشهر الحمل ذات الأعراض الخفيفة، فتشعر الحامل بأن لديها طاقة عالية مقارنة بأشهر الحمل الأولى، وفي الشهر السادس على الحامل أن تأخذ عدة خطوات منها ارتداء الملابس الواسعة، وسنتحدث فما يلي عن الأعراض بشيء من التفصيل:

  • كبر البطن بشكل ملحوظ، ويبدأ الغثيان يخف.
  • تظهر أوردة عنكبوتية على وجه الحامل وساقها.
  • قلة حاجة الحامل إلى التبول مقارنة بما كان يحدث في الثلاث أشهر الأولى من الحمل.
  • تصبح حركة الجنين أكثر وضوحًا.
  • الوذمة أو تورم الساقين، نتيجة احتباس السوائل بالجسم، وعدم التوازن.
  • ملاحظة كثرة الإفرازات البيضاء أو الشفافة التي تخرج من منطقة المهبل.
  • صعوبة في النوم بسبب كبر حجم البطن.
  • ظهور خط غامق يبدأ من السرة حتى منطقة الفرج.
  • الشعور بالألم في منطقة أسفل الظهر، واستمرار حرقة المعدة.
  • إصابة الثدي ومنطقة البطن بالجفاف، وزيادة وزن الجسم.

اقرئي المزيد: أعراض الحمل بتوأم في الشهر السادس ومضاعفاتها

أعراض الحمل بتوأم في الشهر السادس

نصائح للحامل بتوأم في الشهر السادس

تحتاج الحامل بتوأم إلى عدة نصائح، وتشتمل هذه النصائح على نصائح غذائية وطبية وحركية كالتالي:

1- نصائح للحامل بتوأم في الشهر السادس غذائية:

على الحامل أن تهتم بغذائها من أجل النمو الصحي والطبيعي للأجنة، ليس لمجرد أن لديك سببًا وجيهًا لتناول المزيد من الطعام أي أنه يجب عليك تناول كل ما يمكنك تناوله من الأكل. نعم ، أنت بحاجة إلى زيادة استهلاكك من السعرات الحرارية ، ولكن عليكِ أن تجعلي تلك السعرات الحرارية ذات قيمة وفائدة.

إن تناول الطعام المعبأ والسعرات الحرارية الفارغة لا يفعل شيئًا لأطفالك! اختاري الأطعمة المناسبة: الفواكه والخضروات الطازجة والبروتينات الخالية من الدهون والحبوب الكاملة وغيرها مما ستقرأيه في الأسفل:

شرب الماء:

على الحامل شرب كميات كبيرة من الماء، وذلك حتى تقي نفسها من التعرض للجفاف الذي ينتج عنه علامات تمدد الجلد التي تظهر في الفخذين والثديين والبطن، وتحمي نفسها من مشكلة احتباس السوائل في الجسم والتي تتعرض لها معظم السيدات الحوامل، فتناولي على الأقل ثلاث عشر كوبًا من الماء.

الألياف الغذائية:

تناولي الأطعمة التي تحتوي على ألياف سليلوزية، والتي تجنبك الإصابة بالإمساك، فتعمل على تسهيل حركة الطعام في الأمعاء الأمر الذي يجعلها تهضم الطعام بشكل جيد وحماية الحامل من الإمساك في النهاية.

البروتين والكالسيوم:

تناولي الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين كاللحوم البيضاء واللبن والبقوليات المفيدة للحامل، وتناولي الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكالسيوم، لما له من فائدة على الجنين فيساعد في بناء عظامه وتقويته، كما يحميكِ من هشاشة العظام وتساقط الأسنان.

الفوليك أو الفولات:

تناولي الفوليك أو الفولات، وهو عبارة عن حمض ضروري خلال فترة الحمل، حيث يقي الجنين من الإصابة بالتشوهات الخلقية، كما يساعد على نمو الجهاز العصبي ودماغ الجنين.

أوميجا 3:

تناولي الأطعمة التي تحتوي على أوميجا 3، فهو من الدهون الصحية التي يحتاج إليها جسمك وجنينك، وفي نفس الوقت لا تسبب زيادة في الوزن أو زيادة في نسبة الكوليسترول في الجسم، لذا ننصحك بتناول الأسماك المفيدة بالنسبة لكِ، وابتعدي تمامًا عن الأسماك التي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق الذي يدمر خلايا المخ سواء لكِ أو للأجنة، وابتعدي عن الأسماك النيئة تمامًا.

التنويع بين الأطعمة:

نوعي في تناول الأطعمة، فتناولي اللحوم والخضراوات والفواكه التي تحتوي على جميع العناصر الغذائية التي تحتاجها الأجنة، كالفيتامينات والأملاح المعدنية والألياف والمعادن، وتناولي الأطعمة الغنية بالحديد حتى تتجنبي مشكلة فقر الدم أو الأنيميا.

الابتعاد عن السكريات والدهون:

ابتعدي عن تناول السكريات والدهون الغير صحية، حتى تتجنبي زيادة الوزن الضارة وكذلك تجنب الإصابة بسكري الحمل، وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، استعيضي عن السكريات بالفواكه الطبيعية أفضل.

الابتعاد عن الأعشاب الطبيعية:

ابتعدي تمامًا عن تناول الأعشاب الطبيعية بدون استشارة الطبيب، فأكدت العديد من الدراسات أن منها أعشاب ضارة بشكل كبير بالنسبة للحامل فقد يصل الأمر إلى حد الإجهاض.

الابتعاد عن المأكولات الضارة:

ابتعدي عن الأطعمة النيئة أو الغير مطبوخة جيدًا، وابتعدي عن الأطعمة المدخنة والمعلبة والتي تحتوي على المواد الحافظة، كل هذه الأطعمة تعود بأشد الضرر على صحة الأجنة.

