هل جفاف المهبل من علامات الحمل بولد؟ أم أنها خرافة قديمة؟

هل جفاف المهبل من علامات الحمل بولد؟ أم أنها خرافة قديمة؟

هل جفاف المهبل من علامات الحمل بولد؟ سؤال تسأله بعض الحوامل اللاتي اعتدن اتباع العامة في معرفة الوصفات والعلاجات الشعبية، وعدم التوجه للأطباء، حتى أصبحن يتابعن علامات الحمل العادية التي تتعرض لها معظم النساء الحوامل، واعتبرن أنها حقيقة وتعايشن بها، حتى أصبحن يتابعن مثيلاتهن في تغيرات شكل الجسم وحتى وضعية النوم لاستنباط نوع الجنين، ولكننا هنا اليوم لنوضح لكم الحقيقة من الخرافة في كل ما يتعلق بعلامات الحمل بولد وجفاف المهبل.

جدول المحتويات عرض

هل جفاف المهبل من علامات الحمل بولد؟ أم أنه مؤشر سلبي على صحة الحامل؟

طبياً؛ لا يمكننا القول أن جفاف المهبل دليلاً على الحمل بولد، حيث أن رطوبة أو جفاف المهبل يعود في الأساس إلى إنتاج الجسم لهرمون البروجسترون، فهو المسؤول عن إفراز المادة المخاطية التي تعمل على ترطيب المهبل.

كما أثبتت الدراسات أن جفاف المهبل في الحمل ليس من أعراض الحمل بولد، وإنما قد تشير إلى أمر أكثر خطورة وهو أن يكون الحمل خارج الرحم، كذلك قد يشير هذا الجفاف إلى انخفاض هرمون البروجسترون، الأمر الذي قد يؤدي إلى الإجهاض، لذا وجب عليكِ استشارة طبيبك لمعرفة سبب جفاف المهبل ومن ثم توجيهك للعلاج الصحيح.

إذن؛ بعد أن استعرضنا سبب جفاف المهبل، هل لنا أن ننساق وراء مثل هذه النوعية من الأسئلة حتى نعرف ما إن كان جفاف المهبل أو غيره من التغيرات التي تتعرض لها الحامل هي من علامات الحمل بولد أو بنت؟ أم أنه يتوجب علينا الإقلاع عن مثل هذه الخرافات واتباع الوسائل الطبية؟

بالطبع لابد من البحث عن الطرق الطبية السليمة لمعرفة نوع الجنين ما إن كان ولد أم بنت، كذلك يجب معرفة أسباب جفاف المهبل في الحمل، وعرض الحلول الآمنة للتخلص منه في تلك الفترة، وهو ما سوف نتناوله في الكلمات التالية فتابعي القراءة.


الوقت المناسب والطرق الطبية لمعرفة نوع الجنين

يتشوق الأهل لمعرفة نوع الجنين إن كان ولد أم بنت بمجرد معرفة خبر الحمل، وبالرغم من أن الأعضاء التناسلية للأجنة تبدأ في النمو من الأسبوع السادس، إلا أنه يصعب على الطبيب أو الفني الذي يقوم بعمل أشعة الموجات فوق الصوتية من تحديد نوع الجنين في هذه الفترة.

يتضح نوع الجنين في الفترة ما بين الأسبوع الخامس عشر والأسبوع العشرين من الحمل، وهو الفترة ما بين الشهرين الرابع والخامس، ويمكن معرفة نوع الجنين عن طريق الطرق الآتية:

1. تحاليل وفحص الدم:

تحليل الدم

يعد تحليل الدم أو ما يعرف باسم فحص الحمض النووي DNA من الطرق التي يستخدمها الأطباء في تحديد نوع الجنين مبكراً، أي في خلال الأسبوع العاشر من الحمل، حيث أن هذه الطريقة تختلف عن فحص الأعضاء التناسلية كما هو الحال في أشعة الموجات فوق الصوتية، وإنما تعتمد على أخذ عينة من دم الأم، ومن ثم تحليلها والكشف عن وجود كروموسومات الجنسية للجنين.

