نقص البروتين عند الحامل | تعرفي على أسبابه وطرق علاجه

نقص البروتين عند الحامل

نقص البروتين عند الحامل من المشاكل الصحية الخطيرة التي يجب الإسراع في علاجها لما لها من مضاعفات خطيرة على الأم والجنين، مضاعفات قد تمتد آثارها لما بعد الولادة، وفي مقالنا التالي سنعرض لكي كافة المعلومات المتعلقة بـ نقص البروتين عند الحامل وسنعرفكن أيضاً على أهم أعراضه وأسباب حدوثه وطرق علاجه والأهم كيفية الوقاية منه، فإلى التفاصيل..

ما المقصود بنقص البروتين؟

يقصد بنقص البروتين وجود نقص حاد بمستويات البروتين في الدم أي أن تكون نسبته أقل من الحدود الطبيعية الموصى بها طبياً وهي 60-80 غرام/لتر .

ويعد نقص البروتين مشكلة صحية كبيرة وذلك لأنه سيكون السبب في حدوث الكثير من المشاكل الصحية الأخرى سواء للأم أو للجنين فهو من أهم العناصر الغذائية المكونة لمعظم أجزاء جسم الإنسان كما أنه حجر الأساس للحفاظ على صحة الجسم ومساعدة أعضائه في القيام بوظائفها الحيوية.

ولأن النساء خلال فترة الحمل يكن أكثر عرضة للإصابة بنقص البروتين يلزم على كلاً منهن الاهتمام بتناول كمية أكبر من البروتين بمقدار 25 جرام حيث يجب أن تصل الحصة اليومية التي يتم تناولها ما بين 75 إلى 100 جرام.

أسباب نقص البروتين عند الحامل

أسباب نقص البروتين عند الحامل

أن نقص تناول الأطعمة الغنية بالبروتين ليس السبب الوحيد لحدوث نقص البروتين عند الحامل، بل هناك أيضاً العديد من الأسباب الأخرى منها:

الغثيان والقيء

تعاني نسبة كبيرة من النساء الحوامل من غثيان وقيء شديد يدفعهن إلى تجنب تناول الطعام أو الاكتفاء بتناول الوجبات الخفيفة ذات الأصناف المحددة مما يحرم أجسادهن من الحصول على كمية كافية من البروتين الذي يحتجن إليه.

الحمية الغذائية النباتية

تلجأ بعض النساء الحوامل إلى إتباع حميات غذائية أو نظام غذائي نباتي من أجل الحفاظ على الوزن خلال فترة الحمل .

ولأن أغلب هذه الأنظمة الغذائية تهتم بالفواكه والخضروات بشكل أكثر من البروتين يحدث نقص كبير في نسبة البروتين في الدم.

التناول العشوائي للطعام

بالمثل مع اتباع نظام غذائي نباتي فإن الاعتماد على نظام غذائي عشوائي غير متوازن قد يؤدي إلى حدوث نقص البروتين عند الحامل.

فهنا لا تهتم الحامل بالاعتماد على نظام غذائي متوازن أو باختيار الأطعمة المفيدة التي تحتاج لتناولها بكميات كافية بل تتناول الطعام وفقاً لرغبتها مما قد يؤدي إلى زيادة عناصر غذائية معينة وتجاهل عناصر غذائية أخرى أكثر أهمية وقد يكون من بينها البروتين.

أعراض نقص البروتين عند الحامل

من السهل جداً تمييز أعراض نقص البروتين عند الحامل حيث إنها تظهر بوضوح عليهن وأغلبها يكون في أحد الصور التالية:

الشعور بالتعب والإرهاق

الشعور بالتعب والإرهاق حتى مع عدم القيام بأي مجهود وقد يصل الأمر إلى حد الدوار.

ضعف المناعة

حدوث ضعف كبير في جهاز المناعة مما يزيد من فرص إصابة الحامل بالأمراض المختلفة كنزلات البرد والانفلونزا وغيرها من الالتهابات الفيروسية والبكتيرية.

ضعف العضلات

من أكثر أجزاء الجسم تأثراً بـ نقص البروتين عند الحامل العضلات والعظام وذلك لأن البروتين هو العنصر الأساسي لتقويتها والحفاظ عليها سليمة.

ولذلك نجد أن الكثير من النساء الحوامل يفقدن القدرة على المشي أو الحركة بشكل طبيعي كما يعانين من ضعف بالعظام مما يسبب ألم شديد بالجسم خاصة منطقة الظهر واليدين والقدمين.

تساقط الشعر

يؤثر نقص البروتين تأثيراً مباشراً على صحة الشعر ويكون هذا التأثير مضاعفاً خلال فترة الحمل فنجد أن الحامل تعاني من ضعف شديد بالشعر وتقصفه فضلاً عن تساقطه بنسبة كبيرة مما يؤثر على كثافة الشعر ومظهره الجمالي وبالمثل أيضاً مع الأظافر والجلد الذي يصاب بجفاف شديد وخشونة.

تورم الجسم

الإصابة بالوذمة أو ما يعرف بتراكم السوائل في بعض أجزاء الجسم والتي تحدث خاصة بمنطقة الساقين مما يؤدي إلى حدوث تورم كبير بهم.

