وضعية الجنين في الشهر الثامن

وضعية الجنين في الشهر الثامن

لابد من مراعاة أن وضعية الجنين في الشهر الثامن من الأمور التي يجب متابعتها مع طبيبك المختص، فأنتِ الآن على وشك استقبال طفلك، فيجب أن تحذري حتى لا تتعرضي للولادة المبكرة، إذ أنك في الشهر الثامن تشعرين بصعوبة في التنفس وخاصة أثناء النوم، كما تشعرين في بعض الأحيان بالإرهاق والتعب وصعوبة الحركة، إذ يصبح وزن الجنين ثقيل يضغط على عظام الحوض وأسفل الظهر لديك. 

اقرئي المزيد: وضعية الجنين في الشهر الثامن

وضعية الجنين في الشهر الثامن 

وضعية الجنين في الشهر الثامن 

أثناء الشهر الثامن في فترة الحمل يحدث توسع في عظام الحوض لدى الحامل، وذلك استعدادًا لنزول الجنين به وخروجه إلى العالم في نهاية الشهر التاسع. 

كما تتعرض الأم في بعض الحالات إلى انتفاخ وتورم القدمين، ونتيجة لضغط الرحم على مثانة الحامل فإنها تحتاج إلى دخول الحمام بكثرة. 

تشغل وضعية الجنين في الشهر الثامن بال الكثير من الأطباء للاطمئنان على صحة الأم والجنين في نفس الوقت، ومن الطبيعي والمعروف أن الجنين في هذا الشهر يبدأ في الدوران والاعتدال لوضعية النزول، فتكون رأسه في اتجاه أسفل ظهر الأم، ويقوم بذلك لأنه يستعد للخروج من عنق الرحم. 

فيما يلي نوضح لكل أم حامل وضعية الجنين في الشهر الثامن على مدار الأسابيع الأربعة، كما نعرض لكم تطورات النمو في هذه المرحلة لما لها من أهمية عظيمة وهي:

وضعية الجنين في الشهر الثامن الأسبوع الأول 

مع الاستمرار في النمو، يصل وزن الجنين في الأسبوع الأول من الشهر الثامن إلى حوالي 2 كيلو جرام، أما عن طوله فقد يصل إلى 44 سم. 

يبدأ الجنين في تدريب الرئتين على العمل، فيقوم باستنشاق السائل الأمنيوسي، إذ يشرب كمية كبيرة تقدر بحوالي ما يقرب من النصف لتر بشكل يومي، ليس ذلك فقط بل أنه يبول نفس هذه الكمية. 

يظهر الشعر الحقيقي في هذه الفترة كبديل للزغب، كما أن أظافره تنمو بشكل سريع بحيث تعلو أصابعه، وقد تحتاجين إلى قص أظافر طفلك بعد الولادة مباشرة حتى لا يخدش نفسه. 

وضعية الجنين في الشهر الثامن الأسبوع الثاني  

لقد أثبتت الدراسات والبحوث العلمية أن طول الجنين في هذا الأسبوع، قد يبلغ 46 سم من الرأس إلى كعب القدم، ويكون وزنه 2.4 كيلو جرام. 

إذا حدث وولدت الأم في هذا الأسبوع فلا داعي للقلق، لأن الطفل يكون بصحة جيدة ويستطيع البقاء على قيد الحياة خارج رحم أمه، ولكن مع تلقي الرعاية الصحية المناسبة له في المستشفى. 

كما يلاحظ تراكم الدهون في الذراعين والرجلين، وعلاوة على ذلك فقد يكتمل نمو الجفون والعيون، ولهذا يتمكن الطفل من غلق وفتح عينيه عند النوم. 

يبدأ الطفل في اتخاذ وضعية الجنين في الشهر الثامن ، حيث يقوم بالدوران ليكون اتجاه الرأس إلى الأسفل، كل هذا حتى تكون عملية الولادة سهلة وبسيطة. 