ويجدر الإشارة إلى أنه بالرغم من أن نتائج هذا النوع من التحليل تحدد نوع الجنين بدقة صحيحة تصل إلى 100%، إلا أن نتائجه تعتبر غير دقيقة في حالة الحمل بتوأم، كذلك لا يستخدم هذا التحليل فقط في معرفة نوع الجنين، وإنما يستخدم للكشف عن الأمراض التي قد تصيب الأجنة في فترة الحمل كمتلازمة داون أو بعض التشوهات الخلقية.

2. فحص الموجات فوق الصوتية (السونار):

فحص الموجات فوق الصوتية (السونار)

تعتبر الطريقة الأكثر شيوعاً بين الأطباء، والتي تستخدم في معرفة نوع الجنين، فهي الطريقة الأسهل والأرخص للأهل، حيث أنها لا تحتاج أي تحضيرات سابقة، حيث يقوم الطبيب أثناء المتابعة الأسبوعية أو الشهرية للأم بعمل أشعة السونار لمتابعة حجم الجنين ووزنه ومراحل نموه، فيصبح من السهل أيضاً فحص الأعضاء التناسلية وتحديد نوع الجنين إن كان ولد أم بنت.


يتوقف نجاح هذه الطريقة على ثلاثة أمور هامة هي؛ الأمر الأول هو خبرة الطبيب أو الفني الذي يقوم بإجراء الأشعة، والأمر الثاني هو مدى تطور الجهاز المستخدم في إجراء الأشعة، حيث أن الأجهزة الحديثة تعمل بكفاءة أكبر وبالتالي تحديد نوع الجنين بدقة أكبر من الأجهزة المستخدمة في السابق، وكذلك توقيت إجراء الأشعة التي من الأفضل أن تكون بين شهري الحمل الرابع والخامس حيث تكون الأعضاء التناسلية أكثر نمواً ووضوحاً.

3. أخذ عينة من المشيمة:

تستخدم هذه الطريقة أيضاً في معرفة نوع الجنين مبكراً ابتداء مما بين الأسبوع العاشر والحادي عش وحتى الأسبوع الرابع عشر، وتعتمد هذه الطريقة على أخذ جزء من المشيمة وفحصها لتحديد نوع الجنين، ولكن لا يُفضل استخدام هذه الطريقة إلا في حالة الضرورة القصوى كالكشف عن بعض الأمراض الجنينية كمتلازمة داون أو تشوه الكروموسومات لدى الجنين، حيث أنها قد تعرض الأم للإجهاض.

4. فحص السائل الأمنيوسي:

تعد طريقة فحص السائل الأمنيوسي من الطرق غير المرغوبة في الكشف عن نوع الجنين، حيث أنها تسبب الإجهاض لدى بعض السيدات، وعادةً ما يتم إجراء هذا النوع من الفحوصات في أول الثلث الثاني من الحمل، أي ما بين الأسبوع الخامس عشر إلى الأسبوع العشرين من الحمل.

وتعتمد هذه الطريقة على سحب الطبيب عينة من السائل الأمنيوسي وفحصه لمعرفة نوع الجنين، وغالباً ما تستخدم للكشف عن أي أمراض أو تشوهات جنينية، أو في حالة وجود تاريخ لأي أمراض وراثية لدى العائلة.

اقرئي المزيد: أعراض الحمل بولد الأكيدة وكيفية معرفة نوع الجنين من الشهر الأول


أسئلة شائعة حول علامات الحمل بولد

لا تقتصر أسئلة النساء على سؤال ” هل جفاف المهبل من علامات الحمل بولد أم بنت؟ “، وإنما هناك العديد من الأسئلة المشابهة لذلك ويمكن أن نستعرض بعضها على النحو التالي:

1. هل بروز أو اختفاء السره من علامات الحمل بولد؟

تعددت الأسئلة التي تدور حول علامات الحمل بولد والتي من بينها شكل السرة لمعرفة نوع الجنين، وفي الحقيقة أن وضع وشكل السرة ليس له علاقة إطلاقاً بنوع الجنين، وإنما يتعلق وضع السرة بمدى خطورة وضع الحمل، وعلى سبيل المثال؛ قد يكون وضع السرة الغائر دليلاً على وجود فتق في السرة.

