هل المأكولات البحرية تضر الحامل؟ وما هي الكميات المسموح بها للحامل من الأسماك

المأكولات البحرية تضر الحامل

المأكولات البحرية من ألذ الطعام الذي نحبه كبار وصغار، بجميع أنواعه التونة والسلمون والبوري وجميع الأنواع الأخرى، ويحرص دومًا الوالدين على توفير الأسماك لأولادهم لما تحويه من فوائد مثل البروتينات والحديد والزنك والكثير من العناصر الغذائية الأخرى والهامة جدًا، ولكن هل المأكولات البحرية تضر الحامل أم هي مفيدة لها؟ في هذا المقال سيدتي سنتعرف سوًيا على المأكولات البحرية المضرة للحامل وأيهما مفيدة لها تابعي معنا.

هل المأكولات البحرية تضر الحامل ؟

سؤال يأتي بذهن كل حامل خصوصًا أن المأكولات البحرية مفيدة جدًا فهل جميع المأكولات البحرية تضر الحامل أم بعض منها فقط.

نعم يوجد العديد من أنواع المأكولات البحرية تضر الحامل لذا سنعرفها معًا لتجنبها، وأيضاً سنتعرف على الكميات المناسبة من كل نوع من أنواع المأكولات البحرية للحامل، فمن أنواع المأكولات البحرية التي تضر الحامل سمك القرش والماكريل وأبوسيف تحتوى على لأن هذه الأنواع تحتوي على نسب كبيرة من الزئبق الأمر الذي يؤدي إلى تلف في مخ الجنين.

هل الأكل البحري مضر للحامل؟

هل الأكل البحري مضر للحامل؟

الأكل البحري والأسماك بوجه عام مهم جدًا لصحة أي شخص، لأنها تمد جسم الإنسان بالكثير من العناصر الغذائية الهامة مثل البروتين والحديد والزئبق، ولكن هل الأكل البحري مضر للحامل؟

بالطبع هناك العديد من الاكل البحري يضر الحامل وذلك التي تحتوي على نسب كبيرة من الزئبق مثل التونة، وزيادة الزئبق في جسم الحامل وتراكمه قد يعمل بنسبة كبيرة إلى تلف في مخ وأعصاب الجنين.

أنواع المأكولات البحرية الأكثر فائدة للحامل

هناك العديد من أنواع المأكولات البحرية المفيدة للحامل، وتلك التي لا تحتوي على نسب كبيرة من الزئبق وتحتوي في الوقت ذاته على الكثير من البروتين والحديد الذين يساعدون في نمو الطفل بصورة طبيعية، ومن أفضل أنواع المأكولات البحرية للحامل ما يلي:

يختلف السماح بتناول المأكولات البحرية حسب كل نوع فهناك أنواع يمكن لكي سيدتي تناولها بعدد وجبتين كل أسبوع، ومن هذه الأنواع:

سمك البلطي، السلمون، سمك الرنجة، سمك السلور، سمك القد، السلطعون، السردين، الجمبري ،الكابوريا ،سمك البلوق، المحار.

ومن أنواع الأسماك التي يجب على الحامل تناولها بمقدار وجبة واحدة كل أسبوع ما يلي:

سمك الهلبوت، سمك التونة، سمك الشبوط، سمك السلمون المرقط.

ومن الأسماك التي يسمح بها للحامل أن تتناولها مرة واحدة كل أسبوع فقط: التونة البيضاء المُعلبة، سمك القاروص، الفيليه

اقرئي المزيد: أفضل أنواع السمك للحامل مع بعض النصائح قبل بدء الحامل في تناوله

أنواع المأكولات البحرية المضرة للحامل 

يعد السمك من الأطعمة المهمة جدًا للسيدة الحامل، ولكن فقط الأنواع التي لا تحتوي على نسب عالية من الزئبق ومن هذه الأنواع سمك الماكريل، التونة المعلبة أو الطازجة، سمك التلفيش، سمك الهامور، السمكة الزرقاء أو المياس، سمك القرش، سمك أبو سيف.

الكميات المسموح بها للحامل من الأسماك 

يسمح للسيدة الحامل تناول ما يعادل 250 إلى 350 جرام من المأكولات البحرية أسبوعيًا، ذلك الذي يوازي وجبتين أو ثلاثة أسبوعيًا، وجاء ذلك حسب ما نصحت به وكالة الغذاء الأمريكية.

