وفاة الجنين في الشهر السادس وأسبابها

وفاة الجنين في الشهر السادس

أسباب وفاة الجنين في الشهر السادس من الأمور التي تزعج الأسر خاصة التي تحلم بإنجاب أطفال، ويعد ذلك الحلم هو أمل كل فتاة لتصبح أمًا، ولكن قد تظهر العديد من المشكلات التي تعكر صفو هذه الأحلام وخاصة الوقت الذي يتم فقد الجنين فيه، تعد من أكثر الأخبار المزعجة للجميع من أفراد العائلة، ويوجد العديد من الأسباب التي تساهم في فقد الجنين ووفاته، سوف يتناولها المقال لتوضيحها.


أهم أسباب وفاة الجنين في الشهر السادس

أهم أسباب وفاة الجنين في الشهر السادس

تعد الشهور الأخيرة من أخطر الأوقات في مرحلة الحمل بالنسبة للأم والجنين، وقد تحدث مضاعفات ويموت الجنين في الشهر السادس نتيجة بعض الأمراض الوراثية التي تحتاج لعلاج طويل الأمد مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض السكر الذي قد يتسبب في ضعف النمو بالنسبة للجنين مما يساهم في موت الجنين داخل الرحم. وغيرها من الأسباب والتي تتمثل في:

  • بعض أمراض الجهاز التناسلي خاصة التي تنتقل سريعًا نتيجة العدوى والبكتريا فقد تتضاعف وتزيد من أسباب موت الجنين في الشهر السادس، لذلك من الضروري الاهتمام بعلاجها.
  • ضعف نمو الجنين وقلة حجمه نتيجة إهمال العناصر الغذائية المهمة لنموه فقد تتسبب في موت الجنين داخل رحم الأم نتيجة سوء التغذية.
  • مشاكل تسمم الحمل التي تعد من الأسباب المشهورة لدي العديد من السيدات الحوامل وفي معظم الأوقات تحدث نتيجة ارتفاع في ضغط الدم، أو نتيجة السمنة المفرطة وزيادة البروتين في البول وتعد من أكثر الأسباب خطر على الأم والجنين.
  • وجود خلل في عمل الحبل السري أو وجود عقد فيه تحجب وصول الأكسجين عن الجنين وتساعده في موته.
  • وجود مشكلات وراثية في الجينات والهرمونات التي تتسبب في التشوهات والعيوب الخلقية للجنين مما تزيد من أسباب موت الجنين في الشهر السادس.
  • انفصال المشيمة عن الرحم من مسببات النزيف الداخلي الذي يؤدي لوفاة الجنين والأم.
  • الأمراض المزمنة لدى الأم مثل الأنيميا ونقص المناعة والهربس والربو، اضطراب الغدد، أو وجود تشوهات في الرحم أو أورام ليفية بالرحم كلها عوامل تزيد من نسبة موت الجنين في الشهر السادس.

اقرئي المزيد: الجنين في الشهر السادس من الحمل

أهم العلامات التي تدل على موت الجنين في الشهر السادس

قد يتشابه موت الجنين داخل الرحم أو فقدان الجنين بعملية الإجهاض، وقد تختلف الأوقات الشائعة بالنسبة لعملية تكرار موت الجنين فيها مثل الإجهاض المبكر ويتم ذلك في الأسبوع العشرين والسابع والعشرين، وبعض الأنواع يكون فيها الإجهاض متأخر مثل موت الجنين في الأسبوع الثامن والعشرين والسادس والثلاثين من الحمل.

ومن أهم الأعراض الدالة على فقدان الجنين التالية:


    • تعتبر حركة الجنين هي أكبر دليل على صحة الجنين، فلابد عند الشعور بقلة الحركة للجنين والركل الذهاب للدكتور المختص، إجراءات الفحوصات اللازمة.
    • الفحص عن طريق الموجات الفوق صوتية أكثر الطرق السريعة التي تكشف نبض الجنين ومعرفة موت الجنين، من الضروري رصد عدد حركات الجنين باستمرار من جانب الأم لأن مع التقدم في الحمل لابد من زيادة حركة الجنين وانتظامها بصفة مستمرة والدليل على صحة الجنين.
    • النزيف المهبلي من أكثر الدلالات على وجود خطورة على حياة الجنين وفقدانه، وفي معظم الأوقات يكون نتيجة انفصال المشيمة ويعد ذلك من أشهر أسباب وفاة الجنين في الشهر السادس.
    • إفرازات المهبل وتغيير لونها أو نزول الماء المحيط بالجنين في الشهر السادس.
    • الصداع الشديد المفاجئ وارتفاع ضغط الدم الذي يصاحبه انتفاخ وتورم وقد يصل لحدوث تسمم في الحمل في بعض الحالات.
    • الآلام الشديدة في البطن، والشعور بالتعب الشديد وآلام في الثدي، وهي من الأسباب موت الجنين في الشهر السادس.
    • حدوث ارتفاع مفاجئ في درجة حرارة الأم مع وجود آلام في أسفل الظهر وأسفل البطن.
    • ضعف جسد الأم والغثيان والقيء المستمر الذي يدل على وجود اضطرابات في صحة الجنين وفقدانه.
    • ضعف التضخم في الثدي الذي كان يحدث في السابق نتيجة هرمون الحمل.
    • تختلف أعراض وفاة الجنين لدى سيدة عن الأخرى فبعض النساء تشعر بتحسن عندما يبدأ الجنين في التحلل داخل الرحم.