قد يهمكِ: غذاء الحامل | أطعمة مفيدة، أكلات ممنوعة، التغذية الصحية في كل مرحلة

آثار نقص البروتين عند الحامل والجنين

آثار نقص البروتين عند الحامل والجنين

إن نقص البروتين عند الحامل مشكلة خطيرة لأنه يتسبب في حدوث الكثير من المخاطر الصحية سواء للأم أو لجنينها وبعض هذه المخاطر تستمر آثارها لما بعد الولادة:

بطء التئام الجروح

إن نقص البروتين في الجسم يؤدي إلى تأخر الشفاء وبطئ التئام الجروح مما قد يعرضها للتلوث والالتهاب.

الإصابة بكسور العظام

ينتج عن نقص مستوى البروتين في الدم حدوث ضعف شديد بالعظام والعضلات وهو ما يزيد من فرص الإصابة بالكسور المختلفة ويعيق القدرة على الحركة بشكل طبيعي.

فقر الدم

يساعد البروتين على ضخ الدم المحمل بالأكسجين لخلايا الجسم المختلفة ولذلك فإن أي نقص بمستواه الطبيعي  يؤدي إلى حدوث فقر الدم.

ضعف الأجنة

يحتاج الأجنة إلى كميات كبيرة من البروتين من أجل أن تنمو أجسادهم بشكل صحيح وتكون أكثر قوة وبالتالي فإن نقص كمية البروتين يؤدي إلى ضعف الأجنة ويزيد من فرص تعرضهم للكثير من المخاطر أهمها التقزم وهشاشة العظام والكساح والتقوس بالإضافة أيضاً إلى مشاكل الدماغ.

ضمور العضلات

إن نقص البروتين في الجسم يؤدي إلى وجود ضعف شديد بالكتلة العضلية مما يؤثر على قوتها ويزيد من فرص ضمورها مع الوقت.

طرق تشخيص نقص البروتين عند الحامل

عادة ما يتم تشخيص نقص البروتين عند الحامل من خلال التعرف على التاريخ المرضي للمريضة ومراجعة الأعراض التي تعاني منها، بالإضافة أيضاً إلى إجراء بعض فحوصات الدم وأشهرها :

فحص البروتين الكلي

هو عبارة عن أحد فحوصات الدم التي يتم من خلالها قياس نسبة البروتين في الدم.

فحص الألبومين والجلوبين

يتم في هذا الفحص تحديد نسبة كلاً من بروتينات الألبومين والجلوبين في الدم والتي يتأثر إنتاجهما بمستوى البروتين في الدم.

علاج نقص البروتين عند الحامل

زيادة كمية البروتين في النظام الغذائي

إن زيادة كمية البروتين في النظام الغذائي للحامل من أشهر الطرق التي يمكن من خلالها علاج النقص الموجود به.

حيث يجب أن تكثر الحامل من تناول الأطعمة الغنية بالبروتين كاللحوم الحمراء والألبان والأسماك والدواجن والمكسرات والبيض، بالإضافة أيضاً إلى الحبوب كالعدس والفول والفاصوليا وبعض أنواع الخضروات

علاج المشاكل الصحية الأخرى

يوجد الكثير من الأمراض التي يسبب وجودها منع امتصاص البروتين في الجسم وبالتالي تقل نسبته عن الحدود الطبيعية له مثل (الاضطرابات الهضمية –مشاكل الكبد –أمراض الكلى- حساسية القمح) وغيرها.

ولذلك يعتمد علاج نقص البروتين هنا على التخلص من هذه الأمراض أولاً باستخدام الأدوية المناسبة لها.

مكملات البروتين

في حالة النقص الحاد بمستوى البروتين بالدم قد يلجأ الطبيب إلى وصف أحد أنواع مكملات البروتين التي تساعد في مد الجسم بكميات كافية منه.

ولكن انتبهي عزيزتي أن الجرعة المناسبة تختلف من حالة لأخرى بناءاً على نسبة النقص الموجود وكذلك بناءاً على الحالة الصحية ولذلك احذري من تناول أي من هذه المكملات بدون وصف الطبيب.

طرق الوقاية من نقص البروتين عند الحامل

طرق الوقاية من نقص البروتين عند الحامل

الاهتمام بالتغذية السليمة من حيث الإكثار من تناول الأطعمة الصحية الغنية بالبروتين كالبقوليات والمكسرات واللحوم والدواجن والأسماك ومنتجات البيض والألبان.

الاهتمام بتناول المكملات الغذائية خاصة الكالسيوم والحديد لعلاج أي نقص موجود بهما يمكن أن يؤدي إلى نقص بمستوى البروتين باتباع.

في حالة وجود أي أمراض صحية يجب التوجه السريع للطبيب لوصف العلاج المناسب لها خاصة وأن هناك الكثير من الأمراض التي من شأنها أن تؤثر على مستوى البروتين بالدم كأمراض الكلى والكبد ومرض كرون.

عدم الاكتفاء بالحصول على البروتين من مصدر واحد بل يجب التنويع بين مصادر البروتين للاستفادة منها بشكل أكبر.

المصادر:

جاما نتورك

ساينس دايلي 

فريق تِرْياق
يضم موقع تِرْياق فريقاً محترفاً من الكتَّاب وصناع المحتوى المتخصصين بمجالات مختلفة، إلى جانب خبراء ومدربي موقع تِرْياق الذين يشاركون خبرتهم في صياغة المقالات، ويعمل فريق الكتَّاب وصنَّاع المحتوى في تِرْياق على تقديم مقالات موضوعية وعلمية من خلال مراجعة أحدث الدراسات والأبحاث، وتزويد القارئ بالمراجع والمصادر في نهاية كل مقال.