هل ألم المعدة من علامات الحمل أم لا؟

هل ألم المعدة من علامات الحمل أم لا؟

قد ينتاب المرأة نوبات من المغص، فتتساءل هل ألم المعدة من علامات الحمل أم لا؟، في هذا المقال نجيب عن هذا الطرح، حيث تتشابه أعراض الحمل مع أعراض أخرى، ولكن ثمة أعراض يضيفها الحمل على الأم يجعل كل من يراها يقطع بأنها حامل، ولكن قد تصاب المرأة بالحيرة حول بعض الأعراض، أو تريد أن تتأكد من كونها حامل أم لا، لذا سنعرض في هذا المقال ما يتعلق بآلام المعدة والحمل وعلاقة كل منهما بالآخر.


هل ألم المعدة من علامات الحمل؟

هل ألم المعدة من علامات الحمل؟

قبل الإجابة عن سؤال: هل ألم المعدة من علامات الحمل؟ ينبغي التعرف أولًا على الحمل ومفهومه وكيف يحدث من الأساس، فيعرف الحمل بوجود جنين داخل الرحم مسخر له كل أسباب الحياة؛ ليكبر وينمو لشهور معدودة حتى تحين لحظة خروجه من رحم الأم فيتكيف مع الحياة بين البشر معتمدًا على أمه في الإطعام و الرعاية.

في الفقرات المتتابعة التالية سنوضح أسباب شعور الحامل بألم في المعدة، حيث يقوم المبيض في جسم الأنثى كل 28 يوم بإفراز بويضة بالتبادل مع المبيض الثاني، وتتحرك البويضة بداخل قنوات فالوب تحركها الأهداب، وإذا كانت المرأة متزوجة يحدث وصول للحيوان المنوي الخاص بالزوج ويلتقي بالبويضة ويخصبها ويتحد معها، وتسير البويضة المخصبة عبر قناة فالوب حتى تصل إلى الرحم وتلتصق بجداره.

وتبدأ الخلايا بالانقسام مكونة الجنين، ويمر الجنين بأطوار النمو المختلفة، في هذا التوقيت يقوم المخ بإفراز هرمونات خاصة بالحمل تؤدي لحدوث ألم بالمعدة، و لذلك تتساءل الكثير من النساء هل ألم المعدة من علامات الحمل، وسبب ذلك  أنهن  يشعرن دائمًا بألام أعلى البطن بالتزامن مع أعراض الحمل.

أسباب شعور الحامل بألم المعدة

  • تشعر الحامل بألم المعدة بسبب حدوث ارتخاء لعضلات الرحم وتمدد الأربطة.
  • الإمساك الذي يعد من أكثر أعراض الحمل شيوعًا يسبب الشعور بالمغص في المعدة.
  • من الوارد والشائع بين النساء الحوامل حدوث آلام مبرحة في المعدة في الشهور الأخيرة من الحمل؛ بسبب تضخم الحمل بشكل كبير، وضغط الجنين على المعدة، فيسبب ذلك آلام شديدة، ولذا يكون ألم أعلى البطن من أعراض الحمل.
  • زيادة إفراز هرمون الحمل، مما يسبب الشعور بالمغص الشديد في المعدة.
  • زيادة الانتفاخ والغازات بسبب زيادة هرمون الأستروجين، الذي يسبب ارتخاء في عضلات المعدة، ويؤخر عملية الهضم، فيتراكم الطعام بداخل المعدة، ويتسبب في حدوث التخمر، ومنه ظهور الغازات وبالتالي حدوث الانتفاخ.
  • أحيانًا يزيد الحمل من أعراض أي مرض؛ فإن كانت الحامل تعاني من أي مشاكل في المعدة تزداد الآلام شدة مع حدوث الحمل، وخصوصًا مرض التهاب المعدة.
  • حرقة المعدة أحد أبرز أعراض الحمل، وهي تزيد مع الشعور بالمغص، ويحدث الشعور بالحرقة بسبب ضغط الجنين على المعدة، مما يؤدي إلى ارتجاع سائل المعدة عند المريء، الأمر الذي يجعل الأم تشعر بسائل حارق في البلعوم، وهو إحساس مؤلم يصاحبه ألم في المعدة.