تأثير وفاة الجنين في الشهر السادس على الأم

تأثير وفاة الجنين في الشهر السادس على الأم

قد تتضاعف المشكلة ولا تقف عند فقدان الأم للجنين في الشهر السادس فقط، وإنما تنعكس بطريقة سلبية على صحة الأم، فمن الضروري متابعة صحة الأم باستمرار ومعرفة أسباب موت الجنين في الشهر السادس لتفاديها من أجل تقليل المخاطر التي قد تصيب الأم ومن أهمها:

  • سوء الحالة النفسية للأم التي تتعرض لفقدان جنينها، ودخولها في مرحلة اكتئاب شديدة.
  • الشعور بالحزن الدائم والخوف من عدم الإنجاب مرة ثانية.
  • فقدان الشهية والضعف العام والميل للعزلة الدائمة.
  • حدوث احتقان في الثدي نتيجة الهرمونات التي تنتج الحليب.
  • آلام الرحم بعد فقدان الجنين.
  • الضعف العام في الجسم نتيجة فقدان الدم.

قد تختلف الأعراض من امرأة لأخري فبعض النساء تدخل في حالات نفسية شديدة وتصاب بالعزلة والاكتئاب، خاصة في حالة النساء التي لا تملك أطفال سابقًا وقد تسوء حالتها في بعض الوقت وتدفعها للانتحار.

نتائج وفاة الجنين في الشهر السادس على الأم جسديا ونفسيا

تصاب أغلب النساء بنزيف شديد بعد وفاة الجنين في الشهر السادس نتيجة وجود قطع في المشيمة وقد يعرف هذا النوع بالإجهاض الناقص ويحتاج للتدخل الجراحي لإزالة النقص لإيقاف النزيف. وقد تصاب بعض النساء بعدوى في الرحم من البكتيريا المهبلية نتيجة النزيف ومجرى الدم الذي يساعد على انتشار البكتريا وقد يساعد ذلك على عدم القدرة على الإنجاب مرة ثانية.

تتعرض النساء التي أجرت عملية الإجهاض في السابق إلى مخاطر حدوث حمل خارج الرحم، وقد تسبب تلك المشكلة العقم أو موت الأم، وفي بعض الأوقات تصاب بعض النساء بحدوث تمزق في عنق الرحم وانقطاع في الأنسجة نتيجة ضعف جدار الرحم مما يسبب عدم قدرة الرحم على تحمل وجود جنين مرة أخرى.

قد تصاب بعض النساء بالاضطرابات النفسية والعقلية نتيجة وفاة الجنين في الشهر السادس، خاصة إذا لم تملك أطفال في السابق تكون متعلقة عاطفيًا بالجمل مما يؤثر بطريقة سلبية على صحة الأم العقلية والجسدية والنفسية.


طريقة إجهاض الجنين الميت

يتوجه الطبي المختص في البداية لعمل الفحوصات اللازمة وفحص الترا ساوند لمعرفة أسباب وفاة الجنين في الشهر السادس ثم يحدد وفاة الجنين من عدمها، لاتخاذ الإجراءات اللازمة والتحضير لعملية إخراجه التي قد تختلف من طبيب لأخر كالتالي:

  • في بعض الحالات قد تقتضي الضرورة لتوليد الجنين مباشرة حرصًا على صحة الأم، ولكن في حالة وفاة الجنين في الشهر السادس يسمح للأم ببقاء الجنين لفترة حتي تحضير الترتيبات اللازمة لإجراء العملية الجراحية لإخراجه.
  • بعض الأطباء تحاول استخدام الأدوية الطبية التي تساعد في توسيع عنق الرحم لكي يتمكن الطبيب من إخراج الجنين المتوفي دون اللجوء للعملية الجراحية.
  • يوجد طريقة أخرى تعرف بطريقة التمدد والإخلاء يستخدمها الأطباء في حالة وفاة الجنين في الشهر السادس وشهور الثلث الثاني من الحمل فقط.

اقرئي المزيد: الإجهاض في الشهر السادس

المصادر:

فري ويل فاميلي 

ويكيبديا 

هيلث