تظل عظام جمجمة الجنين لينة وطرية، لذلك فهي لا تصلح للخروج من خلال القناة الضيقة لرحم الأم، ولذلك تشكل الولادة الطبيعية خطرا كبيرا على الجنين في هذه الفترة. 

يلاحظ أن الأجسام المضادة التي تعبر من خلال المشيمة تعمل على تطوير الجهاز المناعي لدى الطفل، كما تقضي على الالتهابات غير القوية، و بالإضافة إلى ذلك تصبح بشرة الجنين أنعم وأقل تجعدًا. 

وضعية الجنين في الشهر الثامن الأسبوع الثالث  

  • يصل طول الجنين الآن إلى ما يقرب من 47 سم، ويكون وزنه الطبيعي 2.7 كيلو جرام، والجدير بالذكر أن جسم الطفل في هذه المرحلة ينمو بشكل دائري، ويكون ذلك نتيجة لتراكم الدهون في الذراعين والأرجل كما ذكرنا من قبل. 
  • يساعد تراكم الدهون على الحفاظ على درجة حرارة جسم الجنين، ومن الملاحظ أن إذا ولد الطفل في هذه الفترة فلابد من اللجوء إلى الأطباء. 
  • يوضع الطفل في حضانة لضمان أن تكون درجة حرارته ثابتة، وذلك لأنه لم يستطع تكوين الطبقات الدهنية التي تتواجد تحت الجلد، والتي تعمل على تنظيم درجة حرارته. 

وضعية الجنين في الشهر الثامن الأسبوع الرابع 

تصبح ردود أفعال الجنين منسقة في هذه الفترة، كما يستمر في النمو السريع وينزل في قناة الولادة ويستقر بها حيث أنها تكون وضعية الجنين في الشهر الثامن ، تبدأ الدهون في كساء منطقة الرقبة والرسغ. 

تشعر الأم في هذا الأسبوع ببعض الانقباضات في الرحم إذ يكون الجنين جاهزاً لوضعية الولادة، فلقد اكتمل نمو الكليتين والكبد وبذلك أصبح قادر على إخراج ما يزيد عن حاجته من فضلات. 

تكون وضعية الجنين في الشهر الثامن في هذه الفترة في قناة الولادة، أما إذا كان الطفل الثاني لكي فقد لا يحدث نزول الجنين إلا قبل الولادة مباشرة. 

ستكون رأس الطفل للأسفل وقدميه لأعلى حتى موعد الولادة، ومن الجدير بالذكر أن الأم تشعر بحركات طفلها بشكل واضح، والتي تكون عبارة عن لفات من جهة إلى أخرى. 

اقرئي المزيد: الجنين في الشهر الثامن من الحمل

تطور وضعية الجنين في الشهر الثامن 

تطور وضعية الجنين في الشهر الثامن 

يبدأ الطفل في التطور والنمو، إذ أنه يعمل على تغيير وضعية الجنين في الشهر الثامن ويكون ذلك، بسبب أنه قد حان موعده للخروج إلى الدنيا ورؤية والديه اللذان اشتاقا لرؤيته. 

يتعرض الجنين في الشهر الثامن من الحمل إلى العديد من التطورات، نذكر لكم بعض منها وهي:

  • يستمر وزنه في الزيادة إلى أن يصبح 2.7 كيلو جرام، كما يزداد طوله حتى يصل إلى 48 سم. 
  • تكون وضعية الجنين في الشهر الثامن إلى الأسفل، حيث يتجه برأسه إلى حوض الأم. 
  • تلاحظ الأم زيادة في وزنها، ويكون ذلك بسبب زيادة وزن الجنين في رحمها، حيث يتزايد نصف كيلو كل أسبوع تقريبا. 
  • يكتمل نمو رئتين الجنين، كما تتطور وظيفة دماغه. 
  • إذا كان الجنين ذكر، تبدأ الخصيتين في النزول إلى كيس الصفن، وإذا كانت الجنين أنثى فتكتمل المبايض عندها. 
  • وبما إن الرئتين قد اكتملت، فإنها تستعد للقيام بوظيفتها وتتمرن على التنفس في الشهر الثامن. 
  • وقد تبين وفقا للعديد من الدراسات على الأجنة في هذه الفترة، أن الجنين تتطور حواسه حيث يستطيع رؤية ما حوله، كما يستطيع سماع الأشياء والأصوات المختلفة. 