لماذا تشعر الأم بآلام متفرقة عند الحمل؟

تشعر الأم خلال رحلة الحمل بتغيرات وأعراض غير معتادة، تحدث لها لتهيئة جسمها كي يحمل مخلوقًا ضعيفًا لا يقدر على شيء. وأوكل إلى الأم مسئولية حمله وتغذيته والحفاظ عليه بغير حول منها ولا قوة، والله الذي يقول للشىء كن فيكون، وهو من أمر أن ينبت في أحشائها بعض منها، وأمر خلايا وأعضاء جسدها أن تهيئوا لحمل مخلوق جديد.


لذا شعور المرأة بأعراض وآلام بعينها لا يأتي صدفة، ولكن بسبب تغيرات يجريها الحمل على جسد الأم، لذا فإن “نعم” هي الإجابة عن سؤال: هل ألم المعدة من علامات الحمل أم لا؟، حيث تشعر الأم في أول الحمل بوخزات في معدتها.

ويعد من أشهر أعراض الحمل آلام المعدة؛ فالحمل لدى المرأة عبارة عن سلسلة من الآلام يكون لها تفسيرات ومدلولات علمية وطبية، وقد يكون لألم المعدة أثناء الحمل عدة أسباب نفردها فيما يلي:

الإجهاض وألم المعدة

الإجهاض وألم المعدة

من الممكن أن يكون سبب شعور الحامل بألم في المعدة سببه الإجهاض إذا صاحب ذلك ألم بالظهر وتشنجات عنيفة في أسفل البطن، وحدوث نزيف مهبلي خفيف إلى كثيف، وينبغي التحذير هنا أن إحساس الحامل بآلام مبرحة في أي جزء من البطن تكون مرتبطة بحدوث حمل خارج الرحم،  أو انفصال المشيمة إذا كانت المرأة في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل لذلك عليكي بالتوجه للطبيب في حال شعورك بأوجاع غير محتملة في البطن، وهناك أسباب أخرى غير متعلقة بالحمل تسبب ألم المعدة، ولكن الحمل يزيد العديد من الأعراض مثل التهاب المرارة أو البنكرياس والتهاب القولون.

قد يهمكِ: هل نزلات البرد من أعراض الحمل؟ | نصائح لتجنب الإصابة بنزلات البرد

كيفية علاج ألم المعدة أثناء الحمل

هل ألم المعدة من علامات الحمل؟

بعد مرور أسابيع على حدوث الحمل وتقدم الأم في شهور الحمل تجد إجابة لسؤال: هل ألم المعدة من علامات الحمل؟، وقد تبحث الأم عن حلول لهذه الأوجاع، وإليك حلول للتخلص من شعورك بهذا الألم:


  • اتباع نظام غذائي سليم يحول بينك وبين الإمساك الذي يسبب ألم في المعدة وتناول الطعام الذي يحتوي على الألياف الذي يقلل الإمساك مثل الخضار والفاكهة .
  • البعد عن الدهون والصلصات الحارة والمتبلة والأطعمة المقلية والدسمة.
  • تناول الطعام سهل الهضم مثل السمك .
  • شرب كميات كبيرة من الماء.
  • تقسيم الوجبات لضمان سرعة وكفاءة الهضم لتلافي مشاكل تخمر الغذاء في الأمعاء.
  • البعد عن تناول الطعام ليلًا.
  • وضع وسائد داعمة للرقبة والرأس للقضاء علي الشعور بالحرقة وارتجاع سائل المعدة.
  • مضغ الطعام جيدًا لتلافي حدوث عسر الهضم.
  • التوقف عن التدخين والكحوليات؛ لأنها تسبب صعوبة الهضم وأمراض أخرى عديدة مثل: الأورام السرطانية، والآن سؤال: هل ألم المعدة من علامات الحمل؟ أصبحت إجابته نعم، فهو من أشهر علامات الحمل.

