هل الحرقان في المهبل من أعراض الحمل؟

هل الحرقان في المهبل من أعراض الحمل؟

تتساءل بعض النساء هل الحرقان في المهبل من أعراض الحمل؟ أم أن له أسبابًا أخرى؟ ويرى بعض الأطباء المتخصصين أن الشعور بحرقان في المهبل أو عند التبول هو من الأعراض المبكرة للحمل، والتي يجب الانتباه إليها والاهتمام باستشارة الطبيب ومتابعته، فالعديد من السيدات ممن تنتظرن حدوث الحمل تهتم بمعرفة كل ما يرتبط به من أعراض أولية وعلامات تدل على حدوثه.

جدول المحتويات عرض

هل الحرقان في المهبل من أعراض الحمل الأولية؟

هل الحرقان في المهبل من أعراض الحمل الأولية؟

هناك عدد من الباحثين يرى أن الشعور بحرقان في المهبل هو من إحدى أعراض الحمل الأولية التي تحدث للمرأة، كما تشعر أيضًا بانتفاخ في البطن نتيجة تغير الهرمونات مما يزيد من حجم البطن لتصبح أكبر من معدلها الطبيعي.

بالإضافة إلى الأعراض السابقة تلاحظ المرأة ارتفاعًا ملحوظًا في درجة حرارة الجسم والذي يستمر لمدة تزيد عن ثمانية عشر يومًا، ومن ثم تبدأ درجة حرارة الجسم في الانخفاض حيث تنغرس البويضة وتنتقل خلال قناة فالوب إلى الرحم فتلتصق بالأهداب المبطنة لجدار الرحم.

بعد ذلك يظهر أحد مؤشرات الحمل الأساسية التي تؤكد حدوث الحمل وهو القيء والغثيان، حيث تزداد قدرة حاسة الشم عند المرأة في أولى مراحل الحمل فلا تحب أنواع متعددة من الطعام، وغالبًا ما ترغب في تناول نوع بعينه، كما يصاحب تلك الأعراض الشعور بحرقان في معدتها.

هل حرقان المهبل بعد القذف من علامات الحمل؟

هناك الكثير من السيدات بعد الانتهاء من العلاقة الحميمة تشعر بحرقان شديد في المهبل نتيجة كثرة الاحتكاك الذي تعرض له المهبل مما أدى إلى حدوث بعض الالتهابات والتي تختفي سريعًا دون ألم.


وعلى ذلك فحين يتساءل البعض هل الحرقان في المهبل من أعراض الحمل إذا كان بعد الجماع والقذف؟ تكون الإجابة أنه أمر غير مرتبط بأعراض الحمل، فقد تكون له عدة أسباب أخرى كطول فترة الجماع مثلاً.

أسباب أخرى للشعور بحرقان في المهبل

أسباب أخرى للشعور بحرقان في المهبل

  • يرجع ذلك غالبًا إلى حدوث بعض الاضطرابات في الهرمونات الموجودة بالجسم قبل موعد الدورة الشهرية بأيام قليلة، وأيضًا قد يكون السبب وجود بعض المشاكل في المبيضين لدى المرأة أو تزامنًا مع بدء التبويض.
  • كثرة الاحتكاك في الرحم وقت الاتصال الجنسي يجعل المرأة تشعر بحرقان في المهبل.
  • قد تصاب النساء بحرقان في المهبل نتيجة استخدام بعض مستحضرات التجميل كالصابون، وهي إحدى الإجابات على سؤال هل الحرقان في المهبل من أعراض الحمل أم لا؟
  • عندما تعاني المرأة من التهاب شديد في المسالك البولية، يكون لذلك تأثير كبير على المهبل مما يؤدي إلى الشعور بحرقان نتيجة الالتهابات، وإن كانت المرأة في فترة الحمل فيكون الشعور بحرقان في البول من دلائل الحمل بمولود ذكر.

الحرقان في المهبل قبل الدورة الشهرية

أحيانًا تشعر بعض النساء بحرقان في المهبل قبل وأثناء وعقب انتهاء الدورة الشهرية، وهناك عدة أسباب تؤدي إلى الشعور بالحكة في المهبل والحرقان قبل الدورة، ومن ذلك ما يلي:

  • الإصابة بعدوى فطرية

تعاني بعض النساء من حدوث عدوى فطرية بالمهبل ترتبط بموعد الدورة الشهرية، والتي تسبب الإحساس بالحرقان والحكة في المهبل والفرج بنفس التوقيت كل مرة، ويرجع ذلك إلى تزايد نمو فطريات المبيضة البيضاء الذي يتواجد عادة في المهبل، ومع حدوث اضطراب في الهرمونات باقتراب موعد الدورة فإنها تؤثر على مستوى الحموضة في المهبل فيتزايد نمو ذلك الفطر.