2. هل الخط الأسود الذي يظهر أسفل السره من علامات الحمل بولد؟

وهو سؤال آخر مثيراً للضحك كسؤال “هل جفاف المهبل من علامات الحمل بولد؟”، حيث أن خرافة الخط الأسود تحت السرة لا ترتبط بنوع الجنين على الإطلاق، فقد شاع بين النساء أنه إذا امتد الخط الأسود من فوق العانة مروراً بالسرة إلى القفص الصدري، فهذا يعني أن الحمل بولد، أما إذا كان امتداد الخط الأسود من أعلى العانة إلى السرة فقط فهذا يعني أن الحمل ببنت.

والحقيقة أن لا علاقة بمكان أو ظهور الخط الأسود على بطن الحامل بنوع الجنين، وإنما هي الاختلافات التي خلقها الله في كل جسد مختلف عن الآخر، الجدير بالذكر أن هناك الكثير من النساء يظهر لديهم هذا الخط بدون حمل ويستمر طوال العمر بدون اختفاء.

3. هل العصبية التي تصيب الحامل من علامات الحمل بولد؟

من الشائع أن الحامل بولد تصبح أكثر عصبية، حيث أن الحمل بولد يسبب ارتفاع هرمون التستوستيرون في الدم، وبالتالي تصبح الحامل عصبية ومتوترة بشكل أكبر من تلك التي تنتظر بنت، حيث أن الحامل ببنت يرتفع لديها هرمون الأستروجين، وبالتالي تصبح أكثر رقة وتأثراً بالبكاء، وبالطبع لا يمكن الاعتماد على ذلك بشكل قاطع، حيث أنه لا يوجد دراسات مؤكدة بذلك.


4. هل جفاف الجلد لا المهبل من علامات الحمل بولد؟ أم هي من علامات الحمل ببنت؟

لا، لا يوجد أي دراسة أو دليل علمي مؤكد على أن جفاف أو رطوبة الجلد لها أي علاقة بنوع الجنين، وإنما قد يحدث تغير في طبيعة الجلد كالجفاف والتشققات، أو أن يصبح الشعر باهتاً أو مجهد، كذلك قد يظهر حب الشباب على الوجه في فترة الحمل نتيجة تغير مستويات الهرمونات بالدم الذي يختلف من سيدة لأخرى وكذلك من حمل لآخر.

ولكن شاع بين الكثير أن من تحمل ولد تصبح أكثر جمالاً ونضارة في البشرة والشعر، على العكس في من تحمل بنتاً فهي تصبح شاحبة اللون ومجهدة البشرة والشعر، ولكن كلها خرافات لا ترتبط بالواقع.

5. هل لون البول الغامق من علامات الحمل بولد؟

بالطبع لا، فلا يوجد دراسة تؤكد أن لون البول دليل على نوع الجنين، وإنما هي معلومة شائعة بين العامة أن لون البول الغامق دليل على الحمل بولد، وأن البول الفاتح دليل على الحمل ببنت، ولكنها خرافة لا ترتبط بالحقيقة.

وهكذا؛ العديد من التساؤلات التي تبحث عنها بعض الحوامل، لمعرفة نوع الجنين من دون زيارة الطبيب، وهي كلها علامات أشاعها البعض كنوع من الفكاهة وإدخال البهجة والتشويق في تلك الفترة، ولكن اعتبرها البعض الآخر البسطاء من العامة وتعاملوا معها على أنها علامات مؤكدة.