فوائد المأكولات البحرية للحامل 

تحتوي الأسماك على البروتينات والحديد الأوميجا 3 تلك العناصر التي تفيد في بناء الجنين بصورة صحية وطبيعية، ومن فوائد المأكولات البحرية للحامل ما يلي

التقليل من الإصابة بأمراض القلب:

تحتوي المأكولات البحرية على الأوميجا 3 هذا العنصر الهام الذي مفيد جدا للحامل، حيث أنه يقلل من أمراض القلب عامتا، وأمراض القلب التاجية، وذلك عن طريق تقليل مستويات الدهون الثلاثية، إضافة على أن الأسماك تعمل على ضبط ضغط الدم مما يساعد في إبعاد خطر انسداد الشرايين والأوعية الدموية.

تقليل إجهاد الحمل:

في أشهر الحمل الأخيرة تشعر السيدة الحامل بالكثير من الإجهاد الذي يصيب جسدها بالكثير من الألآم في الجسم بشكل عام، والمأكولات البحرية تساعد بشكل مباشر وكبير جدا في تقليل تلك الآلام الناتجة عن إجهاد الحمل.

نمو الجنين بشكل صحي:

من أهم العناصر التي تحتوي عليها الأسماك هي البروتين، هذا العنصر الذي يعمل على بناء جسم الجنين بصورة صحيا جدا، حيث أن البروتين هو المسؤول عن بناء العضلات والأعصاب.

نمو دماغ الجنين:

تحتوي الأسماك على نسب عالية من أوميجا 3 هذا العنصر يعمل على نمو دماغ الجنين بصورة صحية.

التقليل من احتمالية الولادة المبكرة:

أثبتت العديد من الدراسات أن الأسماك مهمة جدا للحامل، وذلك لأنها تقلل كثيرا من مخاطر الولادة المبكرة، وكشفت الدراسة أن اللذين لا يقوموا بتناول الأسماك أثناء الحمل يتعرضون أكثر إلى الولادة المبكرة.

فوائد المأكولات البحرية للحامل في الشهور الأولى

فوائد المأكولات البحرية للحامل في الشهور الأولى

يجب على كل سيدة معرفة ما يفيدها في أشهر حملها من طعام وما يضرها، وذلك حتى تتمكن من الحفاظ على صحتها وصحة جنينها، أيضًا عليها الانتباه للأطعمة التي يجب تناولها في بداية الحمل.

والتي يجب الابتعاد عنها وأن تعرف متى تأكل كل طعام من الأطعمة المفيدة لها، ومن فوائد المأكولات البحرية للحامل في الأشهر الأولى من الحمل ما يلي:

  • تناول الأسماك في الأشهر الأولى من الحمل يقلل من احتمالية الولادة المبكرة.
  • يحميها من الإصابة بأمراض القلب، لأن الأسماك تحتوي على أحماض الأوميجا 3.
  • تناول الأسماك في الأشهر الأولى من الحمل يعمل على نمو الجنين بصورة طبيعية، كما يجعله يولد بوزن طبيعي ولا هو زايد عن الحد المعتاد ولا هو أقل من العادي.
  • يعمل على نمو الجنين بصورة طبيعية وصحية جدًا.
  • يحافظ على وزن الحامل حيث أنه لا يعمل على زيادة وزن الحامل ولا جنينها.
  • عندما تأكل السيدة الحامل الأسماك في الفترة الأولى من الحمل ذلك يحميها من المشكلات النفسية مثل الاكتئاب والتوتر وأرق النوم.
  • تفيد أيضا الأسماك في نمو العقل بصورة صحية ويعمل على تعزيز ذكاء الطفل.

أضرار تناول مأكولات بحرية بها زئبق للحامل 

كما تحدثنا سابقًا وأجبنا عن سؤال هل المأكولات البحرية تضر الحامل بقي أن نتحدث عن أضرارها.

فيجب على السيدة الحامل أن تتناول المأكولات البحرية التي لا تحتوي على نسب عالية من الزئبق، والابتعاد عن تلك التي تحتوي على نسب كبيرة منه، لأن الزئبق يتراكم بجسم السيدة الحامل مما يعمل على امتصاص الجنين إليه.

الزئبق مضر جدًا على صحة الجنين حيث أنه يعمل على تلف مخه وأعصابه، ذلك الأمر قد يتسبب في إصابة الجنين بمشكلات عقلية فيما بعد، مثل قلة التركيز والتفكير، لذلك يجب عليكِ أخذ احتياطاتك والحرص على صحتك وصحة جنينك.