وهناك أعراض ترافق حدوث العدوى الفطرية مثل: الشعور بانتفاخ المنطقة حول المهبل، والشعور بحرقان عند التبول أو وقت الجماع، مع وجود احمرار وطفح جلدي يصاحبه شعورًا بالألم، وأيضًا نزول إفرازات بيضاء في صورة تكتلات تشبه قطع الجبن الصغيرة.

زتزداد احتمالات الإصابة بالعدوى الفطرية خاصة في فترات الحمل أو مع استخدام الوسائل الهرمونية لمنع الحمل، وأيضًا في حالات اضطراب الجهاز المناعي أو الإصابة بمرض السكر، أو تكون ناتجة عن تناول أحد أنواع المضادات الحيوية.


  • الالتهاب البكتيري بالمهبل

هناك تشابه كبير بين أعراض الالتهابات البكتيرية والعدوى الفطرية بالمهبل ولكن تختلف فقط في لون الإفرازات، ففي حالة الالتهاب البكتيري يكون لون الإفرازات أصفر أو أخضر أو رمادي مع رائحة شبيهة برائحة السمك، ويحدث ذلك نتيجة الإصابة بعدوى أو اضطراب الهرمونات كما في أيام الحمل والدورة الشهرية أو عن طريق استخدام أحد أنواع الغسول المهبلي الغير مناسب.

  • الإصابة بداء المشعرات

وينتقل هذا المرض عن طريق الاتصال الجنسي، ولا تظهر الأعراض سوى على 30% من حالات الإصابة حيث تظهر ما بين اليوم الخامس وحتى اليوم الثامن والعشرين من بدء الإصابة، وهي كما يلي:

  • نزول إفرازات مهبلية غليظة القوام ذات رائحة كريهة.
  • الشعور بحرقان وألم عند الجماع او التبول، مع كثرة التبول.
  • حدوث نزيف مهبلي متكرر أو تبقيع.
  • تهيج الجلد

أحيانًا يحدث تهيج في الجلد بمنطقة المهبل عند ملامسته لبعض الأشياء بصورة مباشرة، ويسمى ذلك بالالتهاب التماسي، وقد ينتج حدوث الحكة بوقت الدورة الشهرية من استخدام فوط صحية رديئة أو بعض المستحضرات التي تغير من مستوى حموضة المهبل مثل الصابون العادي، أو ارتداء أنواع الأقمشة التي تسبب تهيج الجلد والشعور بالألم والحكة.

  • التهابات المسالك البولية

التهابات المسالك البولية

وتحدث التهابات المسالك البولية في المثانة او الكلى، وتسبب ظهور الأعراض التالية:

  • حرقان في المهبل وقت التبول مع تكرار الرغبة في التبول باستمرار.
  • الشعور بالألم وقت التبول مع ظهور رائحة للبول، وأحيانًا يصاحب ذلك نزول الدماء بالبول.
  • الإحساس بالتعب وآلام شديدة بالمعدة من الأسفل.
  • الإصابة بالسيلان المهبلي

وهو أحد الأمراض التي تنتقل عبر الاتصال الجنسي نتيجة الإصابة بالبكتيريا الضارة في أغشية الرحم المخاطية وقنوات فالوب، فتظهر الأعراض التالية:


  • نزول إفرازات مهبلية.
  • حدوث نزيف مهبلي في الفترات ما بين الدورات الشهرية.
  • الشعور بالحرقان والألم وقت التبول.
  • الكلاميديا

هو مرض ينتقل في العلاقة الجنسية، ولا تظهر أعراضه على حوالي 70% من المرضى، وتكون تلك الأعراض كالآتي:

  • حرقان في المهبل مع الشعور بالألم وقت التبول أو الجماع.
  • إفرازات مهبلية كثيفة.
  • حدوث نزيف مهبلي بين فترات الدورة وبأوقات الجماع.
  • عدوى القوباء التناسلية (الهربس)

وتأتي العدوى من التلامس مع جلد المصابين بها، فتظهر الأعراض التالية:

  • ظهور بثور وتقرحات مؤلمة بعد العدوى بعدة أيام.
  • الشعور بالألم في المنطقة حول المهبل مع تغيرات في الإفرازات المهبلية.
  • حدوث تنميل في المهبل مع الشعور بالحكة.
  • أعراض مشابهة للإنفلوانزا.
  • الحساسية بالأعضاء التناسلية

في بعض الأحيان يصبح المهبل أكثر حساسية نتيجة ملامسة بعض المواد مثل: السائل المنوي، المواد المستخدمة في تكوين الواقي الذكري والتي تقضي على الحيوانات المنوية بغرض منع الحمل، استخدام المرطبات أو بعض الأدوية والصابون المعطر أو بعض انواع الغسول المهبلي التي تغير من حموضة المهبل.

  • الوصول لسن اليأس

عندما تتخطى بعض النساء سن الأربعين وتنقطع لديهن الدورة الشهرية فيما يعرف بسن اليأس، فإنها تعاني من اضطراب مستوى الهرمونات في جسمها، وهو ما يؤدي إلى الشعور بالحرقان في المهبل، وخاصة بوقت الجماع حيث يقل مستوى الترطيب الطبيعي ويصبح الجلد أكثر حساسية مع كثرة الاحتكاك.

قد يهمكِ: هل الجوع الشديد من علامات الحمل المبكرة أم لا؟


هل الحرقان في المهبل من أعراض الحمل إذا صاحبته إفرازات قبل الدورة؟

في بعض الحالات قد تلاحظ النساء ظهور إفرازات بيضاء وبنية اللون قبل موعد بدء الدورة الشهرية، وتلك الإفرازات قد تكون علامة هامة على حدوث الحمل كما قد يصاحبها حرقان في المهبل، لذا يجب متابعة تلك التغييرات بصورة مستمرة مع عمل فحوصات للدم لتأكيد حدوث الحمل من عدمه.

النصائح التي يجب أن تتبعها النساء للوقاية من حرقان المهبل

  • ينصح بتجنب جلوس المرأة لفترات طويلة للوقاية من حرقان المهبل، وأن تقوم بغسل يديها جيدًا قبل وبعد تنظيف منطقة العانة.
  • أن تقوم باستخدام غسول نسائي مخصص للأماكن الحساسة للمرأة أو على الأقل صابون سائل للاستحمام بدلاً من استخدام قطع الصابون التي تترك ترسبات على الجلد فتسبب الالتهابات.
  • القيام بشرب كميات كبيرة من الماء مع التقليل من تناول الموالح.
  • المعاناة من حرقان في البول بعد العلاقة الحميمة قد يكون سببها دخول بعض الجراثيم إلى المثانة مما يعوق عملية التبول أو يجعلها متقطعة مع الشعور بالألم والحرقان وحينها يجب اللجوء للطبيب المختص.
  • تنظيف المنطقة التناسلية بالاتجاه من الأمام إلى الخلف مع عدم الإكثار من الغسيل لتلاشي حدوث جفاف بالمهبل والمنطقة المحيطة به.

هل يعد حرقان البول من أعراض الحمل؟

أثناء شهور الحمل تكون السيدات الحوامل أكثر تعرضا للإصابة بالتهاب في المسالك البولية نتيجة ما يصدر عن الحمل من إفرازات مهبلية قد تسبب تكون البكتيريا فتحدث عدوى للمثانة البولية تؤدي إلى حدوث التهابات بها .

ومن أعراض حدوث التهابات بمجرى البول هو تكرار الحاجة إلى التبول باستمرار مع الشعور بحرقان وألم عند التبول مع ظهور دم في البول في بعض الحالات ، لذا لا يمكن أن نربط حدوث حرقان في البول بأنه من أعراض الحمل ولكنه قد يكون بسبب الالتهابات بالمثانة والتي تصيب النساء الحوامل بنسبة كبيرة.

من الممكن أيضًا أن تنتقل تلك العدوى التي أصابت المثانة إلى الكلى، مما يؤدي إلى الشعور بآلام شديدة أسفل الظهر في منطقة الكلى ويصاحب ذلك ارتفاعًا ملحوظا في درجة حرارة الجسم بسبب نشاط الجهاز المناعي ضد البكتيريا والميكروبات، وأيضًا يتبعه شعور بالغثيان والقيء.

بالطبع يثير ذلك الشك بشأن حدوث الحمل، فتكثر التساؤلات حول هل الحرقان في المهبل من أعراض الحمل إذا كان يصاحبه حرقان البول أم لا؟، وفي الحالتين يجب استشارة الطبيب على الفور وخاصة إذا تأكد حدوث الحمل لتجنب أخطار نزول المخاض مبكرا مما يعرض الأم والجنين للخطر.