6. هل الافرازات المهبلية الصفراء من علامات الحمل بولد؟

سؤال يثير الدهشة أيضاً، حيث أن لون الإفرازات المهبلية لا علاقة له بنوع الجنين، ويتوجب عليك سؤال طبيبك “هل هذه الإفرازات آمنة على الحمل والجنين أم لا؟” حيث أنه يوجد نوع من الإفرازات المهبلية الصفراء يدل على حدوث عدوى بكتيرية أو فطرية في المهبل قد تضر بالحمل والجنين، لذا هذه الإفرازات شأنها شأن العلاقة بين جفاف المهبل ونوع الجنين، ولا يمكن اعتبارها من علامات الحمل بولد .


اقرئي المزيد: أعراض الحمل بولد علمياً وأهم الأطعمة والأعشاب لتخفيف الأعراض

أعراض جفاف المهبل في فترة الحمل

أعراض جفاف المهبل في فترة الحمل

غالباً ما يصاحب حالة جفاف المهبل بعض الأعراض المزعجة للسيدة الحامل ومنها:

  • الشعور بحرقة في المهبل مصحوبة بحكة وألم في المنطقة.
  • الشعور بألم أثناء ممارسة العلاقة الحميمة مع الزوج مما يؤدي إلى النفور والبعد عن العلاقة.
  • قد يحدث نزيف مهبلي خفيف نتيجة عدم وجود الإفرازات المخاطية التي تيسر عملية الإيلاج.
  • جفاف المهبل لا يعني بالضرورة عدم وجود إفرازات نهائي، وإنما قد تتغير طبيعة الإفرازات من المخاطية إلى السائلة أو الخفيفة، وعادة ما لا تقوم بوظيفتها المطلوبة في ترطيب المهبل، لذا عند زيارة الطبيب عادة ما يسأل عن ما إذا كان هناك إفرازات أم لا، ليتمكن من تحديد نوع الإفرازات المهبلية لكتابة العلاج المناسب، حيث تنقسم الإفرازات المهبلية إلى نوعين هما:
  • الإفرازات المهبلية الطبيعية التي تعمل على حماية المهبل من الجفاف، وتكون بيضاء شفافة لزجة، بدون رائحة، وغير مصحوبة بحكة.
  • إفرازات مهبلية غير طبيعية نتيجة حدوث عدوى في الجهاز التناسلي أدى إلى حدوث هذه الإفرازات ومن ثم جفاف المهبل، وتكون صفراء تميل إلى اللون الأخضر قليلاً، مصحوبة بحكة شديدة ورائحة كريهة، وقد يخرج معها أحياناً بعض نقط الدم.

أسباب جفاف المهبل عند الحامل

بدلاً من أن نسأل ما إذا كان جفاف المهبل له علاقة بنوع الجنين أم لا، يجب أن نسأل السؤال الأصوب ألا وهو “هل هناك أسباب أخرى لجفاف المهبل في فترة الحمل؟”، نعم، كما أوضحنا سابقاً أن السبب الرئيسي في جفاف المهبل هو انخفاض نسبة هرمون الأستروجين في دم الحامل، وليس له علاقة بنوع الجنين ولا يعتبر من علامات الحمل بولد ، ولكن لا يعد هذا هو السبب الوحيد، وإنما هناك أسباب أخرى منها:

  • تناول بعض أدوية البرد والحساسية التي تحتوي على مضادات الهيستامين يؤدي إلى جفاف المهبل، حيث تتعرض بعض الحوامل إلى نزلات البرد التي يضطر فيها الطبيب إلى وصف بعض الأدوية لمقاومة المرض.
  • استخدام بعض أنواع الصابون والمطهرات والمعطرات غير الطبية في المنطقة الحساسة قد يسبب جفاف المهبل.
  • قد يرجع جفاف المهبل في الحمل إلى اضطرابات المزاج والحالة النفسية التي تتعرض لها الحامل، مما يؤثر على عدم الرغبة في الجماع مع الزوج، وبالتالي لا يعمل المخ على إصدار إشارات إفراز هرمون الاستروجين اللازم لترطيب المهبل.
  • هناك سبب ثانوي من أسباب حدوث جفاف المهبل وهو اصابة السيدة بمتلازمة “سجوجرن”، ولكنها حالات نادرة الحدوث، كما أن تناول أدوية التي تستخدم في علاج السرطان تسبب ذلك.
  • ارتداء الملابس التي تحتوي على نسبة من النايلون، مما يسبب الحساسية وجفاف الجلد والمهبل لدى بعض النساء.
  • قد يحدث جفاف المهبل نتيجة الرضاعة الطبيعية، حيث ينخفض هرمون الأستروجين في تلك الفترة مما يسبب الجفاف.
  • التدخين، يعتبر من أسباب حدوث جفاف المهبل، حيث أن هناك بعض الحوامل لا يتركن التدخين بالرغم من كل أضراره على الجنين.
  • قد يكون سبب جفاف المهبل في فترة الحمل هو حدوث عدوى مهبلية بكتيرية أو فطرية، مما يؤثر على رطوبة المهبل.

علاج جفاف المهبل في فترة الحمل

هل يمكن تناول علاج للقضاء على جفاف المهبل في فترة الحمل؟ نعم، بالطبع من الصحيح ألا تعتمدي على أن جفاف المهبل من علامات الحمل بولد، ويجب عليكِ التوجه فوراً إلى الطبيب للتشخيص الصحيح وتناول العلاج المناسب، كما أنه يمكنك استشارة طبيبك في علاج هذا الجفاف بالأعشاب، حيث أن هناك العديد من الأعشاب والأطعمة التي تساعد في التخلص من جفاف الحمل، وفيما يلي توضيح للعلاج الطبي والعلاج بالأعشاب لجفاف المهبل في فترة الحمل:

1. العلاج الطبي لجفاف المهبل في فترة الحمل:

عادة ما يصف الطبيب في هذه الحالة علاجات خارجية تعتمد على توفير نسبة من الاستروجين الخارجي الذي يساعد في ترطيب المهبل مثل؛ إعطاء السيدة المرطبات والكريمات الخارجية لدهان منطقة المهبل للمساعدة في ترطيب المنطقة، كما أنه قد يصف المراهم التي تحتوي على الأستروجين للمهبل، هذا إذا كان تشخيص سبب حدوث الجفاف هو انخفاض الهرمون لدى السيدة.


2. علاج جفاف المهبل في الحمل بالأعشاب أو الأطعمة والمشروبات:

العلاج بالأعشاب شأنه شأن العلاج بالأدوية والعقاقير، حيث يجب استشارة الطبيب قبل تناول الأعشاب لعلاج جفاف المهبل أو غيرها من الإصابات التي تتعرض لها الحامل، حيث أن للأعشاب تأثير موازي للأدوية والعقاقير على الجسم بل وقد يصبح التأثير أقوى وأسرع أحياناً، لذا لا تتناولي شيء في فترة الحمل إلا بأمر الطبيب حفاظاً على الجنين، وفيما يلي بعض الأعشاب والأطعمة التي تساعد في التخلص من جفاف المهبل:

أولاً: أعشاب تستخدم للتخلص من جفاف المهبل:

أعشاب تستخدم للتخلص من جفاف المهبل

هناك العديد من الأعشاب التي تساعد في التخلص من جفاف المهبل في الحمل مثل:

  • بذور الكتان، ولكن انتبهي فهي غير آمنة على الجنين إذا ما تم استخدامها دون استشارة الطبيب لضبط الكمية المناسبة منها.
  • أعشاب الكوهوش الأسود، تساعد على ترطيب المهبل ولكن يمنع استخدامها في الثلث الأول والثاني من الحمل حيث أنها تعمل على تسهيل الولادة وفتح الرحم، فانتبهي لجنينك قد لا يعوض.
  • فول الصويا، مفيد جداً للحامل في ترطيب المهبل وغيرها من الفوائد للجنين، ولكن لا مانع من استشارة الطبيب قبل تناوله.
  • الجينسنج، له العديد من الفوائد لترطيب المهبل، ولكن يحذر على الحامل والمرضع من تناوله حيث أنه قد يسبب تشوهات للجنين.
  • اليانسون، يفيد في ترطيب المهبل، ولكن لا يوصي في الإفراط في استخدامه في فترة الحمل حيث أنه لا يوجد ما يثبت عدم ضرره على الأجنة في حالة الإفراط في تناوله.
  • الكركم، مرطب جيد للمهبل، ولكن يعمل على تحفيز الرحم وتسهيل الولادة.