اقرئي المزيد: نصائح للمرأة الحامل في الشهر السادس | حافظي على صحة الجنين

2- نصائح للحامل بتوأم في الشهر السادس صحية:

  • ابتعدي تمامًا عن تناول أي أدوية لم يحددها لكِ الطبيب.
  • لا تهملي التحاليل والإشاعات والاختبارات التي يطلبها منكِ الطبيب.
  • إذا شعرتِ بالآلام مفاجئة فعليكِ باستشارة الطبيب فورًا، ولا تهملي الأمر، فالاكتشاف المبكر لأي عرض أو مرض يساهم بشكل كبير في العلاج.
  • استشري الطبيب في أنواع الرياضات التي يمكنك ممارستها، والتكنيك المناسب لتأدية الرياضة، حتى لا تأتي بنتيجة عكسية على صحتك وصحة التوأم.
  • ابتعدي عن الرياضات العنيفة حتى لا تعرضي نفسك للإجهاض، وابتعدي عن جر أو حمل الأشياء الثقيلة.
  • ارتدي الملابس الواسعة، فابتعدي عن السراويل وحمالات الصدر الضيقة.
  • لا تقفي لعدة ساعات طويلة.
  • حافظي على وزن مناسب، فلا يكون وزنك زائد أو ناقص، فكليهما يضر بصحة الأجنة بداخلك.
  • التزمي بتحليل البول والدم والسكر والضغط في الميعاد الذي يحدده لكِ الطبيب.

المضاعفات الناتجة عن الحمل بتوأم

المضاعفات الناتجة عن الحمل بتوأم

تتمنى الكثير من السيدات الحمل بتوأم، ولكن لا يعرفن المضاعفات أو النتائج الصحية التي تترتب على الحمل بتوأم.

1- المخاض المبكر:

تتعرض الكثير من حالات الحمل بتوأم إلى الولادة المبكرة قبل الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل، الأمر الذي يؤدي إلى عدم اكتمال نمو الأجنة وحاجتهم بعد الولادة إلى المساعدة على التنفس والدفيء والطعام ومحاربة أي عدوة يتعرضون لها، وهناك أجنة تولد قبل الأسبوع الثامن والعشرين وهم يكونوا بحاجة تامة إلى التواجد في الرعاية المركزة لكي يستطيعوا العيش.

2- ارتفاع ضغط الدم:

تتعرض السيدات الحوامل بشكل عام إلى ارتفاع ضغط الدم، ولكن الأمر يزداد مع الحامل بتوأم، وهذا الارتفاع قد يؤدي إلى انفصال المشيمة عن جدار الرحم.

3- مرض سكري الحمل:

تتعرض الكثير من السيدات الحوامل بتوأم إلى الإصابة بسكري الحمل مقارنة بغيرهم من السيدات الحوامل بطفل واحد، وسكري الحمل من أكثر الأمراض خطورة خلال فترة الحمل.

4- الأنيميا (فقر الدم):

تزاد فرص الإصابة بالأنيميا لدى الحامل بتوأم عن الحامل بجنين واحد فقط.

5- عيوب أو تشوهات خلقية:

يصاب التوأم بمشاكل أو عيوب خلقية أكثر من الجنين الواحد، ومن أمثلة هذه العيوب الأنبوب العصبي، أمراض بالقلب، أمراض بالجهاز الهضمي.

قد يهمكِ: نصائح طبية للحامل في الشهر السادس للحفاظ على صحة الجنين

6- تشابك الحبل السري:

قد يتعرض التوأم في الثلاث أشهر الأولى من الحمل إلى حدوث تشابك في الحبل السري، لذا يحتاجان إلى مراقبة أوضاعها بشكل دوري.

7- الولادة القيصرية:

قد تتعرض الحامل بتوأم إلى الولادة القيصرية الناتجة عن الوضعية الغير صحيحة للتوأم، الأمر الذي يجعل الولادة الطبيعية صعبة الحدوث بالنسبة للحامل.

8- نزيف بعد المخاض:

تتعرض الحامل بتوأم إلى النزيف بعد عملية الولادة، وذلك يرجع إلى ضخامة الرحم وكبر مشيمة الأم الحامل.

9- الإجهاض:

قد تتعرض الحامل بتوأم خلال الثلاث أشهر الأولى من الحمل إلى فقدان أحد الأجنة، وذلك فيما يُطلق عليه “متلازمة الطفل المتلاشي”.

وبهذا انتهينا من عرض المقال وكان موضوعه نصائح للحامل بتوأم في الشهر السادس فتناولنا نصائح غذائية وصحية للحامل، فعلى الحامل باتباع النصائح السابقة وتضعها بعين الاعتبار، ولا تهمل في تطبيقها، فأنتِ حامل بتوأم وليس بطفل واحد، أي أنهما يحتاجان منكِ إلى رعاية واهتمام وتغذية وراحة، كما عليكِ أن تلتزمِ بتعليمات الطبيب وتنفيذها بحذافيرها، فتجنبي ما أمركِ بتجنبه، وافعلي ما أمرك بفعله.

المصادر:

فري ويل فاميلي 

بيرنتنج فرست كراي

فريق تِرْياق
يضم موقع تِرْياق فريقاً محترفاً من الكتَّاب وصناع المحتوى المتخصصين بمجالات مختلفة، إلى جانب خبراء ومدربي موقع تِرْياق الذين يشاركون خبرتهم في صياغة المقالات، ويعمل فريق الكتَّاب وصنَّاع المحتوى في تِرْياق على تقديم مقالات موضوعية وعلمية من خلال مراجعة أحدث الدراسات والأبحاث، وتزويد القارئ بالمراجع والمصادر في نهاية كل مقال.