نصائح للأم الحامل في الشهر الثامن 

إن الشهر الثامن من أهم شهور الحمل، لذلك وجب عليكِ مراعاة وضعية الجنين في الشهر الثامن، وذلك حتى لا تؤذي جنينك، والآن سوف نعرض لكِ عزيزتي الأم الحامل بعض النصائح، التي يجب عليكِ اتباعها في هذا الشهر وذلك لأهميتها وهي:

  • اجلسي في وضعية مريحة، إذ يفضل وضع وسادة خلف ظهرك وتحت قدميك، كما لا يستحب الوقوف كثيرًا في هذه الفترة. 
  • لابد من ممارسة الرياضة لما لها من أثر إيجابي على صحة الأم الحامل والجنين، ولذلك تستطيع الأم ممارسة اليوجا. 
  • المشي لمدة نصف ساعة يوميًا، ويجب اختيار الوقت المناسب للمشي بحيث لا يكون الجو شديد الحرارة، كما يجب إحضار زجاجة من الماء. 
  • أما إذا كانت فترة الحمل في الشتاء، فتستطيع الأم الحامل المشي في الصباح الباكر، أو في وقت الغروب سواء قبله أو بعده بقليل. 
  • الحرص على تناول الأطعمة المتنوعة والغنية بالعديد من العناصر الغذائية، فالأم الحامل لابد وأن تهتم كثيرًا بغذائها لينمو طفلها بصحة جيدة. 
  • تناول وجبات غذائية صحية ومتوازنة، فيجب تناول الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الألياف وذلك لتجنب الإمساك. 
  • لابد من تدليك عدة مناطق في جسم الأم الحامل مثل أعلى الفخذ، وأسفل البطن، ومنطقة الحوض. 
  • الحرص على دهن وتدليك الثدي وخاصة الحلمة بزيت الزيتون أو زيت اللوز بشكل يومي. 
  • حاولي أن تنامي جيدا لمدة لا تقل عن 10 ساعات يوميًا، وتأخذي قسط من الراحة والاسترخاء. 
  • لابد من شرب كميات كثيرة من الماء. 
  • يجب أن تنعمي بالراحة النفسية والعصبية، والبعد عن الأمور التي تسبب لك القلق والتوتر. 
  • للحفاظ على وضعية الجنين في الشهر الثامن بشكل سليم، يجب تناول الخضروات والفواكه الطازجة بالإضافة إلى اللحوم والبيض، وذلك لاحتوائها على عناصر غذائية ضرورية لنمو جسم الجنين بقوة وصحة. 

كيف ينقلب رأس الجنين في الشهر الثامن 

يشغل بال معظم النساء وخاصة اللواتي أول مرة يحملن، وضعية الجنين في الشهر الثامن حيث تشعر الأم بالقلق على طفلها، كما يتملكها الخوف من حدوث أي مكروه له لقدر الله. 

تتطلب عملية الولادة نزول رأس الجنين إلى قناة الولادة، إذ أن أول جزء يخرج من جسم الجنين هو رأسه بعد ذلك بقية الجسم. 

تكون الأم غير متأكدة من أن رأس الطفل قد انقلب أم لا، فتشعر بالتوتر والعصبية مما يزيد حالة القلق لديها على طفلها، فقد حانت اللحظة المنتظرة وهي لحظة الولادة وتتمنى أن يتم كل شيء على أكمل وجه. 