يجب الانتباه إلى أن معظم الأعشاب التي تستخدم لترطيب المهبل تحتوي معظمها على مشتقات الأستروجين، لذا يفضل استشارة الطبيب وأخذ أدوية بدلاً من تناول الأعشاب حفاظاً على الحمل والجنين.

ثانياً: أطعمة ومشروبات تساعد في التخلص من جفاف المهبل في الحمل:

هل هناك أطعمة ومشروبات تفيد الحامل وتقضي على جفاف المهبل؟ نعم، يمكنك تناول العديد من الأطعمة والمشروبات التي تساعد في القضاء على جفاف المهبل والتخلص من الإفرازات المصاحبة له، بمجرد ظهور علامات الحمل سواء كان بولد أو ببنت ومن بينها:

  • حليب الصويا.
  • شاي الناردين بعصير البرتقال.
  • زيت الزيتون البكر.
  • العسل الأبيض.
  • الأسماك (لا تتناولي الأسماك التي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق في الحمل حيث أنه يؤثر على صحة الحمل والجنين)
  • عصير الألوفيرا.
  • تناولي المزيد من الماء والعصائر الطبيعية، حيث أن السوائل الطبيعية تعمل على ترطيب المهبل، كما أن لها العديد من الفوائد للحامل والجنين.
  • تناولي الأفوكادو والتفاح.
  • الخضروات الورقية، حيث أنها غنية بالفيتامينات والمعادن اللازمة لترطيب المهبل.
  • البطاطا الحلوة.
  • التوت البري.

ممارسات يومية تساعدك في التخلص من جفاف المهبل في الحمل:

  • ابتعدي عن استخدام المعطرات وأنواع الصابون رخيصة الثمن، وأنواع الغسول المهبلي مجهولة المصدر في المنطقة الحساسة.
  • ارتدي الملابس القطنية المريحة مع المحافظة على النظافة الشخصية سواء في فترة الحمل أو غيرها.
  • لا تهملي في ممارسة رياضة المشي، ورياضات الاسترخاء.
  • ابتعدي عن تناول المشروبات الكحولية، والتدخين.
  • تناولي من 8 إلى 12 كوب من الماء والسوائل.
  • اطلبي من طبيبك وصف نظام غذائي يحتوي على الفيتامينات والمعادن اللازمة لترطيب المهبل مثل؛ الأغذية التي تحتوي على فيتامين B12، وأوميجا 3.

سيدتي الحامل؛ هل أنت أم للمرة الأولى؟ أم أنك أم لأكثر من طفل؟ أياً كانت إجابتك، نصيحتي ألا تسألي عن أي أمر يخص جفاف المهبل وعلامات الحمل بولد ولا تأخذي معلومات من العامة، حيث أنها من الإصابات التي يتوجب عليك متابعة الطبيب بشأنها لأخذ العلاج المناسب، وهي ليست من علامات الحمل بولد.

لمعرفة المزيد حول أعراض الحمل، يمكنك زيارة قسم أعراض الحمل في موقع ترياق حيث نقدم لك مجموعة مقالات تم مراجعتها من قبل أطباء حقيقيون وتم كتابتها من مصادر علمية موثوقة، وننصح زوار ترياق دائما باللجوء لطبيبك فور ظهور أي عرض أو ألم عوضاً عن محاولة تشخيص الأعراض من خلال البحث عنها على الأنترنت.

المصادر:

بيرنتس

رومبر

هيلث لاين