أسباب الشعور بحرقان في البول في فترة الحمل

أسباب الشعور بحرقان في البول في فترة الحمل

  • كما ذكرنا سابقًا فإن أشهر تلك الأسباب هو الإصابة بالتهابات المسالك البولية.
  • قد تنتج عدوى المثانة أيضًا عن البكتيريا والميكروبات التي تسببها الأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي بين الطرفين.
  • حدوث التهابات بالكلى نتيجة تناول كمية كبيرة من الموالح وعدم شرب كميات كافية من الماء.
  • الإصابة بعدوى الهربس في الجهاز التناسلي، وهناك أيضا عدوى الكلاميديا.
  • حدوث التهابات وحرقان في المهبل، واضطراب نسب الهرمونات داخل الجسم.
  • ظهور الحساسية ضد المستحضرات الكيميائية كالصابون مما يؤدي إلى التهاب مجرى البول والشعور بحرقان.
  • إذا كانت تعاني المرأة من مشاكل في أحد المبيضين أو في عملية التبويض.

متى تحتاج المرأة استشارة الطبيب

في ظل استفسار المرأة هل الحرقان في المهبل من أعراض الحمل أم لا؟ وهل من الطبيعي أن يصاحبه حرقان في البول؟ يجب عليها أن تعلم جيدا ما هي الأعراض التي تلزمها بزيارة الطبيب على الفور، ومن تلك الأعراض ما يلي:

  • أن تلاحظ نزول الدم في البول، ويصحبه حرقان وألم أثناء التبول.
  • الشعور بتكرار الرغبة في التبول بكثرة .
  • الإصابة بآلام شديدة أسفل الظهر مع ارتفاع درجة حرارة الجسم والميل إلى الغثيان والقيء.

قد يهمكِ: حرقان البول من علامات الحمل بولد حقيقة أم خرافة؟

أعراض تؤكد حدوث الحمل

لكي تتأكد المرأة هل الحرقان في المهبل من أعراض الحمل أم أنه يرتبط بسبب آخر، فهناك بعض الأعراض الأخرى التي إذا لاحظتها فإنها تثبت حدوث الحمل، ومن تلك الأعراض مايلي:

  • الشعور بالخمول والنعاس

حيث يتزامن مع بداية فترة الحمل شعور زائد لدى المرأة بالخمول في جسدها، وهو أمر ينتج عن اضطراب الهرمونات واختلاف نسبها بالجسم، فعند قيامها بمجهود قليل تشعر بالإرهاق وهو من العلامات الأولية للحمل.

  • اضطرابات بالهضم يصاحبها إسهال أو إمساك

قد تعاني المرأة من بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي حيث قد تصاب بالإسهال أو الإمساك، بسبب تغير آداءالأمعاء في تلك الفترة والناتج عن التغير الهرموني.


  • نزول بعض النقاط الدموية

قد تلاحظ بعض النساء نزول بعض النقاط الدموية بلون أحمر أو بني، وهي تكون ناتجة عن التصاق البويضة بجدار الرحم.

  • الشعور بآلام وانتفاخات بالثدي

غالبًا ما تشعر المرأة خلال فترة الحمل بآلام في منطقة الثدي وبخاصة الحلمة، وينتج ذلك عن اختلاف مستويات الهرمونات الذي يسببه الحمل، كما يتحول لون الحلمة إلى اللون الداكن.

  • فقدان الشهية لبعض أنواع الطعام

تعاني معظم السيدات الحوامل من فقدان الشهية تجاه بعض الأطعمة، بل ويتحول الأمر إلى الشعور بالغثيان والقيء، وهو أمر طبيعي ناتج عن تزايد قوة حاسة الشم لديها واختلاف نسب الهرمونات.

لمعرفة المزيد حول أعراض الحمل، يمكنك زيارة قسم أعراض الحمل في موقع ترياق حيث نقدم لك مجموعة مقالات تم مراجعتها من قبل أطباء حقيقيون وتم كتابتها من مصادر علمية موثوقة، وننصح زوار ترياق دائما باللجوء لطبيبك فور ظهور أي عرض أو ألم عوضاً عن محاولة تشخيص الأعراض من خلال البحث عنها على الأنترنت.

المصادر:

هيلث لاين

ميديكال نيوز توداي

ام دي ادج