أوضحت الدراسات العلمية أن وضعية رأس الطفل تتحدد حسب حجم الجنين وحجم الرحم، في فترة الحمل الأولى تكون رأس الجنين لأعلى حيث أن الرحم أو الكيس الذي ينشأ فيه يكون واسعًا. 

مع مرور أسابيع الحمل يصبح الفضاء الذي نشأ فيه الجنين أصغر وأضيق، وبالتالي فإن وضعية الجنين في الشهر الثامن تكون في الجانب السفلي نحو قناة الولادة، حيث تكون هذه الوضعية مريحة أكثر للجنين. 

 انقلاب وضعية الجنين

 انقلاب وضعية الجنين

نلاحظ في بعض الأحيان أنه لا يمكن للطفل الوصول إلى وضعية الجنين في الشهر الثامن، وذلك لأسباب عديدة منها:

  • إذا كان حجم الطفل صغير جدًا، فذلك يصعب من مهمته في إنزال رأسه إلى أسفل في قناة الولادة. 
  • وهناك سبب آخر يعرقل قلب رأس الجنين وهو وجود بعض التشوهات في رحم الأم. 
  • إذا كانت الأم الحامل تعاني من بعض الأورام الليفية. 
  • الحامل بتوأم، إذ لا يستطيع أحد الطفلين أو كلاهما أن يقلب رأسه للأسفل بسبب ضيق الحيز الذي يتواجدان فيه. 

طرق قلب رأس الجنين إلى أسفل

كما ذكرنا من قبل أن وضعية الجنين في الشهر الثامن تكون للأسفل في قناة الولادة، ولكن في بعض الحالات يظل رأس الطفل لأعلى، ولهذا نتساءل ماذا يجب على الأم أن تفعل لقلب الجنين في بطنها.

هناك العديد من الطرق التي ننصح الأم بالقيام بها من أجل قلب رأس طفلها للأسفل، كل ذلك من أجل تسهيل عملية الولادة لها ولطفلها، ومن طرق الحصول على الوضعية الصحيحة للجنين الآتي:

  • لابد أن تمارس الأم تمارين الاستلقاء على الظهر خاصة في الفترة الأخيرة من الحمل. 
  • يجب استخدام وسادة أثناء أداء التمارين السابقة لدعم الوركين، ويفضل القيام به لمدة عشرة إلى عشرين دقيقة. 
  • هناك بعض الطرق التقليدية التي اتبعها أجدادنا مثل التبخير، إذ أن رائحة البخور والأعشاب تحفز الجنين على الانقلاب. 
  • القيام بعملية الحبي، حيث تسير الأم على الأطراف الأربعة أي القدمين واليدين، ويكون ذلك في آخر أسبوعين قبل موعد الولادة. 
  • لكي تتمكن الأم من قلب رأس الجنين عليها بممارسة السباحة. 
  • اللجوء إلى الطبيب المختص، فهو يعمل على  تحويل رأس الجنين من الخارج، فيقوم بالضغط على بطن الأم لتحويل وضعية رأس الجنين إلى الأسفل يدويا. 
  • يمكن أن تجلس الأم مع جعل حوضها مائل إلى الأمام، مما يشجع الطفل على اتخاذ الوضعية الأمامية. 
  • ألا تجلس لفترات طويلة، ويفضل مشاهدة التلفاز وهي تجلس على كرة الولادة. 
  • يفضل النوم على الجانب الأيسر بدلا من الظهر، إذ أن هذه الوضعية تعمل على زيادة نسبة المواد الغذائية التي تصل للجنين.
  • القيام بالوضع المقلوب وهو عبارة عن وضع الركبتين على حافة السرير، ثم الاستناد على الأرض من خلال الكفين مع جعل الرأس حرة الحركة. 
  • يمكن ممارسة تمارين الفخذين، والجلوس في وضعية التربيع، ولابد من ملاصقة أصابع القدمين بعضهما البعض.