قد يهمكِ: أضرار السمك للحامل في الشهور الأولى

مصادر أخرى للحصول على الأوميجا 3

من أهم العناصر الغذائية التي تحتاجها السيدة الحامل هي أحماض الأوميجا 3 التي تعمل على نمو الجنين بصورة طبيعية، ولكن إن كنت لا تميلين إلى المأكولات البحرية فيمكنك الحصول عليها من الكثير من المصادر الأخرى وهي: 

  • يمكنك الحصول على الأوميجا 3 بمزج بذور الكتان مع الزبادي أو الدقيق.
  • الكثير من الخضراوات وخاصتا الخضروات الورقية الداكنة مثل السبانخ.
  • من مصادر الأوميجا 3 زيت الكانولا، فيمكنك استغلاله وتحمير طعامك به.
  •  من الأطعمة الهامة  لصحة الحامل وأيضا تمدها بالأوميجا 3 هو فول الصويا فعليكِ الإكثار منه أثناء فترة الحمل.
  • الألبان من أهم العناصر التي يحتاجها جسم الحامل، حيث أنها تمده بالمزيد من البروتينات والكالسيوم والأوميجا 3.
  • ومن أهم المأكولات التي يجب أن تكثر منها السيدة الحامل هو البيض، حيث أنه يعوض جسم الحامل بأحماض الأوميجا 3 الدهنية، كما أنه أيضا يمد الجسم بالكالسيوم والبروتينات الهامين لبناء جسمك وجسم جنينك.

نصائح هامة للحامل عند تناول الأسماك 

نصائح هامة للحامل عند تناول الأسماك 

يجب على كل سيدة أثناء حملها أن تحافظ على صحتها وصحة جنينها، وذلك عن طريق الابتعاد عن كل ما هو ضار واختيار الأطعمة المفيدة لصحتها وصحة جنينها، وإليكِ سيدتي مجموعة من النصائح الهامة للحامل عند تناول المأكولات البحرية.

إياك ثم إياك تناول مأكولات بحرية تعيش فمياه ملوثة، لأن ذلك يعرضك وجنينك إلى الإصابة بالعديد من أنواع البكتيريا والفيروسات المختلفة.

عليك الحرص على تناول مأكولات بحرية طازجة ومفيدة لكي والابتعاد عن الضار منها.

عند تناولك للأسماك أثناء حملك أو في جميع الحالات، يجب عليكِ تنظيف السمك بنفسك حتى تتأكدي أنه نظيف جدا، لأن السمك الملوث يضر بصحتك وصحة جنينك وأسرتك.

احرصي على أن تقومين بطهي السمك بطريقة جيدة وتتأكدي أنها نضجت تمامًا حتى لا تضري صحتك.

عند تنظيف الأسماك أو عند تقطيعها بعد النضج، يجب عليكِ استخدام أدوات وسكاكين مختلفة، وذلك حتى تضمني أن لا يصيب السكاكين الخاصة بكِ أي بكتيرية من السمك.

قد يهمكِ: فوائد وأضرار السمك للحامل | هل الإفراط في تناول السمك مضر بالصحة؟

خاتمة:

عرضنا لكي سيدتي في هذا المقال إجابة السؤال الذي يشغل بال الكثيرين، وهو هل المأكولات البحرية تضر الحامل ؟ وما هي المأكولات البحرية المضرة للحامل، وما مخاطر تناولها، وأيضا ذكرنا لكي أهمية تناول الأسماك المفيدة للحامل. وأخيرًا عليكِ سيدتي أن تنتبهي جيدا إلى جميع الوجبات التي تتناولينها أثناء حملك، وأيضا الاهتمام بتناول ما يفيدك ويفيد صحة جنينك وبنائه بصورة صحية.

المصادر:

مايو كلينك 

بيبي سنتر 

فريق تِرْياق
يضم موقع تِرْياق فريقاً محترفاً من الكتَّاب وصناع المحتوى المتخصصين بمجالات مختلفة، إلى جانب خبراء ومدربي موقع تِرْياق الذين يشاركون خبرتهم في صياغة المقالات، ويعمل فريق الكتَّاب وصنَّاع المحتوى في تِرْياق على تقديم مقالات موضوعية وعلمية من خلال مراجعة أحدث الدراسات والأبحاث، وتزويد القارئ بالمراجع والمصادر في نهاية كل مقال.