ما الفرق بين آلام المعدة في الحمل وآلام الدورة الشهرية

ما الفرق بين آلام المعدة في الحمل وآلام الدورة الشهرية

تشعر السيدة بآلام عند اقتراب نزول الدورة الشهرية، ومن الممكن أن تتقاطع مع أعراض الحمل ولكن تابعي في هذه الفقرة كيفية التفرقة بين ألم المعدة مع الحمل وألم الدورة الشهرية.

  1. استمرار الآلام لمدة تزيد عن أسبوعين علامة أكيدة تفسر سبب ألم المعدة، حيث أن ألم الدورة قد يسبق نزولها بثلاث أيام ويومين عند نزول أول دفقات الدم، أما ألم المعدة أثناء الحمل يزداد حتى أخر يوم في شهوره وقد تتسارع وتيرته في الأشهر الأخيرة بسبب ضغط الجنين على المعدة مما يزيد الوضع سوءًا.
  2. استمرار الشعور بألم الثديين وانتفاخهما مع استمرار ألم المعدة؛ حيث أن تغير شكل الثديين من علامات قرب موعد الدورة وكذلك وجود الحمل لكن مع نزول الدورة يرجع شكل الثديين لسيرتهم الأولى ويخف الاحتقان، فيما يظل التورم والألم ملازمًا لهما خلال شهور الحمل، مع التنبيه أن تغير لون الحلمات علامة كبيرة على حدوث الحمل وهو لا يحدث مع قرب نزول الدورة.
  3. الشهية المفتوحة التي تصاحب الآلام المزعجة هي علامات قرب نزول الدورة الشهرية، أما الغثيان والنفور من طعام محبب هو ما يؤكد حدوث الحمل وقد ينتاب المرأة الحيرة وتتساءل هل ألم المعدة من علامات الحمل.
  4. في الحالتين سواء أن كان هناك حمل أم لا يحدث ألم في الظهر مصاحب لألم المعدة، ولكن مع أقتراب موعد نزول الدورة يزداد الألم حدة وهو مصاحب لألم البطن كذلك، أما في حالة حمل السيدة يكون ألم الظهر خفيفًا إلا في حالة حدوث الإجهاض أو الإجهاض المنذر حينها يكون الألم غير محتمل وينبغي مراجعة الطبيب.
  5. الشعور بالإعياء  هو شعور مشترك بين حدوث الحمل و اقتراب نزول الدورة مع استمرار ألم المعدة، ولكن في حالة اقتراب الدورة يحدث آلام شديدة في المفاصل والعضلات وخاصة عضلات الرجل والركبتين.

وبغض النظر إن كان ألم المعدة سبب من أعراض الحمل أم كان سببه شيئًا آخر ينبغي على السيدة إجراء التحاليل الطبية، مثل اختبار الحمل المنزلي، تحليل الدم، تحليل الحمل الرقمي، أشعة الموجات الصوتية، وذلك للتأكد من حدوث الحمل، مع استبعاد حدوث أمراض أخرى قد تواجه السيدة مثل الحمل خارج الرحم أو سرطان عنق الرحم، وبهذا نكون قد أجبنا على تساؤل: هل ألم المعدة من علامات الحمل أم لا؟.

لمعرفة المزيد حول أعراض الحمل، يمكنك زيارة قسم أعراض الحمل في موقع ترياق حيث نقدم لك مجموعة مقالات تم مراجعتها من قبل أطباء حقيقيون وتم كتابتها من مصادر علمية موثوقة، وننصح زوار ترياق دائما باللجوء لطبيبك فور ظهور أي عرض أو ألم عوضاً عن محاولة تشخيص الأعراض من خلال البحث عنها على الأنترنت.

المصادر:

توميز

هيلث لاين

جود تو نو