لابد من توخي الحذر في حالة النساء الحوامل بتوأم، والذين يعانون من انخفاض مستوى السائل المحيط بالجنين في الرحم، أن تحويل رأس الجنين يدويًا لا يصلح لهم وخاصة إذا كانت الأم تعاني من النزيف أثناء فترة الحمل. 

يشير بعض الأطباء إلى ضرورة إجراء عملية قيصرية، وذلك في حالة عدم  القدرة على تغيير وضعية الجنين في الشهر الثامن، وهي قلب رأس الجنين إلى أسفل في قناة الولادة، وقد تكون العملية القيصرية ضرورية في حالات أخرى مثل تمزق الغشاء أو التعرض للضائقة الجنينية. 

قد يهمكِ: وضعية الجنين في الشهر التاسع

الوضع العرضي للجنين في الشهر الثامن 

الوضع العرضي للجنين

تختلف وضعية الجنين في الشهر الثامن عن الشهور السابقة في فترة الحمل، وعلى هذا فيقوم الجنين بالتنوع في الوضعية التي يكون بها داخل الرحم، وهناك أنواع مختلفة من وضعيات الجنين منها:

  • الوضع الطولي: يكون العمود الفقري الخاص بالجنين في هذا الموضع موازي للعمود الفقري للأم. 
  • الوضع العرضي: وفي بعض الأحيان يسمى بالوضع المستعرض، وهو عبارة عن وجود العمود الفقري للجنين بشكل عمودي أو بزاوية قائمة للعمود الفقري للأم. 
  • الوضع المائل: يكون العمود الفقري للجنين في هذه الوضعية على زاوية ميل أقل من 90 درجة للعمود الفقري للأم. 

يلاحظ أن الجنين في الشهور الأولى من الحمل لا يتحرك كثيرًا داخل رحم الأم، وعلى العكس في الشهور الأخيرة يتقلب الجنين بشكل دائم، ويتحرك بصفة دورية داخل رحم الأم، وإذا لم يتحرك تبدأ الأم في القلق.  

تكون وضعية الجنين في الشهر الثامن عند عنق الرحم والمهبل، إذ أن الجنين يتقلب حتى يصل إلى وجود رأسه للأسفل، وهذا هو الوضع الطبيعي للجنين. 

يوجد العديد من الأوضاع الغير طبيعية للجنين، من هذه الأوضاع ما يجعل حياة الجنين في خطر مثل نزول الجنين بالمقعدة، أي أن أول جزء يقابل حوض الأم هو المقعدة الخاصة بالطفل. 

يشتمل وضع المقعدة والذي يعتبر وضع طولي على أوضاع مختلفة، فقد ينزل الجنين بالركبتين، وقد يكونا مفرودتان أو مثنيتان، وفي بعض الأحيان قد ينزل الجنين بالقدم. 

عزيزتي الأم لا تقلقي بخصوص وضعية الجنين في الشهر الثامن، فقد وفرنا لك جميع المعلومات التي قد تتساءلين عنها لكي يطمئن قلبك، ومع تطور العلم ليس هناك مشكلة إلا وقد وجد حل لها، لكن كل ما عليكِ هو الحفاظ على صحتك عن طريق تناول الأطعمة الغذائية الغنية بجميع العناصر التي يحتاجها طفلك في النمو بشكل سليم. 

المصادر:

ابوت كيدز هيلث 

بيبي سنتر 

بيرنتنج فرست كراي

فريق تِرْياق
يضم موقع تِرْياق فريقاً محترفاً من الكتَّاب وصناع المحتوى المتخصصين بمجالات مختلفة، إلى جانب خبراء ومدربي موقع تِرْياق الذين يشاركون خبرتهم في صياغة المقالات، ويعمل فريق الكتَّاب وصنَّاع المحتوى في تِرْياق على تقديم مقالات موضوعية وعلمية من خلال مراجعة أحدث الدراسات والأبحاث، وتزويد القارئ بالمراجع والمصادر في نهاية كل مقال.